أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي الشمري - ((ألف شكرا لموقع الحوارالمتمدن ))














المزيد.....

((ألف شكرا لموقع الحوارالمتمدن ))


علي الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 4593 - 2014 / 10 / 4 - 20:52
المحور: المجتمع المدني
    


لي من الاخو ة والاصدقاء الكثير ممن تعرفت عليهم بفضل موقع الحوار المتمدن و السيد فيسبوك مشكورا ,قسم منهم التقيته والاخر لم ألتقيه الا عبر التواصل الاجتماعي وتبادل الصور والاحاديث, الاغلب الاعم منهم من يحق لي أن افتخر حقا بأخوتهم وصداقتهم ,ولربما يرجع السبب في ذلك لحسن الاختيار من الطرفين...
هناك أخ عزيز غالي وهو أحد كتاب الحوار المتمدن المرموقين, أنقطعت أخباره عني منذ عام تقريبا أتصلت به هاتفيا وبكل الوسائط المتاحة لدي لم يرد علي ,أكتب له على الخاص والوسائط الاخرى لم يرد.أقلقني كثيرا وضعه خصوصا وهو أبلغني بان هناك أطراف كان كثيرا ما يحسن الظن بهم,, تلقى تهديدات مبطنة منهم ,مما أضطر أن يغلق جميع وسائط الاتصال التي يمتلكها ويعتزل الكتابة في الحوار والانقطاع عن التواصل على شبكات التواصل الاجتماعي..
أخر رسالة بعثتها له عبر الفايبر قبل أكثر من شهر طلبت منه فيها أن يطمئنني على حالته ولو بكلمة واحدة وأن لا يكون غليظ القلب كالدواعش...
اليوم وصلتني منه رساله عبر الفايبر كانت بمثابة هدية العيد بالنسبة لي ,بعدها اتصلت به لاكثر من ساعه بحديث أخوي شيق,وهذا هو نص رسالته لي :
الاخ العزيز أبو بشار..........
كل عام وانت بخير.....
جزيل الشكرلك و لقلقك المشكور حيث لم تقم الا بما فرضته عليك أخلاقك وأصلك الذي لا ينعم بمثله البعض ممن يتسمون بأسماء لا نعلم مدى صحتها ولا نعلم عن مأربهم القذرة الا بعد حين حيث تربينا على الحب والعطاء ومحبة الاخر .
الا ان هؤلاء الخفافيش كانوا يحاولون الانتقاص ممن كانوا واضحين أمام الجميع ,لا يردعهم عن حب الاخرين الا أشخاص يفتقدون لمعنى الحب والاحترام لانهم لا يعرفون مثل هذه الخصال,الا ان الزمن الاغبر جعل عاليها سافلها ,فلم يكن أمامي غير الابتعاد عن مثل اولاءك الافات التي تنهش بهيكل الحب والاحترام المتبادل ,أذ هي تعرف ان الغدر خصلة من خصال من مثلهم.....
تحياتي لك وللاخت أم بشار المحترمه ولبشوري الورد ودمت اخا عزيزا أيها الشمري ,,,
أنتهت الرساله.
هنا أقول لاخي وصديقي العزيز ,أن النخلة تبقى شامخة حتى عند مماتها ,وأنت كالنخلة في عراقيتك وعطائك الفكري والوجداني والاخلاقي وتبقى شامخا عاليا والسفلة وأن تكرم عليهم الزمن الاغبر ورفعهم لا بد وأن يعودوا ال مكانتهم الحقيقة في الدرك الاسفل ...
دمت وفيا لاصدقائك ومحبيك ونقي السرائر والفكر والضمير .
وشكرا مرة أخرى لامواج بحر الحوار المتمدن التي قذفتك درة ناصعة البياض وغالية الثمن لتستقر على شاطئ وجداني,,,,,,





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,553,449
- ((قبول فكرة تقسيم العراق))
- ((الوصايا العشرة في الديانة المانويه))
- ((وطن وشعب بلا خطوط حمراء))
- ((عرش العراق يقطر دما))
- ((الانتخابات البرلمانية العراقية بين أجندة الداخل والخارج))
- (داعش يتجول في مقبرة وادي السلام في النجف))
- (دجل وكذب المواسم الانتخابيه))
- ((أسعارنا ثابته والعرض محدود))
- ((هل أصبحت الدولة المدنية مجرد شعارات؟؟؟؟))
- ((التزاوج الديمقراطي بين الاسلمة والعلمانية))
- ((ذكريات عراقي مغترب))
- ((أوقفواالخطاب الديني .رأفة بالعراق وشعبه))
- (من يوقف نزيف الجرح العراقي؟؟؟)
- ((هل ستلوح في الافق العراقي بوادر حركة تمرد))
- ((من المنقذ بعد أن تجذر اليأس))
- وصايا ديمقراطية
- ((الصلوات لا تحل الازمات ياساده))
- مجرد رأي
- ((التفريط بصوتك هدر لمستقبل أجيالك))
- ((أجب كي تربح المليون,,ما الفرق بين ذهب البنك المركزي والاضر ...


المزيد.....




- -هذه إبادة-: بدأت غارات ترامب على المهاجرين
- الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين ...
- استمرار عمليات دفن المهاجرين الغرقى في جرجيس التونسية وصعوبا ...
- «تنفيذية التحرير الفلسطينية» تحذر من سياسة التطهير العرقي في ...
- منظمة حقوقية: مقتل 375 مدنياً بغارات للتحالف خلال 2018
- هيئة الأسرى الفلسطينية: المرضى والجرحى في سجون الاحتلال يعان ...
- شخصيات ومنظمات وأحزاب تدعو إلى -وقف انتهاك حقوق الإنسان- في ...
- الصين: دول بأغلبية مسلمة تلمّع صورة الانتهاكات
- بالتعذيب والتلويح بـ-هتك العرض-.. سجون نينوى تنتزع الاعترافا ...
- منظمات حقوقية تقاضي إدارة ترامب بسبب -حربها- على طالبي اللجو ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - علي الشمري - ((ألف شكرا لموقع الحوارالمتمدن ))