أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد اللامي - الى أنظار وزير النفط عادل عبد المهدي / 5: كونوا على قدر المسؤولية او إتركوها














المزيد.....

الى أنظار وزير النفط عادل عبد المهدي / 5: كونوا على قدر المسؤولية او إتركوها


محمد اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 4582 - 2014 / 9 / 22 - 23:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الى أنظار وزير النفط عادل عبد المهدي / 5:
كونوا على قدر المسؤولية او إتركوها

• فريق مكتب الوزير ما زال يتقاضى "كومشنات" مبهظة تهرب منها الشركات
• إذا رفعتك قدرتك الى إهمال قضايا الناس فتذكر قدرة الله على إهمال قضاياك

محمد اللامي
فياض حسن نعمة.. وكيل وزارة النفط، يدنس الحق بالباطل.. من دون ان يستحِ من الله ورسله وكتبه، مع إدعائه نسبا يمت الى محمد (ص) ولا يتحدد بحرمة النسب الشريف، إنما يلفلف حوله ثلة منتفعين.. عصابة كامنة تحت جناحكم.. في مكتب الوزير والرؤوس المؤثرة في رسم خطط عمل "النفط" يتآمرون على إقتصاد الدولة، وهم في حماكم، يرصنون أركان مصلحتهم الشخصية.
وسيادتكم لاه، كما لو راض عما يأفكون! حاشى لله.. إنهم يسوّقوا فسادهم، بصراحة جريئة، كما لو كان نزاهة؛ لأنهم لوثوا دائرة المفتش العام، في وزارة النفط، ففسادهم، فباتت مثل كلبة كازانتزاكي، في رواية "الاخوة الاعداء" طوع امرهم، ترفع التقارير التي تنزههم وتبرئهم وتشرفهم، يملونها عليها وهي تكتب؛ فتصدقون جنابكم وتصدق الحكومة من ورائكم؛ فتنهار الدولة ويتضرر الشعب.. أيدي سبأ!
وإني لأستحيي من الله ان أرى.. أجرجر حبلا ليس فيه بعير؛ فما ضرنا فسادهم.. يا د. عادل عبد المهدي، انما ضرنا سكوت إبن عبد المهدي المنتفجي، على مفسدين بإمكانه سحقهم، متوانيا لا يقدم على اتخاذ موقف!
بينما ابوك قاوم جيش بريطانيا العظمى، بشجاعته وحدها، من دون ايما قوة سوى المهابة والوجاهة الاعتبارية، امام الله والوطن.
لا كيد ولا رجما بالغيب ولا تقولا على أحد، انما لدينا الادلة، على فسادهم؛ فإن أمرتم زودناكم بالاسماء والقرائن والبراهين، لكن الغريب ان سيادتكم.. يا معالي الوزير لا تأذنون بذلك، انما تأمرون الباطل، ان يدمغ الحق، فاذا الحق زاهق إن الحق كان زهوقا بحساباتهم، وتواطئك... سهوا او عن قصد.. مع الاسف!
لا تبرئ احداً يا سيادة الوزير، حاسب، "ولسوف يعطيك ربك فترضى" وأنت مسؤول امام الله وضميرك والشعب والحكومة والدولة.. والمسؤول مؤتمن.
لفياض حسن نعمة، مكتب في الجادرية، يستخدمه لتسلم "الكومشنات" من الشركات العالمية، وأنا على إستعداد لإيصالكم الى اعتاب بابه إن كنتم جادين في الايقاع به متلبسا! وإن كنتم غير ذلك؛ فحسبنا الله ونعم الةكيل، فيك وفي الحكومة وهذه الدولة، المتهاوية، بقوة نحو النهاية.. ممكن انتشالها، لكنكم لا تريدون!
المكتب في "الجادرية" وهي ليت بعيدة عن متناول سلطتكم؛ فإتبعوا رأس الخيط، لتصلوا الى "زاغور" الحية، وتملصون رأسها؛ إنقاذا للشعب العراقي مما يفسدون.. فياض وصدادق الياسري.. مدير المتابعة والتخطيط في وزارة النفط.
لوكيل وزارة النفط، اتباع من داخلها، اولهم صادق الياسري، يتصرفون بأخلاق سماسرة مأبونين، حتى لو لم يكونوا سماسرة مأبونين بالفعل، إنما أخلاقهم اخلاق سماسرة مأبونين.
ولن نذهب بعيدا، فصادق إبن أخته عندما ثبت عليه فساد إختلاس مشهود، بالدليل الدامغ، إكتفى بإبعاده، من منصبه، من دون ان تستعاد الغنيمة منه، او يعاقب عليها، واستقر في النجف، حذو ضريح جده علي وابو الحسنين براء منه!
يدعي انه سيد نجفي صحيح النسب، هل تظن يا سيادة الوزير، النسب العلوي الشريف، يرتضيه!؟ انه لا يمت لعلي بصلة، ولا يحفل به العلويون شروى نقير؛ جراء تصرفاته غير المشرفة؛ فللسيد ابن رسول الله، أخلاق تنافى معها فياض وابن اخت فياض وعصابته الملتفة حول دبقه تداري الفساد، وتشرعن الاختلاس و... دواهي يا دكتور.. دواهي، إفتح عينك لهم؛ حفاظا على موقفك امام الله وتاريخ اجدادك ثوار العشرين وسدنة ضريح العلم الممتد من الحلة الى النجف، حاملي اسرار المعرفة الربانية.. استشرافا طهرانيا من حاد عنه يذهب الله نوره، ولن يجد له من هادٍ.
سبق ان كتبنا بذلك لمن توالوا على المنصب قبلك، لكن كانوا مقبوض على لحاهم؛ جراء تورطهم بالتواطئ.. شركاء في "الكومشنات" الابتزازية، التي يفرضونها على الشركات الاستثمارية التي تتقدم بعروضها لوزارة النفط.
لكن انت، لحيتك الكريمة لم يقبض عليها صادق الياسري.. مدير عام التخطيط والمتابعة في الوزارة، ولا الوكيل (إياه) وقد عرفناك بـ 27 شركة اجنبية.. من قارات الارض كافة، جاءت للإستثمار وليس للتعاقد، لكنهم.. الياسري وفياض وعصابتهما خيطية الاتصال، ابعدوا الشركات التي لا تدفع لهم شخصيا، حتى لو انها ضمنت مال قارون لكل مواطن عراقي، وابقوا تلك التي دفعت لعملائهم.. فهل ستتواطأون مع الباطل ضد الحق.. لا سمح الله.. إنهم كالعثة تمتص دم الاقتصاد وتدع البلاد.. جدباء سبخة لا حول لها ولا قوة انما الحول والقوة بأيديهم هم! فتحسبوا لهم يا سيادة الوزير.
ثمة وثائق متوفرة تحت يدينا، إذا أمرتم سيادتكم نقدمها لكم شخصيا.. تدين هؤلاء، وممثلو الشركات مستعدون لمقابلتكم، في غضون عشرة ايام، حاملين الاثباتات الدامغة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,715,179
- بنوك لبيع الضمائر من دون ضمانات
- الى وزير النفط عادل عبد المهدي / 2: إننا بكم.. بعد الله نعتص ...
- تشجيعا للهروب بنوك الدولة تعطي قروضا بلا ضمانات
- مافيا تفرض كومشناتها على شركات النفط الإستثمارية في العراق
- أمير الفاسدين.. سالم مشكور
- الفاسدون.. ذئاب تأكل المرحلة -فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد-
- ضاعت ثروات العراق والساسة لاهون
- صيهود دائم في العراق بينما الماء يخنيب في وزارة الاشغال
- -سومو- لوبي المافيات الوطنية
- الى دولة رئيس الوزراء / 15 ضاع شعري على بابكم كما ضاع در على ...
- الى نوري المالكي / 14
- الى دولة رئيس الوزراء / 13 سرى وسارة وفلوس.. راقبوهم باسلوب ...
- الى دولة رئيس الوزراء / 11: لفت انتباه
- بهاء الاعرجي يا... آفل كذوب متى تضيء صدقا
- الى رئيس الوزراء نوري المالكي / 11 موظف فلكي يقول حقا لاحراج ...
- الى دولة رئيس الوزراء / 10 فلنحث الشركات المترددة على الاقدا ...
- الى دولة رئيس الوزراء / 10
- رسالة الى دولة رئيس الوزراء / 6 الحرام يأكل الحلال
- رسالة الى دولة رئيس الوزراء بشأن عقد مصفى كربلاء مع كوريا ال ...


المزيد.....




- الصين تؤكد 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي وانتقال الفيروس ل ...
- شيطان لاكروازات.. فضائح متحرش هوليود بشهادة سائقه الجزائري
- اليمن.. طيران التحالف العربي يعاود قصف صنعاء وصعدة
- الأمير هاري: لم يكن أمامي خيار آخر
- الخارجية المصرية تؤكد على حقوق قبرص في التنقيب عن الغاز شرق ...
- مؤتمر برلين: الدول المشاركة -ملتزمة تماما- بالحل السلمي في ل ...
- كيف تحدد مكان الدهون الزائدة في الجسم وتتخلص منها؟
- تعرف على شروطها.. -أخلاقنا- جائزة قطرية لتعزيز السلوك الإيجا ...
- تونس.. ترقب الإعلان عن رئيس الحكومة ووزراء مالية في قائمة ال ...
- تشكيل مجموعة عمل دولية لمتابعة الإجراءات بشأن ليبيا


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد اللامي - الى أنظار وزير النفط عادل عبد المهدي / 5: كونوا على قدر المسؤولية او إتركوها