أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - ايفان الدراجي - تفاحة حواء وقضيب آدم














المزيد.....

تفاحة حواء وقضيب آدم


ايفان الدراجي
الحوار المتمدن-العدد: 4597 - 2014 / 10 / 8 - 09:01
المحور: حقوق مثليي الجنس
    



رغم كوني ملحدة الا ان قصة الخلق الابراهيمية والتي سبقتها اليها الكثير من الديانات الأخرى تبقى مرجعا غنيا للأدب والالهام كما كانت مرجعا للأديان على حدٍ سواء. تخيّل معي لو أن آدم من قطف تلك التفاحة ومنحها لحواء لقضمها، هل سيتمحور العالم حول قضيبه كما يفعل الآن؟ مجرد سؤال مجازي اعتبره مدخلاً لما سأطرحه لاحقا بهذا المقال.
الكثير يتهمني بأن (مهووسة) بالكتابة حول الجنس! سوف أفتح النافذة قليلا على صورة أكبر لا تبريرا لما اكتب واطرح من فكر فقط لتوضيح من أين جاء هذا الانطباع فيمن يقرأ لي. ذلك ان الغالبية من الشرقيين يرون الغرب بعيونهم التي لا ترى في حضارتهم سوى الأفخاذ العارية؛ لأن تركيز عيونهم يكون بين الأفخاذ؛ فيكون العيب في عيونهم وليس في الأفخاذ كما قال السيد القمني بتصرف. وكما ذكرت سابقا في أحد مقالاتي: " هل تعرف ما هي مشكلتك ومشكلة الاخرين سواء مغايرين او مثليين حتى؟ انهم يحصرون موضوع المثلية بالجنس فقط، انهم ينظرون اليها من ثقب الرغبة الجنسية فقط. مهلا اليس هذا ما ينطبق على نظرتكم لجميع الأمور والعلاقات؟ اليس تفسيركم الأسطوري العظيم وقاعدتكم لتقييم الشرف والدين والانسان تنبني على ما يفعله بعضوه الكامن بين فخذيه؟ اليس نبذكم للفنان او الفنانة على وجه الخصوص هو تقييمكم لها بكونها عاهرة؟ اوليس حكمكم على المرأة المتحررة ينطلق من مفهومكم بانها حرة أي منحلة تمارس العلاقات الجنسية مع من هب ودب؟ اليس تفسيركم للحرية بصورة عامة يعني حصولك على أي جسد تشتهي بمنتهى الابتذال؟" اعتقد اني بهذا قد شرحت وأوضحت نفسي من خلال عيونكم وما تراه.
من أحد الأسئلة (السخيفة) الساذجة التي تطرح عليّ وعلى الكثير من المثليات كثيرا هو: "أي دور تمارسين مع حبيبتك؟" وهنا ينتظر السائل الذي –طبعا- هو من ذوي العيون التي تنظر الى ما بين الافخاذ؛ ينتظر ان أشير بإجابتي الى من يمثل دور (القضيب) ذلك ان سؤاله ناتج عن (أناه) المجروحة قضيبياً-ذكوريا كونه يرفض بعقله القضيبيّ الباطن فكرة وجود نساء لا تحتاج قضيبه في حياتها ابدا ولو (صناعيا).
يا عزيزي ذو الاعين التي تركز فقط ما بين الافخاذ؛ العلاقة المثلية لا تنحصر فقط بالجنس كما يخيّل لك انت وغيرك، رغم ان الجنس تحصيل حاصل بديهي طبيعي جدا يمكن تداوله في أي علاقة كانت مثلية سواء او مغايرة، لكن ليس بالضرورة ابدا. فكم من العلاقات المثلية والمغايرة لم تتطرق له وانتهت على هذا. هل يمكننا الانطلاق من وجه نظرك واعتبار ان كل بنت مغايرة وجب عليها ممارسة الجنس مع كل رجل عرفته؟ حسنا هذا ينطبق أيضا على المثليين. هل كل بنت مغايرة تبحث في علاقتها مع أي رجل على الجنس فقط متجاهلة الحاجات الأخرى المرادة من العلاقة؟ ذلك أيضا ينطبق على المثليين.
العلاقة بين أي اثنين مثليين او مغايرين لا تقتصر على الجنس، العالم لا يمكن النظر اليه من ثقب (الجنس) المتناهي الصغر الذي تحبسون أنفسكم به، العلاقة حاجة للأمان، للثقة للتفاهم والتفهم، العلاقة حاجة لان تكون محبوبا، لأن تحب، لان تشتاق وتتألم وتشعر بالحنين، العلاقة تخلق لك هدفا كي تحافظ على نفسك وصحتك من اجل من تحب، العلاقة تخلق لك هدفا لأن تصحو كل يوم من يومك صباحا من أجل سماع او قراءة عبارة (صباح الخير حبيبي او حبيبتي) وتغفو على صوت او حروف من تحب، العلاقة لغة أخرى تتفاهم من خلالها مع العالم وتمنحك قوة وقابلية على استيعابه بكل مساوئه وعيوبه. هل تجاهلت كل هذا وركزت على قضيبك أين ومن سوف يمثلّه في العلاقة الجنسية بين بنتين؟ هل تعلم عزيزي القضيب المجروح بأن العلاقة الجنسية بين بنتين (لا تحتاج) الى قضيب؟ و (لا تريد) قضيب؟ هل تعلم بانه من باب التسلية فقط وكسر الملل فان (بعضا) من المثليات يستخدمن قضيبا صناعية؟ هل تعلم أن الوصول للنشوة والذروة الجنسية لدى (الكثير) من النساء لا يقتصر ولا يحتاج الى قضيب سواء كان حقيقي او صناعي؟ طبعا تجهل كل هذا لأنك ما زلت تتصور نفسك سلطان زمانك تجلس على كرسي متعالي عن الاخرين تفتل شوارب قضيبك مغمورا بنشوة كونه يحكم العالم، لكنك وللأسف تصاب بنوبة جنون فور (لمسك وادراكك) وجود نساء كثيرات امثالي لا تحتاجه ابدا أي انه حقيقة (useless) وبانك كنت تعيش غمرة حلم لا أكثر.
هل تعلم بأن نظرتك الغبية التي يعلوها غبار المفاهيم الشرقية الساذجة التي تحصر البنت المثلية بكونها عبارة عن رجل له عضو انثوي مغلوطة تماما؟ هناك نساء مثليات لهن من الجاذبية والجمال والانوثة تجعلك تكسر قضيبك خيبة وتحسرا في عدم التمكن من استدراجها ولأنها تميل لامرأة مثلها. وهناك الكثير من الأمثلة على ذلك منها:
* ملكة جمال اسبانيا باتريشيا رودريغيز التي اعلنت مثليتها مؤخرا من خلال نشرها لصورتها على الانستغرام هي وحبيبتها المغنية والـ DJ، فانيسا كورتيس.
* إلين بايج ممثلة أميركية شابة، أعلنت مثليتها بمناسبة عيد فالنتاين 2014.
* درو باليمور ممثلة أميركية ونجمة من نجوم هوليوود والتي أعلنت بانها ثنائية الميل.
* الرائعتان بارشيا دي روزي و إيلين اللتان تزوجتا عام 2008.
* اماندا موور عارضة أزياء.
* كات كورا طباخة شهيرة ومحترفة.
* ندرج أيضا من قائمة الموسيقيات الشهيرات والمغنيات: ليندسي لوهان، تشيلي رايت، براندي كارليلي، كاكي كينج، ميليسا اثيريج.
* ندرج أيضا من قائمة الممثلات ونجمات هوليوود: سينثيا ليكسون، اليكساندار هيدسون، أمبير هيرد، هيذر بييس، جيل بينيت، جودي فوستر، كاثرين بروكس.
وغيرهن كثيرات.
مع اعتذاري بنهاية المقال (للمحترمين) من الرجال.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,865,675,412
- مدخل الى المثلية الجنسية/ حوار أعده جمال حسين
- يوميات مواطنة/ انثى - (هني مري)*
- الالحاد ليس هوس جنسي
- يا نساء العالم اعملوا
- الالحاد أفضل قرار اتخذته في حياتي
- المثليات والمثليون في العراق بين القبول والترهيب
- أسئلة شائعة في المثلية الجنسية
- نص ايروتيكي -1- ( القُبلة الأولى )
- كن انت تغييرا للعالم
- المثلية ليست اختيار ولا مرض ولا ادمان ولا تُكتشف بوقت متأخر
- كيف تولي وجهك قبلتك أينما كنت والأرض كروية؟
- ايتها المسلمة المتشدقة بالاسلام الذي حطّمكِ: دماغ الرجل اكبر ...
- هل أنصفنا الأدب والفن نحن المثليون؟
- ليبرالية ولابسة حجاب!
- كيف تكون البيدوفيليا اذن؟ حمرة خضرة؟
- ما هو جمع جحيم؟
- يوميات مواطنة/ انثى
- اطلاق كتابين لايفان الدراجي
- العراق ليس (شيشة طرشي)
- يوميات زوجة المجاهد في الجنة


المزيد.....




- الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين ...
- ألمانيا تتوصل إلى اتفاق مع اليونان لإعادة اللاجئين إليها
- الأمم المتحدة تدعو لاحترام الحقوق السياسية للمرشح الرئاسي ال ...
- الأمم المتحدة تدعو لاحترام الحقوق السياسية للمرشح الرئاسي ال ...
- إيران: ناشطة حقوقية تواجه اتهامات جديدة
- تونس: مقتل شخص واعتقال 14 آخرين في -مطاردة- للحرس البحري لقا ...
- قطر وليختنشتاين تتهمان سوريا بانتهاك حقوق الإنسان
- عقوبات أمريكية على قادة عسكريين في ميانمار واتهامهم بالتطهير ...
- لجنة إماراتية عاجلة لـ-إغاثة- ولاية كيرالا الهندية.. ومحمد ب ...
- أبواب ألمانيا مواربة تدريجيا بوجه المهاجرين. برلين تتفق مع أ ...


المزيد.....

- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - ايفان الدراجي - تفاحة حواء وقضيب آدم