أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - - الحكومة المصرية ... ما العمل؟! -














المزيد.....

- الحكومة المصرية ... ما العمل؟! -


حيدر حسين سويري

الحوار المتمدن-العدد: 4585 - 2014 / 9 / 25 - 02:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعدما نطقت هيلاري كلنتن، وأظهرت الى العالم ما كان معروف لدى الساسة فقط، حيث صرحت بدعم أمريكا للإخوان، وأن مجيئ الزعيم السيسي متمثلاً بالجيش المصري البطل، قد أفشل وأعاق تنفيذ المخطط الإمريكي قي المنطقة، فهنا لا بُدَّ من طرح سؤال :
الحكومة المصرية ... ما العمل؟!
مما لا شك فيه، إن أمريكا حينما تضعُ خطة للوصول الى هدف معين، فإنها لا تكتفي بخطة واحدة بل تضع خطط متعددة، لتصل اليها عبر عدة وسائل وبطرائق شتى، وهنا يظهر سؤال أخر :
هل كانت مصر هدفاً أم وسيلة؟
وهل ستترك أمريكا الحكومة المصرية الحالية، بعدما عزمت على تغيير أنظمة الحكومات العربية؟
أم ستعاود الكَرةَ مرةً أُخرى ولو بعد حين؟
لقد آيست أمريكا من إسقاط مصر من الداخل، وذلك لأمتلاك مصر جهاز عسكري وأمني متكامل، وزعماء شرفاء، لذلك فأنا أرى أن أمريكا ستقوم بإزعاج الحكومة المصرية من الخارج، ومن الحدود الليبية بالتحديد، وستكون ليبيا منطلقاً لتغير خريطة المغرب العربي، كما هو مخطط له...
أما السودان، فهي تقف على فوهة بركان، فإذا فار التنور، فلا ممسك بزمام الأمور إلا القاعدة، والتي ستترك الجنوب السوادني متجهةً الى جنوب مصر، ستصبح مصر في مواجهة جبهتين بريتين، وأما البحر فالجرثومة الصهيو-أمركية ستترك قراصنته الصوماليين ومن لف لفهم من الإسلامين المتطرفين، يسرحوا ويمرحوا به لضرب مصر إقتصادياً وعسكرياً...
مصر رغم علاقتها الوطيدة بالدول الإشتراكية، ولا سيما الأتحاد السوفياتي المتمثل في روسيا حالياً، عن طريق تأسيسها لحركة دول عدم الإنحياز، رغم ذلك إستطاعت مصر أن تكون صديقاً حميماً لأمريكا، ولكن لا صداقة ولا مشاعر في السياسة، ولذلك فلينتبه الأخوة المصريون لما أقول :
تنبأ الأحداث من خلال ما جرى ويجري، إن من يقف بوجه المشروع الصهيو-أمريكي الذي يمثل الجبهة العربية برمتها حقاً، هو الحلف الروس-إيراني الذي يمثل الجبهة الشرقية، وهذا الحلف هو من إستطاع حقاً أن يوقف بل ويفشل المخططات الصهيو-أمريكية ...
إن حرب الشرق والغرب مستمرة منذُ بدء الخليقة؛ لذا فعلى حكومة مصر أن تعي هذا، وجميع الدول العربية الأخرى، وأن يحددوا مصيرهم بأيديهم، وإلا فما معنى أن يصدر مجلس الأمن الدولي قراراً بمنع تدفق الأرهابيين الى سوريا والعراق؟!
ألا يعني أن هذه الدول إن لم تكن صنعت، فهي ساهمت في تدفق الأرهابيين الى سوريا والعراق؟!
والآن إنتهى دورهم ليحل بدلاً عنهم التحالف الدولي لينهي ما بدأه هؤلاء الأرهابيين!
فحذارِ يا حكومة مصر من إنتمائكم لهذا الحلف، وليكن لكم في إيران أُسوةٌ حسنة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,423,726,621
- قصائد متناثرة
- - أمريكا تنقل هوليود الى العراق -
- وحدة الأجناس في رحم التراب
- - مافيات نقل المسافرين... إلى متى؟! -
- - قبل أن يحل الشتاء: أين النفط الأبيض؟! -
- قصيدة - طعم الطين -
- السياسيون وشكوى الفقراء2
- العملية السياسية من وجهة نظر فئوية
- قصيدة - خيانة الآباء -
- الشراكة الوطنية وأسلحة الدمار الشامل!
- داعش والفرقاء
- المرجعية الدينية عمود خيمة السياسة والمجتمع
- - ظنون ومتاهات -
- الكابينة الوزارية ومطالب الكورد والسُنة
- الحشد الشعبي - ثمرةٌ آتت اُكلها
- الأكذوبة - قانون المسائلة والعدالة
- الظواهر الإجتماعية والتقنين
- السياسيون وشكوى الفقراء1
- داعش والمرأة المومياء
- جلاوزة المالكي إلى أين؟!


المزيد.....




- حكومة جبل طارق تمدد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية 30 يومًا أخ ...
- ميركل تعلن تضامنها مع نائبات الكونغرس: تغريدات ترامب -تقوض ق ...
- “المنطقة 51-.. ودعاوى اقتحامها لمشاهدة الكائنات الفضائية
- في يوم الباستيل.. هذا ما رآه المحلّق الفرنسي باللوح الطائر
- نازحو عفرين يطالبون بالعودة لقراهم
- الـ -أف بي آي- تكشف عن وثائق تدين ترامب بدفع رشاوى لممثلة إب ...
- منع زوجي إوز من إقامة حفل زفاف!
- أمريكا تعرض مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار للإدلاء بمعلومات ع ...
- سياسي فرنسي يدعو الفرنسيين من أصول جزائرية للعودة إلى الجزائ ...
- ميركل تتضامن مع عضوات بالكونغرس تعرضن لهجوم من ترامب


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر حسين سويري - - الحكومة المصرية ... ما العمل؟! -