أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - البلد مضغوط بين سندان ومطرقة محليتين














المزيد.....

البلد مضغوط بين سندان ومطرقة محليتين


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 25 - 13:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اولاً : لا السندانُ ولا المطرقةُ يمتلكُ ايٌّ منهما اللون الأصفر اللامع للسنادينِ والمطارق " وهو لونٌ سياسيٌ ايضاً " , إنما يبدو انهما يتمتّعانِ باللون المتصدّئ , والمصطلح عليه شعبياً ب – الزنجاري - , وبأيضاحٍ اوسع فأنّ كلّ مَنْ تنفرضٌ ممارسته فرضاً او قسراً لدورٍ سياسيٍّ او عسكريٍّ غير شرعيٍّ ووطنيٍّ في بلدٍ " كالعراق " تتعدّدُ جبهات القتال الداخلية فيه , فلا بدّ أن يصطبغ بهذا اللون , حتى لو لم يشعر به او لم يراه , فالمهم كما يراه الرأي العام داخل البلد + الرأي العام العربي + المجتمع الدولي , ومؤدّى ذلك أنّ اللون المذكور هو دلالةٌ على دورٍ منبوذ ووضعه المرفوض .!
ثانيا : لا ريبَ ولا شكَّ أنّ القوات المسلحة العراقية ليس بمقدورها القضاء على داعش ولا حتى إخراجها من المناطقِ والمساحاتِ التي احتلتها من ارض العراق , وكانَ لابدّ من الإستعانةِ المضطرّه بالغارات والضَرَبات الجوية الأمريكية والفرنسية وايٍّ غيرها , على الرغمِ من علائم الإستفهام التي ما برحت تتوالى وتتعاقب على فاعليتها والعدد المتواضع " إن لم نقل المخجل " لِ SORTIES – طَلَعاتها الجوية فضلاً عن عدد المقاتلات المستخدم فيها والذي في اقصى حالاته لم يبلغ عددَ اصابع اليد الواحده , ولذلك سبق لأوباما القول انّ القضاء على داعش سيستغرق ثلاث سنواتٍ , ثمّ قامَ بتمديده الى " وقتٍ طويل " , وكان بأمكان الأمريكان بالطبع إرسال بضعة اسراب من القاذفات والمقاتلات لدكّ معاقل داعش واختزال الموعد الزمني التقريبي للقضاء عليهم , بينما لايريدون فعل ذلك على داعش داخل الأراضي العراقية " لغايةٍ في نفسِ يعقوبٍ الأمريكي " , ومع ذلك فكان على العراق القبول بالمرّ كأفضل الحلول بدلاً من الأشد مرارةً , اي القبول بالضربات الأمريكية المحدودة ولا خَيار له بغير ذلك ...
ثالثاً : وبالرغمِ من هذا وذاك ,فأنّ قوىً واطرافاً عراقيةً ما , تعترض على هذا الدور الامريكي < ولأسبابٍ لم يبقَ مَن لا يعرفها .! > والذي هو دورٌ مطلوب ولا مفرّ منه , والسادةُ من هذه القوى والأطراف يستخدمون ذريعةَ أنّ الأمريكان هم غزاة البلد " وفي نيّاتهم إعادة احتلاله " بالطائرات فقط .!! " متناسين ومتجاهلين كيف جاؤوا وعادوا الى العراق لولا الأحتلال " , وهنا وبغية أن لا يغدو الجمهور العراقي خارج هذه اللعبة السياسية وكأنّ الأمر لا يعنيه , فعلى هذه الجهات المعارضة للتدخّل الجوي الامريكي البسيط أن تحاول " ما في وسعها " بأقناع الشعب بوجهةِ نظرها , وأن تشرح أمام وسائل الإعلام < في مناقشةٍ صحفية > أحقيّة وشرعية معارضتها , فلعلّها تكسب جماهيريةً او شعبيةً ما لطروحاتها , وذلك بالرغم من تصوّراتي انها لا تحتاجها او حتى لا تكترث لها .!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,544,887
- مطرقةٌ وسندان عراقيين ..!!!
- ملحوظتان لعلهما غير ملحوظتين .!
- ماذا بعد .! - الرئيس قاسم و 14 تموز ؟
- محافظاتٌ تنفصل - و - رواتبٌ تٌقطع .!!
- العراق .. اسئلةٌ من وسْط النار .!
- إنها ..!!!
- !!! .. قصيدة القصيدة
- قبلَ أن نغرق !!!..
- !!... كتاباتٌ تَتَشظّى
- قصيدةٌ بلا عنوان
- !!!!.. إتّحدوا ..إتّحدوا
- اسلحة
- حروفٌ لا تتشكّل ..!!!
- آلة قانون تعزِفُ قانون .!!!
- !!!.. آخر الأحوال .. في قانون الأحوال الجعفري
- عن المرأة .. في يوم المرأة .!
- !!!. روائح تنبعث من قَطر
- !!!.. مخمليات
- منْ قصائدي المحظوره ..!!!
- فكِّكوا تصريحَ هذا النائب ..!!!


المزيد.....




- طهي لـ45 عاماً.. تعرف على حساء -نوا تون-
- لا تريد الجلوس في المقعد الأوسط بالطائرة؟ تصميم جديد قد يغير ...
- أول خطوة لإنسان على سطح القمر: إرث أبولو
- أبو ظبي تنضم إلى واشنطن ضد الاستغلال -الظالم- لقوانين مكافحة ...
- مقتل 3 أشخاص بتحطم طائرة في النمسا
- بومبيو: معاملة الصين للإيغورالمسلمين -وصمة القرن-
- سرق منه زوجته فسرق منه أغلى ما يملك.. زوجٌ مخدوع يقطع عضو ال ...
- هل الفلافل المصرية هي الأفضل في العالم؟
- ترامب -لم يكن سعيدا- بهتاف -أعيدوها إلى بلادها- المناهض لإله ...
- في مستشفيات غزة.. كثر المصابون والمرضى وندر العلاج


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - البلد مضغوط بين سندان ومطرقة محليتين