أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نوري جاسم المياحي - روح نكعها واشرب مايهه















المزيد.....

روح نكعها واشرب مايهه


نوري جاسم المياحي

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 26 - 08:45
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


اكيد انتم تدرون ان العراقي اليوم حاير بين ان يسكت ويبلع المهازل اللي يشوفها واللي يسمعها ويطك من القهر صنطاوي لو يحجي ويفضفض عن الغضب والقهر اللي يشعر بيه وبهاي الحالة راح يتورط ومحد راح يرضه عليه ويتهموه باشكال التهم ...صفوي ...او داعشي ....او عميل امريكي ...او قابض ...وربكم اني بريء من كل هاي المواصفات واني عراقي وبس ..
اني واحلف ومثل ما يكولون اغلظ الايمان ...اني راح اطك واني شوف اهلي واخوتي العراقيين يذبحون وبدم بارد وجمالة تشوف الكل تهوس والشباب تروح بالرجلين اكراما للطائفيين وباسم الاسلام واني اكول الاسلام والنبي واهل بيته واصحابه ابرياء منهم في الدنيا والاخرة ...
والله العظيم اكولكم ما يجري بالعراق مؤامرة استعمارية جديدة لاعلاقة لها بالاسلام الحنيف ولاسيما ما يصيب الشباب من عسكريين او مدنين من جائم وابادة جماعية ...تقشعر لها الابدان اما بسبب خيانة المسؤول او بسبب جهله وفشله لان المحتل ومن نصبهم جابوهذا المسؤول وخلوه بمكان لايستحقه وسلموه ارواح الشباب الابرياء والافندي بس تضيك عليه الحبل تشوفه يكوم يرجف وينزع ملابسه العسكرية ويشلع مهزوم برويحته العزيزة وعساها وراه تنكلب كلاب وحتى لو يموت كل الجنود ...
اتدرون شنو السبب ..؟؟ السبب بسيط ...جاءوا بالكرعة وام الشعر ولبسوها خاكي وانطوها رتبة وخركة حمرة وسوها قائد عسكري ...ويقال حتى المناصب تباع وتشترى والله واعلم بما وراء الستار ..
واتدرون السبب الثاني هو غياب المحاسبة والعقوبة وعدم تطبيق عقوبة الاعدام بمن تثبت عليه جريمة الخيانة العظمى بحق الوطن والجيش ... فقد ثبت وبالوجه الشرعي ..ان الضابط يفلت من العقوبة ولا يخاف من محاسبة وفي بعض الاحيان يكافيء بالتقاعد واكرامية التقاعد بعشرات الملايين والهجرة خارج العراق ويتونس على راحته باوربا وولد الخايبة من فقراء الجنود يدفنون في مقابر جماعية او يسيسون بالنهر لو تاكلهم الجلاب ...بربكم هاي صايرة لو دايرة ؟؟؟ الله وكيلكم بس بالعراق تصير ..ليش يابه ؟؟ لان محد يحاسب ضابط او مسؤول حكومي ...
اني اللي غثني وخلاني اصير عصبي والعن الساعة التي ولدت بها بالعراق ..هو اني سمعت خبر من احدى الفضائيات ان الضابط القائد الذي كان مسؤولا عن عمليات صلاح الدين يوم وقعت مجزرة سبايكر غادر العراق للاستجمام والراحة على حساب اشلاء الشباب المغدورين بسبب خيانة او تقصير القيادة العليا العسكرية والسياسية...واللي فتتت كبدي هو ان المتهم او المشتبه به بالتقصير في واجبه وبالجازر يغادر العراق وعلى عينك ياحاجب ولا يمنعه احد كما فعل من قبله المئات وربما الالاف من الحرامية والفاسدين ولكن المسؤوليين بالمطار ( وقبل ان يصعد الطيارة ) صاروا شجعان وسباع ولد سباع ووقعوه على تعهد (خطي )ان يعود للعراق ....كما سمعت في الاخبار والله واعلم لان الصدك ضاع بالعراق مثل ولدنا المفقودين ولانعرف عنهم حس ولا خبر ...الله ينتقم من كل ظالم ...
بربكم هاي الحجاية بيش تصرفوها ...الاخ وقع تعهد ...ولكم ولد اللا صاموا ولا صلوا ولا خافو من الله على منو تضحكون ؟؟؟...التعهد ورقة ...واكوا مثل شعبي دائما يكولوه بمثل هيجي مواقف 0 (روح نكع الورقة واشرب مايهه ) واصل هذا المثل كما سمعت نكاية باصحاب الدجل والنصب ..فعندما كانت تراجعه امرأة لاتحبل وتطلب منه (عمل كما يسمى كي تحبل او تريد تتزوج او حتى يحبها وغيرها من الاسباب ) فكان المشعوذ يكتب لها ورقة ويطلب منها نقعها بالماء وشرب الماء على الريك او قبل ماتنام يم رجلها وهكذا كانوا يضحكون على النسوان البسيطات وياخذون فلوسهن ...
بربكم هذا التعهد الذي وقعه القائد المتهم منو راح يلتزم بيه ؟؟؟ اكيد الاخ بس خله رجله بالطيارة ...والله العظيم ..لو يجي ابونا ادم مايرجع ...ويروح يتمتع بالمليارات التي جمعها ...والله والرسخون بالعلم اعرف بطرق جمعها ..
الله ينتقم من (الوولف دوك) الامريكي خبير تفليش الدول والاوطان الملعون بريمر ابن ابيه ... بجرة قلم فلش العراق وشعبه وجيش العراق العظيم عندما حله والغى الخدمة الالزامية التي كانت لاتفرق بين سني وشيعي او مسلم ومسيحي اوكردي وعربي ...وخلاها فلتان وفوضى خلاقة حقا وحقيق ... بربكم جيش ضباطه دمج وضباط مليشيات سابقيين والرتب تمنح بالكوترة على الخدمة الجهادية ...
اما الضباط الذين قضوا عمرهم في الدورات والفرضيات والتمارين والدراسات وساحات القتال والعرضات ...فكخ برة ...وبجرة قلم من حاقد امريكي على الشعب العراقي اسمه بريمر ...سواها محاصصة وطائفية وسلمها لكل من هرب من العراق وتامر عليه وعاد مع الاحتلال ليشرعوا دستور يدمر العراق وشعبه ...الف لعنة عليك يابريمر وعلى بوش الصغير والكبير ...
عشرات المذابح الجماعية وعلى يد من ؟؟؟ وكما يقال على يد داعش .. ومن هي داعش لترتكب عشرات بل مئات المجازر ؟؟؟ انتوا تسمعون ببعضها اللي تتعمد داعش كشفها والاعلان عنها وحتى تخوف الناس وتزرع الرعب بكلوبهم ...مثل مجازر سنجار وتلعفر وسبايكر وليس اخرها مجزرة الصكلاوية وديالى والمصل والانبار ...وجمالة اني اليوم سمعت خبر يكول (الحامضية ولا ادري اين الحامضية ) انها محاصرة والجنود ايضا يستنجدون وامريكا تتفرج والعراقيين مدغلصين جنهم طرشان ... وفي مجلس النواب بعض كرام وشرفاء النواب يدعون للطمطمة بحجة المحافظة على معنوية الجيش ...
والله عيب ما يجري ... لعنة الله على الامريكان يريدوها كبيرة يسووها كبيرة واذا ارادوها صغيرة سووها صغيرة ...اني اتذكر والى ان اموت ...ستراتيجية (الصدمة والرعب الملعونة ) والتي طبقها براسنة نحن العراقيين ولاسيما احنا في بغداد يوم بدا الهجوم على العراق عام 2003 ...كانوا اربع وعشرين ساعة وبدون توقف الطائرات والصواريخ تنزل على راسنا مثل المطر وخلال جم يوم سقط العراق كسيرا منكوبا وبعد ان قاوم ابطاله الاشاوس في الجنوب مقاومة سيخلدها لهم التاريخ ...ولكن وكما يقول المثل العراقي ( الظلم اذا دام دمر ) فالبعض صدق وعود الامريكان انهم جاؤا محررين لامستعمرين ...ووقع الفاس بالراس ... ويقال ايضا الخيانة لعبة دور في سقوط بغداد الحبيبة والله اعلم بحقيقة ما حدث وسبب الانهيار ...
ساذكر الكم هذا الحجي لان اوباما وعدنا مشكورا ...ان الحرب ضد داعش ستطول عدة سنوات وانه سيدافع عن مصالح الامريكان في العراق وعن امن الولايات المتحدة ...بربكم شراح يبقى للعراقييين ؟؟؟ العراقيين يقتلون وداعش تقتل ..وامريكا وحلفاءها من الاعراب والاغراب ...سيدافعون عن مصالح الامريكان وجمالة لسنوات ويقتلون بالعراقيين والسوريين ...والطائفيون والمليشات سواء من اليسار او اليمن والمعروفة والمستورة سيستمرون يقتلون بالعراقيين ...ومو بس هاي ولكن لاتنسون الفقر والجهل والمرض ايضا سيقتلون بالعراقيين ...الله وكيلكم كلهم مثل المنشار رايح جاي يقتل بالعراقيين والسوريين .. الله واكب عل كل ظالم داعشي او غير داعشي
اتدرون منو راح يبقى حي من العراقيين ؟؟؟
الله وكيلكم راح يبقة بس قادة الكتل والمسؤليين والسياسين والحزبين وعملاء دول الجوار والامريكان ...اما الفقراء والمساكين في العراق وسوريا وربما لبنان يجي عليه الدور فسيصبحون في خبر داعش وكان وان واخواتها ....
اعذروني اذا اطلت عليكم الحجي ...لان الجرح نازف ومؤلم ونحن بحاجة ماسة الى رجل اخو اخيته وليس الى حاكم يطلق عليه العراقيون وصف رجيجيل او رججة ويخاف من مرته ...
اتذكرايام زمان وفي زمن صدام حسين يقال ان وزير الصحة المرحوم الدكتور رياض حسين اعدم عام 1982بسببا تهامه بالتقصير لموافقته على استيراد عقار بوتاسيم كلورايد الذي أدى الى وفاة بعض الجنود. وفي الحقيقة "أن ذلك العقار هو عقار لاتخلوا أي مستشفى منه ويكون ضروريا لعلاج حالات معينة ويودي الى الوفاة اذا أعطي بتركيز عال وهي مسؤولية الطبيب المعالج لا مسؤولية الوزير..والوزير المسكين دفع حياته ثمنا لخطأ غيره ...ولكن الحكم يعتبر مشروع لتعلقة بحياة جنود واركز على كلمة جنود ...
واذكر لكم حادثة ثانية وقعت ايام زمان تصلح للمقارنة بمايمر به الجيش العراقي اليوم وايام زمان ... ففي عام 1982 اعدم قائد الفيلق الثالث المرحوم اللواء صلاح القاضي وهو من اهالي عانة التابعة لمحافظة الانبار بسبب ( كما اعلن في حينه ) اتهام الريس صدام له بالفشل في ادارة معركة المحمرة
لاحظوا السبب فشل في ادارة معركة وليس التسبب في نكسة 9 حزيران و هزيمة(5 ) فرق وخسارة 3 محافظات وفقدان 12000 عسكري ...
انا الان لست اشيد باسلوب صدام ولن اعتبره مقياسا للقيادة الافضل ...ولكني مايهمني هو ان الحروب والمعارك تحتاج الى الحزم والحسم .. فالفلتان والفشل والخروقات الامنية الموجودة حاليا وغياب الخبرة العسكرية والكفاءة والاخلاص الوطني هي سبب الفشل والهزائم المتكررة والتي ستستمر يوميا تستحق وتستوجب ان يعاد النظر في العملية السياسية والعسكرية من الراس الى الاساس والتخلص من كل ما سواه وعمله بريمر الملعون والعودة الى بناء جيش وطني كما كان في العهد الملكي ...جيش وطني قلبا وقالبا ممنوع من التعاطي بالسياسة والسياسيين ...اي بكلمة ونص ...اي اننا بحاجة الى اصدار قانون ينص على اعدام كل عسكري يتدخل بالسياسة ...
وولكي يستعد العراق كرامته واعتزازه بجيشه الوطني فالنموذج الحالي يحتاج الى قلع وشلع من العرك والاساس وانبات جيش حقيقي جديد مثل الجيش في العهد الملكي ورفع شعار (الجيش فوق الميول والطائفية والاتجاهات ) وليس جيش لايعرف (اليس يم ويطول اللحية وما يلبس الخوذة الفولاذية ولابس قناع ونظارات شمسية ) وعليه ان يلعن الطائفية والطائفين والمحاصصة والمحاصصين ...والا لن تقوم للعراق وشعبه قائمة وسنبقة جوة الكفخات ...ياهو اللي يجي يشبعنا كفخات وجلاليق ...والله ينتقم من كل من كان السبب فيما وصلنا اليه من دمار وخراب ديار ...
اوباما يعدنا بحرب تستمر سنوات ( يقتل القتيل ويمشي بجنازته )...متكولولي منين طلعت علينا داعش المشؤومة ؟؟؟ شراح يبقى من العراقيين ..كولولي يرحمكم الله
اللهم احفظ العراق واهله اينما حلوا او ارتحلوا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,454,459
- لاتصدكون ان ذيل الكلب راح يعدل
- خيانة الوطن امر لايغتفر
- القتل مستمر بين الاعتذار الامريكي واللامبالاة الاممية
- هذا لسان حالي انا العراقي..
- يا جماعة الخير ما المانع ان تتولي عراقية رئاسة الوزراء ؟؟؟
- لماذا لايعامل المقتول تفخيخا والمفقود والمغيب قسرا كشهداء ؟؟ ...
- معاييرهم الاخلاقية ؟ اوباما يخلد ضحايهم وينسى ضحايانا
- ليس حبا باسرائيل وانما حبا بالعدل وبالعراق
- ليس حبا باسرائيل وانما حبا بالعدل
- الوجه القبيح والمكروه للسياسة الامريكية
- ظاهرة خطف البنات جريمة لاتغتفر..
- بهلول يقول لكم ( امشوا مع الكذاب لباب الدار )
- لابد لليمين وتجارالحروب من دفع الثمن
- يا عراقيون لاتضوجون مني ...جيبوا ليل واخذوا عتابة
- حرب الاشاعات بين داعش والمنطقة الخضراء واحنا بالنص
- دور المرجعية وممثليها في التغييروانقاذ الشعب
- انتخاباتنا قشمرة وهوسة ياريمة ولاتتوقعون تغيير
- اتعلمون؟..علج المخبل ترس حلكه
- هل ستحقق الانتخابات التغيير الموعود ؟؟؟
- هل سيبدأ التغيير من مدينة الفقراء الصدرية ؟؟؟؟


المزيد.....




- الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
- مصدر عسكري: إصابة 4 جنود بجروح إثر سقوط صاروخ إسرائيلي في من ...
- نيوكاسل يضم المهاجم البرازيلي جولينتون
- أمريكا تقيد تأشيرات دخول نيجيريين -شاركوا في تقويض الديمقراط ...
- مفاوضات -الحرية والتغيير- و-الحركات المسلحة-... لبناء تحالف ...
- جونسون بطل خروج بريطانيا... عن طورها
- تنحية جنرالات جزائريين يعيد إلى الأذهان الحديث عن الانقلابات ...
- مبادرة فرنسية بريطانية ألمانية لإطلاق مهمة -مراقبة الأمن الب ...
- مدير الـ أف بي أي: روسيا عازمة على التدخل في الانتخابات الأم ...
- هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نوري جاسم المياحي - روح نكعها واشرب مايهه