أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اكرم مهدي النشمي - الحاله السياسيه والياس














المزيد.....

الحاله السياسيه والياس


اكرم مهدي النشمي

الحوار المتمدن-العدد: 4584 - 2014 / 9 / 24 - 22:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الوضع العراقي يثير الحيره والاستغراب في فصله السياسي الحالي والذي يتراوح في دوره متكرره كالفئران الموضوعه في قفص وتدور حول فراره معدنيه ولاتعرف ماهي النتيجه ,ان العراقيين يعيشون حاله سياسيه مؤطره بالله اكبر وافكار السلف والخلف والوفاء للأمه الاطهار وتعظيم الاجور وذكر حوادث من تاريخ ملوث بالقال والاقوال ,انهم يبيعون السياسه مقابل فرش الشوارع في قدور لطبخ الهريسه والتظاهر في الحزن ولبس السواد والكفخ على الرؤوس , انها افعال سياسيه مخادعه ومنافقه تسرق الوضع الاني وتهرب من المسؤوليه في تحقيق الحاجه والبناء والذي لايمكن ان يتم الا عن طريق الشعور الوطني ,ان وقف النزيف والدمار والخراب وتحقيق البناء والرفاه لايتم تحقيقه الا عن طريق احزاب وطنيه وقاده شجعان يسمون فوق الدين والانا والتحجر العقائدي والمذهبي
ان الشعب العراقي يعيش حاله انكسار كبيره في وضعه النفسي نتجه الخداع السياسي الذي عاشه في ظل الانظمه المتعاقبه من ملكيه الى جمهوريه وقوميه والى دينيه مذهبيه حاليه والتي تقود العمليه السياسيه الان,ان الشعب العراقي تاكد من ان جميع السياسيين هم اغبياء و خونه وكذابين ومصلحيين لايمكن الائتمان لهم ,تاره يلبسون القوميه وتاره يتوزرون بالدين لهم اكثر من وجه ولايمكن من تشبيههم بالوطنيين فهم انتهازيين بكل معنى الكلمه صفقوا الى الملك عندما كانت الملكيه ولحسوا مؤخره صدام حسين عندما ادعى بانه فارس العرب وحامي البوابه الشرقيه ولكنه فتح لهم اكثر من بوابه والان يتبركوا بالمراجع العظام و المرجعيه تعيش الشيخوخه مع مرض النسيان في سن اليأس الرجولي هذه الاحزاب الدينيه خلقت الطائفيه والاقتتال المذهبي ودمرت البلد وشردت الشعب وسوف يستمر الوضع الى اجل غير معلوم وربما ياخذ منحى خطير اسوء من المرحله الحاليه وذلك لركود العقل السياسي واستهتار السياسيين واحزابهم المذهبيه ,اما الشعب فانه كسيح ومشلول الاراده وخاضع الاندفاع للمطالبه بالتغيير او الانتفاض على الواقع ولن يكون له دور في الوقت الراهن الا اذا تم استنهاضه من جديد وشحنه بالامل واعطاه الدور الرئيسي وتسليحه بافكار تقدميه انسانيه وتخليصه من العاطفه المذهبيه و الخوف من الاخره وتغيير الياس الى الامل,ان الحاله النفسيه وعامل الياس وفقدان الثقه هي عوامل تخلق التردد وتوقف المبادره في الوثوب وتجمد الحس الوطني والانساني في المطالبه بالتغيير , ان الياس الذي اصاب العراقيين يمكن التاكد منه من خلال ركود او ضعف رده الفعل على المذابح والدمار والتهجير والفساد السياسي وسوء الخدمات وعليه يجب تبديل الحاله الانيه وتحويل شعور الياس الى امل وهذا لن يتم الا عن طريق دور عظيم للمنظمات المدنيه والشعبيه في شحن المطالبه بالحقوق والتغيير ,ان ننزل الى الشارع تحت قياده وطنيه عسكريه غير حزبيه تقلب الوضع الماساوي على رؤوس السياسيين وتعيد الاخوه واللحمه العراقيه على اساس وطني غير خاضع لدين او مذهب او قوميه .

اكرم النشمي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,511,279
- الوضع العراقي
- الكارثه
- النساء والحقوق
- لايوجد نقيض للشئ
- الزمن والحقيقه المتغيره
- لاتوجد ضروره ماديه للقوميه او الدين
- وفاء لذكرى زعيم خالد
- رجال الدين واسلحه الدمار الشامل
- اصل اللغات
- الحاله الانيه والحاله المطلقه
- بطون مملؤه بالهواء
- تقاطعات المفهوم الديمقراطي في ظل احزاب وانظمه اسلاميه
- الاديان والمذاهب لاتتقاتل
- امريكا وايران وساسه العراق الاغبياء
- لانحتاج الايمان في قياده الدوله
- المذهب وعلم المنطق
- احداث الموصل
- الضروره في اسقاط العمليه السياسيه
- هل المرأه عوره؟
- الفلسفه العقلانيه والفلسفه الاعتباطيه


المزيد.....




- الولايات المتحدة: بدء الجلسات العلنية في الكونغرس لإجراءات ع ...
- تونس: انتخاب زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان
- اكتشاف اتصالات غامضة تشبك الكون
- موراليس: منظمة الدول الأمريكية تخدم إمبراطورية الولايات المت ...
- مصادر حقوقية: إخلاء سبيل طارق الشيخ المشرف على صفحة -علماء م ...
- السويد تعتقل إيرانيا يشتبه في تورطه بقتل "سجناء رأي&quo ...
- إطلاق سراح الناشطة العراقية صبا المهداوي
- ما الذي يجب أن تعرفه عن حركة الجهاد الإسلامي؟
- -بسبب العادات والتقاليد- أردنيات يخشين طلب الحماية من عنف ال ...
- السويد تعتقل إيرانيا يشتبه في تورطه بقتل "سجناء رأي&quo ...


المزيد.....

- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اكرم مهدي النشمي - الحاله السياسيه والياس