أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - تعدد الآلهة والثالوث الدلائل والأدلة !!














المزيد.....

تعدد الآلهة والثالوث الدلائل والأدلة !!


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4584 - 2014 / 9 / 24 - 16:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عرفت البشرية في تأريخها السحيق والقديم تعدد الآلهة وكان الثالوث أي الآلهة الثلاثة سمة وقاسما مشتركا بين أمم وشعوب قديمة متعاقبة ومعاصرة لبعض ؛الفينقيون عرفوا الثالوث ، وقدامى المصريين والفرس والمعتقدات الهندية القديمة والرومان واليونان ةقبلهم الكنعانيون والسومريون والآشوريون والبابليون والكلدان والاسكندنافيون القدماء المنعزلون ؛ لكن الملفت للنظر أنه مع تباعدها مكانا ومعاصرتها لبعض زمانا كانت ذات العقيدة تقارب بعضها بعضا وإن اختلفت تسمية أو في بعض الجزئيات لكن الطقوس على عمومها ذات نهج واحد في الاعتقاد والممارسة للطقوس بشعائر بعينها دون غيرها ؛ الأمم القديمة والشعوب توارثت مللا ونحلا ومعتقدات شتى لكن كما أسلفنا قاسمها التعدد أو الثالوث والملفت للنظر أيضا أن شعوبا كانت تعتقد بالثالوث معاصرة لبعضها البعض لكن تفصل بينها قارات ومحيطات وبحار ومسافات شاسعة !! ولو نظرنا لوسيلة المواصلات آنذاك وبعد ووعورة التواصل ناهيك عن إستحالة حدوثه بين أماكن وأخرى لعلل كثيرة فإننا نتسآئل عن السبب الحقيقي وراء انتشار مثل تلك العقائد والمعتقدات رغم ما قلناه ؟! نحن نتحدث عن شعوب وأمم منعزلة بقارات متباعدة وحقبة واحدة من التأريخ !! فما دلالة مثل هذا الأمر ؟! هو يشير ببساطة إلى أن معتقد وفكرة الإله الواحد ذو الأقانيم الثلاثة معتقد قديم قدم تأريخ البشرية نفسها ! ومن دلالته أنه يعضد تأريخيا بوجه عقلاني صحة الكتاب المقدس بكل نبوءات العهد القديم عن الله الثالوث المقدس والتجسد والكفارة والمغفرة والخلاص ؛ وأنها خطة أزلية علمها آدم من ربه فنقلها لنسله وتعاقبها عقب النسل ونسل النسل جيلا تلو جيل وأن التحريف إنما تم من النسل ليس إلا ! وأن الشعوب قامت بمحاولات لأن تطوع وتكيف مثل ذلك المعتقد وفق رؤيتها أو ما يخدم سلطتها !! وما يعنينا أن جوهر المعتقد كان سائدا ومتوارثا بين كل الأمم والشعوب دون استثناء !! حتى العرب قبل الإسلام ولقرون طويلة أيضا عرفوا الثالوث كمصطلح ومفهوم عقائديا مثلهم مثل غيرهم وإن انحرفوا وتخبطوا في كنه وجوهر الإيمان !! والتأريخ الإنساني والبشري مما هو مؤرخ أو على الأقل متوارث معرفة أو عبر منحوتات أو كتابات قديمة يؤكد ما ذهبنا إليه وأن المشكلة ليست في معتقد أو فكرة الثالوث أو الإله الواحد ذي الأقانيم أو الصفات الثلاثة ، بل المشكلة فيمن حرف أو تخبط أو حاول استغلال ذاك الإيمان القديم قدم آدم والمتوارث منه لنسله وعبر نبوءات العهد القديم ، بل قصة خلق آدم نفسه وما وقع له من حوادث تناقلها عقبه وقس على ذلك ،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,601,508,699
- مجيء الله وإتيانه ورأي ابن حنبل !!
- كارثة! إسلاميا الله ظهر لموسى بصورة إنسان !
- الله نفس وله نفس وينسى ويشم !!
- أأمنتم من في السماء ؟! أين الله ؟!
- الإمام الكوثري ورأيه في ابني تيمية وعبدالوهاب !
- قاموس شتائم الإمام المحدث العلامة الألباني !
- كارثة ! إمام محدثي عصره الألباني من المرجئة !
- النبي العربي العبسي عليه الصلاة والسلام !
- مرجئة الفقهاء بين نفاق ابن تيمية وقدح سلفيي السعودية
- لماذا طعن أهل الحديث بالإمام أبي حنيفة ؟!
- من أين سرق الإمام ابن القيم هذه ؟!!
- العرش والكرسي بين الإسلام والإيمان المسيحي !
- تخبط الإسلاميين في عقيدة صلاح الدين !
- الأخطل شاعر عربي قح ومسيحي !
- تناقض السلفيين في كذبهم بحق المسيحيين !!
- ما حقيقة تماثيل المسيح والعذراء في الكعبة ؟!
- بالدليل الصحيح الإنسان على صورة الله !
- كنيسة جدة الأثرية ترميمها صدق نية !!
- الكنائس بين مشائخ السعودية وداعش !!
- ابن عربي بين الثالوث المقدس والتوحيد !!


المزيد.....




- المشاركون في مؤتمر الوحدة الاسلامية يزورون مرقد الامام الخمي ...
- تداعيات اغتيال أحد قياديي الجهاد الاسلامي في غزة
- راشد الغنوشي: من الناصرية إلى الحركة الإسلامية ورئاسة البرلم ...
- علي بن فليس: الانتخابات الرئاسية هي المخرج لأزمة الجزائر
- وسط انتقادات من الأحزاب المنافسة.. تونس تنتخب الغنوشي رئيسا ...
- تقدم في الحوار بين اليهود والمسلمين في ألمانيا
- احتجاجات العراق تواجه الطائفية... ناشطون: هذه لحظتنا الوطنية ...
- بابا الفاتيكان: أنا قريب من الكاثوليك في القامشلي
- السعودية: الفيديو الذي صنف النسوية والإلحاد كشكل من التطرف - ...
- الاحتلال يخشى تنفيذ -الجهاد الاسلامي- لعمليات من البحر والجو ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - تعدد الآلهة والثالوث الدلائل والأدلة !!