أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - شاعر عراقي آخر مازال مغترباً في إسرائيل!














المزيد.....

شاعر عراقي آخر مازال مغترباً في إسرائيل!


هديب هايكو

الحوار المتمدن-العدد: 4583 - 2014 / 9 / 23 - 20:43
المحور: الادب والفن
    


أتبكي اشجار النخيل مثل الرجال؟ (بروفيسور سامي موريه)
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=428045

الشوق والخوف والاحزان تنتاب عشاق العراق، كل شيء يموت في العراق
حتى العصافير والنخيل والاطفال احباب العراق!
يا وطنا كتب عليه الذبح والنواح والعويل والجوع والسبي والحزن وغسل العار، قدرأسود، كسواد ثياب أرامل العراق
أهذا قضاء الله لا مرد له
أم خضوع الرجال في العراق؟
فعار ظلم الولاة محبب لدى الرجال في العراق الولاة الظالمون هنا هم أولي الأمر الكرام
وتقبيل اياديهم من كرائم الاخلاق يا ابناء العراق!

منذ أن كرّ البلاء في وقعة الطف الأليمة
تحالف الحجاج وهولاكو وجنكيز خان قضاء الله يسرح ويمرح بسيف الجريمة
والموت يصيح في ربوعها "هل من مزيد" انا داعش والغبراء في سباق مع الموت الزؤام
* * *
في حديقة داري زرعت نخلة لذكراك يا عراق
اغني لها كلما قتلني الحنين اليوم قتلني الخوف عليك يا عراق
زرت نخلتي، سلام عليك يا ذكرى العراق
بُغِتُ، يا رب ماذا جرى؟
بلحها صار أحمر اللون بلون شوارع بغداد يوم دخول الغزاة
بلون دماء الاطفال في العراق
بلون دموع السبايا المغتصبات
ترى هل تبكي النخيل على البعد!
ورغم طول البعاد!
مصائب النخيل في الوطن الخراب؟ (12-9- 2014م).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,829,714
- الْجَمَلُ وَالْجِبَالُ
- أدَبٌ جَمُّ !
- «عدنان الظاهر»: لا تسقطُ نِينوى
- «لميعة عباس» وَ «عباس محمود»
- لُغَةُ الإبْداعِ والعَطاءِ
- سيمين بِهْبَهاني
- شطحات وإشراقات بن يؤسُف
- لغة واحدة لميعة عباس عمارة
- ممشوقُ القامةِ
- نَشْوَةُ
- مُحاكاة “المُحدَّث”
- السَّلامُ عَليكَ, عِراق* Sei gegrüsst, Iraq
- مقاربة طفل رجل في زمن المام الهُمام «المعصوم»
- شاعر عراقي مازال مغترباً!
- عودوا لأقفاصكم!
- أُلعُبانُ رَقصَة “العَرضة” والعُنفوان
- شاعر هايكو البصرة الراحل
- بَعير سَعودي يُحتضَر في سَفر!
- «فاضل» راجح ومَفضول مَرجوح
- وقْف جامع السلطانة “مهرماه”


المزيد.....




- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هديب هايكو - شاعر عراقي آخر مازال مغترباً في إسرائيل!