أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الديوان - تحالف دولي لمحاربة داعش














المزيد.....

تحالف دولي لمحاربة داعش


جواد الديوان

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 26 - 22:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يعمل العراق على تشكيل تحالف لمحاربة الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، او حتى لتحسين علاقاته مع دول الجوار، او طلب المساعدة العالمية. وركز الاعلام على جهد الحكومة في الحصول على الاسلحة من روسيا، وضخم الاعلام الرسمي وصول السوخوي وطائرات عمودية اخرى ومشاركتها فورا العمليات.
وفي نجاح للولايات المتحدة الامريكية تشكل تحالف ضد الارهاب متمثلا في الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش)، بل وقيادته. وشككت الصحف العالمية في قيام مثل هذا التحالف وخصوصا بعد مؤتمر جدة لمناقشة تعاون دولي في محاربة داعش. وبعد ظهور اشكاليات جولة كيري في المنطقة وفيها رفضت مصر والاردن الانخراط في مثل هذا التحالف، وتململت السعودية من المشاركة.
يشكك العرب والمسلمون بسياسة الولايات المتحدة الامريكية، ويصف قادة العرب سياسة ابوما بالمتارجحة وغير جديرة بالثقة ولا تحدد الالتزام بوضوح. ويلوم العرب والمسلمون امريكا لظهور داعش وغيرها من المنظمات الارهابية. وياخذ عليها دعم حكومة المالكي التي سببت خلافات في المجتمع العراقي تلتها الصراعات وظهور داعش.
وتتخوف السعودية من اشكالات داخلية اذا انخرطت في تحالف ضد داعش، حيث تتشابه الاخيرة مع الاسلام السلفي ورعايته من قبل الوهابية. وهناك الاف من السعوديين يخدمون في داعش، وقد يثير ذلك قلاقل في السعودية.
وتختلف تركيا قليلا عن هذا الوضع، فهي تنشط في دعم الدولة الاسلامية والجهاديين السنة. وحدود تركيا ذات مسامات مع سوريا تنقل لدولة الخلافة التجهيزات والاموال. وتهرب داعش النفط من سوريا الى تركيا. ويرى السفير الامريكي السابق في تركيا بانها تسند جبهة النصرة. واوضح اردوغان بعد مؤتمر باريس بان دور تركيا يتلخص في تقديم المساعدات اللوجستية والانسانية ضد الدولة الاسلامية.
وحضرت مؤتمر باريس 26 دولة لمناقشة تحالف ضد داعش. واضافة لامريكا كانت هناك فرنسا وبريطانيا والمانيا وكندا والاتحاد الاوربي. ومن الدول العربية حضرت العراق والسعودية ومصر وقطر والامارات وممثل عن الجامعة العربية. وكانت روسيا والصين والامم المتحدة مع الحاضرين. وشجب مؤتمر باريس ظهور الدولة الاسلامية (داعش) وعبر عن اسناده الكامل للحكومة الجديدة في العراق (تمثل كل مكونات الشعب العراقي)، كما ابدى قلقه من تدهور حقوق الانسان في العراق، كما التزم الجميع بمساعدة حكومة العراق عسكريا لمواجهه الارهاب.
وبعد مؤتمر باريس شاركت السعودية والامارات وقطر في توجيه الضربات الجوية لداعش. وبعد قيام التحالف واجتماعات نيويورك وصدور قرار مجلس الامن، اشتركت عدد من الدول الاوربية باشكال عدة.
الدول الاروبية سعيدة بتحمل الولايات المتحدة الامريكية كلفة واشكاليات وانتشار اي اشتراك لاوربا في التحالف، رغم تترددها نتيجة تتخوفها من رد فعل الجالية الاسلامية في بلدانها، عند الاشتراك في تحالف ضد داعش.
الجالية الاسلامية كبيرة في بريطانيا وفرنسا، وظهرت لديهما اشكالات الارهاب سابقا. ولا زال بريطانيا تتخوف من ردة الفعل التي واجهتها في حرب 2003. واي محاولة لارسال جيش الى العراق سيعرض رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لاتهامات بالتعبية لامريكا. وقد صوت البرلمان البريطاني ضد التدخل في سوريا قبل سنة. وبعد اجتماعات نيويورك وصدور قرار مجلس الامن ستشارك بريطانيا في ذلك الجهد.
وعلى الارض تواجه داعش بقايا الجيش العراقي والبيشمركة مع اسناد المتطوعين الشيعة (الحشد الشعبي). وربما تتواجد ايران بدعمها لبعض الجماعات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,785,668
- الجلبي يكرم الاول على قسم الرياضيات- كلية العلوم – بغداد
- سبايكر (ساروا بهدوء للقتل)
- اضطراب الشخصية – النرجسية
- غسيل الدماغ (الجماعات المتطرفة)
- الى اولادي بعد التهجير
- كيانات ثلاث
- الخزرجي والحرب العراقية الايرانية
- هذيان بعد اعلان نتائج الانتخابات
- مهام اهملتها الحكومات المتعاقبة في العراق لتتبناها الحكومة ا ...
- هذيان عشية الانتخابات في العراق
- هذيان سياسي مرة اخرى
- مرشحون!
- التيار الديمقراطي في الحياة السياسية
- العراق، الدولة المازومة
- انتاج الصحة
- ندوة حول واقع حرية التعبير عن الراي في العراق
- ذكريات من اذار 1991
- حرب وحروب
- مفراس القلب الملون في اطروحة ماجستير
- تكريم طبيب


المزيد.....




- -الجسر الدموي-.. ما القصة وراء اسم هذا الجسر القديم في أذربي ...
- لجنة الأطباء السودانية تتهم السلطات بالتسبب في وفاة شاب تحت ...
- رفع مستوى التأهب في فرنسا مع بداية موجة حر يتوقع أن تسجل مست ...
- موسكو: حجج إيران في احتجاز الناقلة البريطانية راجحة.. لندن و ...
- -وجبة واحدة في اليوم-.. نظام غذائي جديد ولكن!
- أزمة ناقلات النفط في الخليج بين -جرأة- إيران و -مناورات- ترا ...
- إندبندنت: رغم حكم قضائي.. بريطانيا تدعو السعودية للمشاركة بأ ...
- حلقة السمك بالأنفوشي.. أشهر أسواق الإسكندرية
- قوات حفتر تعلن ساعة الصفر لاقتحام طرابلس
- الدفاع التونسية تصدر بيانا بشأن طائرة حربية ليبية اخترقت مجا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الديوان - تحالف دولي لمحاربة داعش