أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضمد كاظم وسمي - سل الحدباء














المزيد.....

سل الحدباء


ضمد كاظم وسمي

الحوار المتمدن-العدد: 4584 - 2014 / 9 / 24 - 22:37
المحور: الادب والفن
    


سل الحدباء
سَلِ الْحدْباءَ مَنْ خانَ التّرابا=====صدورُ النّاسِ أمْ غدْرُ الذّنابى
بِربّكِ كلّميني أيُّ نذْلٍ============يُدنّسُ فيكِ آثاراً نجابا
تريدينَ الْحياة على حتوفٍ========لأهْلٍ لمْ نجدْ منهمْ سبابا
دعاكِ الى الْخنوع قديمُ أمْرٍ======وزدْتِ مِنِ الْمماليكِ اقْترابا
تَعدّينَ الْملوكَ ولاةَ نصْبٍ====وقدْ جانبْتِ في الْبُشرى الصّوابا
دعاكِ الى النّفاقِ سَليلُ بغْيٍّ========ومَنْ لله ليس لهُ انْتسابا
أطلّ مِنَ البداوةِ فكْرُ علْجٍ=========فهزّتْ لنْدنٌ مهْداً أجابا
بنو صهْيون تحْتطبُ الضّحايا=وهمْفرُ في الصّوى أورى الثّقابا
فلبّى في النّجودِ لهمْ أميرٌ=======هوى التكْفيرِ أنْساهُ الْحِسابا
وأمْوالُ النفوطِ ثرى دِمانا====كمِ اصْطبغتْ بها الدّنْيا خِضابا
وأنْصارُ الدّواعشِ حين صاروا=====يلوكون الْمهانةَ والْعذابا
فباتوا يومَهمْ أسْرى حَيارى====وقدْ أُخِذَتْ حريمُهمُ اغْتصابا
لها الْأيّامُ حبْلى بالْمَنايا=======ولونُ الأُفْقِ يرْعفُها الصّعابا
فقلْ للخائِنينَ لنا رويداً=======سيلْقى الْخائنون لظىً وصابا
تريدُ عِداكَ مثْوىً مِنْ حُسينٍ=====وما أَشْفى الْقتيلُ لها طِلابا
وتمْحو كلَّ ذكْرٍ مِنْ عليٍّ======فدوّتْ صيحةُ الْمهْدي جوابا
على الْمسْتكْبرينَ يسلُّ سيفا====وأَوباشُ الضّليلِ ترى الحِرابا
وما غيرُ الْحسامِ لهمْ دواءً======وقدْ نَعِبَ الغرابُ فلا عِتابا
بلادٌ ترْتضي يوماً هَوانا======وأُخْرى عزُّها خاضَ الْعُبابا
وآمرْليْ كأنْصالِ الشّظايا=======تُذيقُ الْمعْتدي دمَهُ شَرابا
وقدْ نذرتْ دماها لاتبالي=========فِدا قرْآنِها شيباً وشابا
وزادَ صمودُها الدّنيا ثباتاً=======رجالٌ أقْسمتْ بالآلِ بابا
فلمْ تدْخلْ ولنْ باباً سواهُ====ولو جاءتْ قرى الْباغي غُضابا
بحر الوافر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,508,337
- نسائم المقل
- أنا العراقي
- أنتِ يا خمرتي
- يا روضة الحنان
- كأنْ لمْ يزرْك طيفي
- قصيدة شرق الجمال
- قارئة الكف
- دمعتي
- الأميرة
- بدايات القصة القصيرة
- معركة الحضارة
- زهو الحصان
- العوامل الثقافية وتشكيل الوعي
- الأكاديميون والإبداع
- خيارات تشكيل الحكومة الجديدة
- الهوى قدر
- البطاقة التموينية والموت السريري
- الرأسمالية والإنسانية المعذبة
- الدمية
- مأزق العملية السياسية في العراق


المزيد.....




- المصلي: نشتغل على إطلاق خدمة إلكترونية لتسليم شواهد الإعاقة ...
- بالصور: من داخل العالم السري لديانة -أهل الحق- في إيران
- نص كلمة الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق أمام مجلس النو ...
- المغرب توافق على عرض فيلم جزائري -ممنوع من العرض-
- في أوبرا دبي.. ماجدة الرومي تقدم أغنية خاصة بتحدي القراءة ال ...
- بالفيديو... بكلمات رقيقة ماجدة الرومي تشكر محمد بن راشد
- بعد الكوت ديفوار.. جزر القمر تقرر افتتاح قنصلية عامة لها بال ...
- ماجدة الرومي تقدم أغنية خاصة بتحدي القراءة العربي في أوبرا د ...
- كتاب عرب وأجانب جنبًا إلى جنب في -طيران الإمارات للآداب-
- ماكي سال: محمد السادس بطل الوحدة بإفريقيا


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ضمد كاظم وسمي - سل الحدباء