أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أياد السماوي - الصقلاوية ... جرح جديد يعمّق جراح الجسد الشيعي














المزيد.....

الصقلاوية ... جرح جديد يعمّق جراح الجسد الشيعي


أياد السماوي

الحوار المتمدن-العدد: 4584 - 2014 / 9 / 24 - 09:48
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الصقلاوية ... جرح جديد يعمّق جراح الجسد الشيعي
في الوقت الذي لا زالت فيه جراحنا تنزف وتئن في سبايكر وبادوش , يصاب الجسد الشيعي بجرح نازف جديد ومجزرة جديدة في منطقة الصقلاوية القريبة من الفلوجة , وبذات الآيادي القذرة التي ارتكبت مجزرتي سبايكر وبادوش , والمؤلم في هذه المجزرة الجديدة إنها تمّت أمام أنظار الحكومة والقيادة العسكرية ومجلس النوّاب العراقي , بالرغم من كل النداءات والمناشدات التي طالبت الحكومة والقائد العام للقوات المسلّحة بالتدّخل الفوري وفك الحصار عن القطعات المحاصرة في منطقة الصقلاوية , خصوصا تلك النداءات والمناشدات التي طالبت بها النائبة حنان الفتلاوي في مجلس النوّاب قبل حدوث المجزرة بستة أيام متتالية , لكن وللأسف الشديد إنّ جميع هذه النداءات والمناشدات ذهبت أدراج الرياح ولم تلقى الآذان الصاغية , لا من الحكومة والقيادة العسكرية ولا من مجلس النوّاب العراقي , فكانت النتيجة هي هذه المجزرة التي راح ضحيتها أكثر من ثلثمائة مقاتل من ابناء شيعة العراق الذين هبوّا لتلبية نداء المرجعية الدينية العليا للجهاد والدفاع عن الوطن والمقدّسات , ومما زاد في إيلامنا وتعميق جراحنا استعراض بعض الأسرى من هؤلاء الضحايا في مدينة الفلوجة وسط أجواء الفرح والهلاهل بالنصر من قبل ابناء الفلوجة نساءا ورجالا وقتلهم بعد ذلك ورمي جثثهم في النهر .
إنّ ما جرى في الصقلاوية لا يمكن أن ينتهي بحجزضابطين أو إحالة ضابطين آخرين على التقاعد أو حل مكتب القائد العام للقوات المسلّحة , بل إنّ القائد العام للقوات المسلّحة الذي غادر البلد إلى نيويورك في اليوم التالي لوقوع المجزرة , مطالب أن يوّضح للشعب وأهالي الضحايا أسباب عدم التدخل لفك الحصار عن القطعات المحاصرة , وعدم إعطاء الأوامر للقوات الجوية بضرب تجمعات الزمر التي كانت تحاصرهم لمدة اسبوعا كاملا , وعدم إرسال قوات لنجدتهم بالرغم من كل المناشدات التي قامت بها النائبة حنان الفتلاوي , وتقديم المتسببين بهذه المجزرة للمحاكم لينالوا جزائهم العادل , وليعلم القائد العام للقوات المسلّحة إنّ دماء وأرواح العراقيين من القوات المسلّحة العراقية والحشد الشعبي ليست رخيصة وهي غالية وعزيزة علينا , وإنّ الأمهات لم تلد الأبناء ليكونوا حطبا ووقودا لنار سعرّتها الضغائن والأحقاد الطائفية , أو ليكونوا قربانا وأضحية لحكومة ذليلة وجبانة يقودها مجموعة من الجبناء الفاسدين والمنتفعين , كما وإنّ الشعب العراقي وأهالي الضحايا يطالبون المرجعية الدينية العليا التي باركت لهذه الحكومة الذليلة والفاسدة , أن تطالب الحكومة والقائد العام للقوات المسلّحة بتبيان أسباب عدم نجدة هؤلاء الضحايا , كما يطالبوا مجلس النوّاب العراقي هو الآخر تبيان أسباب تجاهله لمناشدات النائبة حنان الفتلاوي وعدم الاستجابة لاستغاثتها .
أنّ دماء و أرواح أبناء محافظات الجنوب والفرات الأوسط التي سفكت و زهقت في الصقلاوية بفعل التخاذل والخيانة , ستكون شرارة الثورة التي ستطيح بهذه الحكومة الذليلة والجبانة , وستكون الدافع لفك الارتباط مع المحافظات التي أحلّت دماء أخوتهم الشيعة وابتهجت بقطع رؤوسهم والتمثيل بجثثهم . ولن نتشرف بعد الآن بوطن يجمعنا مع هؤلاء الذباحين وقاطعي الرؤوس .
أياد السماوي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,610,430,326
- ماذا وراء هذا الانبطاح الكامل للإملاءات الأمريكية ؟
- حيدر العبادي .. يقدّم للشعب العراقي حكومة معوّقة وكسيحة
- بعض الأسماء المتسرّبة من حكومة اللحظة الأخيرة تدعو لإعلان حا ...
- نداء عاجل .. إلى حكومة البصرة وأهلها ونوّابها
- السيد نوري المالكي .. التحالف الوطني لا يقرّ بالخطة باء
- من المسؤول عن مجزرة سجن بادوش وأين هو الضمير العراقي ؟
- أليست دماء العراقيين واحدة أم أنّ دماء السنّي مقدّسة ودماء ا ...
- آمرلي تمحوا عار المدن الكبيرة
- هواجس وشكوك أتمنى أن تكون غير صحيحة
- ذهبت السكرّة وحلّت الفكرّة
- التحالف الوطني .. الخطيئة التي قصمت ظهر نوري المالكي
- هل من المنطق أن يكون رئيس الجمهورية الجديد كرديا بعد الآن ؟
- الرّد الوطني المناسب لما حصل في جلسة مجلس النوّاب الأولى
- المعادلة السياسية والعسكرية بعد وصول المقاتلات الروسية إلى ا ...
- هل حقا أنّ نوري المالكي طائفيا وإقصائيا ؟
- شيعة العراق .. إرسموا حدود إقليمكم قبل أن يرسمه لكم أعدائكم
- قوات المالكي وجيش المالكي
- تلاحم بطولي بين الجيش والشعب لصد العدوان وإيقاف زحف الإرهاب ...
- حان وقت تصفية الحساب والضرب بيد من حديد
- المالكي قائدنا الأوحد لدحر داعش ومن يقف ورائها


المزيد.....




- مؤشر الإرهاب العالمي 2019: طالبان أكثر فتكا من داعش
- اختبر نمط الحياة بأعلى قرية بأذربيجان وأكثرها عزلة ليوم واحد ...
- محادثات واشنطن وسيؤول حول تكاليف بقاء جنود أمريكيين تنتهي فج ...
- أول بطاقة ذاكرة صغيرة لكاميرات المراقبة بسعة 1 تيرابايت
- مؤتمر صحفي لوزيري الخارجية الروسي والبحريني في موسكو
- مقتل وإصابة 20 من قوات -اليبشه- شمالي العراق باستهداف طائرة ...
- آية الله خامنئي يؤكد أن إيران "دحرت العدو" في الأي ...
- السلطات الهولندية تعثر على 25 مهاجرا داخل شاحنة متجهة إلى بر ...
- شاهد: حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لينكولن تعبر مضيق هرم ...
- عندما بكى رئيس مجلس النواب الأميركي السابق


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أياد السماوي - الصقلاوية ... جرح جديد يعمّق جراح الجسد الشيعي