أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - رحاب العربي - نظرة المجتمع للانثى ك-وباء-














المزيد.....

نظرة المجتمع للانثى ك-وباء-


رحاب العربي

الحوار المتمدن-العدد: 4584 - 2014 / 9 / 24 - 14:20
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


في بلادي ليبيا لازالت نظرة المجتمع للأنثى كوباء خطير يجب تجنبه وحجبه وعزله عن المجتمع في الفضاءات العامة ، سائدة بين كل الاوساط بما فيها الشريحة المثقفة، فالأنثي هي مصدر كل بلاء "إن كيدهن عظيم" وهي مثيرة للغرائز ، وباعثة للفتن ، ووووو الخ من قائمة النعوت السوداء التي تلصقها الثقافة الذكورية السائدة بالانثى، وتنزه الرجال وتقدمهم دائما كضحايا، فيما هم في أغلب الحالات معتدين وخارجين عن قيم المجتمع التي يزايدون بها في كل لقاءاتهم، وينتهكونها بكل فجاجة عندما يستفردون بالانثى في اي مكان وإن في فضاء عام.

ما دعاني لهذه المقدمة العامة عن وضع الانثى في بلادي ، وجودي بالمصادفة أثناء حوار دار بين سيدة نازحة بسبب الاقتتال في بنغازي واستعلامات إحدى الفنادق بمدينة بشرق البلاد طلبت حجرة لتقيم فيها بمفردها لأنه لم يكن معها مرافق، فرد الموظف بالاعتذار قائلا "الفندق لا يسمح بإقامة السيدات بدون مرافق شرعي"، وهو رد صادم لتلك السيدة التي دون شك أنها قد شعرت بالمهانة لأنها أنثى . المثير في الرد أن هذا الموظف ومن ورائه بكل تأكيد إدارة الفندق أنهم يتخذون من الشريعة غطاء لتصرفاتهم الفجة ، فيما هم ينتهكون هذه الشريعة في واحدة من أرفع قيمها وهي صون حرمات المسلمات وإغاثة المنكوبين وإيواء المشردين!!

هذا الموظف الذي هو نتاج لثقافة ذكورية تعادي الانثى وتصنفها كخطر وتتخذ من فهم خاطئ للدين ستارا لممارسة انتهاكاتها لإنسانية الانسان، لم يخطر بباله ان يبادر الى إيواء هذه السيدة لصونها من عبث العابثين وحفظ كرامتها التي فرت بها من مدينتها التي استباحها أنصار الشر وصادروا انسانية البشر فيها، كما تجاهل هذا الموظف أن دوره هو توفير الأمان والحماية لهذه السيدة انطلاقا من تلك القيم التي يتاجرون بها عن الدفاع عن الحرمات وصون الكرامة التي يتركها في تلك اللحظة وبكل وقاحة ملقية في الشارع لأنها انثى..
انا متأكدة أن هذا الموقف من هذه السيدة، الذي هو نتاج لثقافة ظلامية، إنما اتخذ لأن هذا الموظف وجنسه من الذكور يعانون من عقدة مرضية اسمها "الانثى" ومن ضعف مريع أمام شهواتهم وأمراضهم الجنسية، وأن الشبق والتهور هو الذي يقودهم في التعامل مع الانثى، وأنهم أمام مشهد الأنثى تنهار كل قيمهم وتختفي كل الشعارات التي يتاجرون بها في حلقاتهم وأحاديثهم الترفية حول الدفاع عن الحرمات ..
بهكذا قرار متخلف من المؤكد أن هذا الموظف ومن ورائه إدارة الفندق سيدينهم الضمير الانساني بالمساهمة في تشريد انسان على خلفية جنسه ، وجعله فريسة للمنحرفين؛ إذ أين ستذهب هذه السيدة التي شردها الظلاميون من بيتها في بنغازي، ويعيد اليوم موظف بمؤسسة خدمية عامة تشريدها وإبقائها في العراء؟ الم يضعها هذا وثقافته المتخلفة عرضة للمنحرفين ومرضى الجنس الذين يعتبرون كل انثى تسير في الشارع لوحدها يمكن أن تكون هدفا لتفريغ عقدهم الجنسية؟.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,608,258,345
- ماذا عن واقع المراة الليبية يا سيميرة؟!!
- هناك ميادين الجهاد..
- في ليبيا: اسلام بلا مسلمين!!
- عشاق الخوازيق يسدون الطريق
- قمع الرأي ثقافة عصية على الزوال في ليبيا !!
- الاخوان في ليبيا.. بعد السلطتين التشريعية والتنفيذية يسعون ل ...
- تساؤلات أمام جريمة بنغازي المروعة
- السعودية تمنع الدعاء على اليهود والنصارى !!وماذا تبقى لهم؟
- مشهد ديمقراطي بمقاس حزب العدالة والتنمية .
- مرسي يستنسخ مسرحية القذافي -السلطة بيد الشعب- !!!!
- الاقطاعيون الجدد يبددون تضحيات شهداء ليبيا..
- الشرق الاوسط..بوق للنكرات!!
- حكومة عرف الديك الليبية
- الشعب يريد.. طاغية جديد
- ظاهرة القذافي ..أسطرة الأزمة والهروب من المسؤولية
- سيف الاسلام..صمت دهرا ونطقت كفرا؟؟


المزيد.....




- الأردن.. تصاعد في ظاهرة انتحار النساء المعنفات
- مخرجة سعودية تشارك في مهرجان سينما المرأة الإسرائيلي
- الأمير آندرو ينفي لقاء امرأة تقول إنها أجبرت على الجنس معه
- زواج القاصرات
- تحذير أممي من جرائم العنف ضد النساء في الحرب الليبية
- شاهد: احتفالات الجنس الثالث في جوشيتان المكسيكية في إحياء لت ...
- السرطان يفجع أحد الفنانات اللبنانيات
- شاهد: احتفالات الجنس الثالث في جوشيتان المكسيكية في إحياء لت ...
- اغتصاب وقص شعر وتبول.. رايتس ووتش تصنف قمع مظاهرات بالسودان ...
- البنك الوطني ووزارة شؤون المرأة يبدآن تنفيذ سلسلة من ورش الت ...


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - رحاب العربي - نظرة المجتمع للانثى ك-وباء-