أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - احلام دواعش...














المزيد.....

احلام دواعش...


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 4580 - 2014 / 9 / 20 - 14:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


احلام الدواعش..
ما من فصيل إسلامي الا ويحلم بالحكم بما انزله إلهه (بالطبع لا يوجد علي ساحة الإيمان مرشح منافس سوي اسم الله ورسوله)
القرآنيين يحلمون بان يكون تطبيق الاسلام من كتاب القرآن وبحسب تفاسيرهم ..هم ..ورؤيتهم ( اليوتوبية لكل ما كتب في قرآنهم من سور عن كيفية قتال وقتلا وسبي وسرقة المخالف او الكافر او عدو الله (وعدو الله جملة بمفردها تحمل الكثير جداً من المفاهيم و المغالطات في تاريخ وحاضر ملئ بالأجرام والظلم والخرافة بني علي جملة أعداء الله ولا معني محدد يشرح أغراضها اوحقيقتها او كيف تكون او أكون عدوا لإله ومتي يشعر الله بغدر عدوه الانسان موضوع يطول شرحه ....!!!!؟) والقرآنيين يؤمنوا انه واجب علي باقي الملل والطوائف الاسلامية ان ترمي في اقرب صندوق يسع لرمي قمامة تاريخها المدون في الكتب الاسلامية من احاديث وطقوس وعبادات مارستها أمة لا اله الا الله عبر مئات السنين اضافة الي تغيير عاداتها وتقاليدها وهلم جرا
الشيعة وطبقة كهنوتها من ملالي وروح الله ات وحوزات وكل مستلزمات العمل الالهي تري انها الأولي في تطبيق اسلام البيت وكأن الاسلام وراثة وتكية وليس رسالة سماوية ووحي ودعوة ورحمة للعالمين....!!!
أزهر مصر (الغير شريف) يري انه اقدم جامعة إسلامية ومن حقه ان يفرض رؤيته وتفاسيره وسنته .. مع ملحوظة مهمة
الأزهر مارس كل انواع العهر الطائفي منذ ان أنشأه علي المذهب الشيعي الفاطمي القائد جوهر الصقلي لتخريج دعاة الي المذهب الشيعي الإسماعيلي انتهي الاحتلال الفاطمي وتملك حكم مصر القائد صلاح الدين الأيوبي السني وتغيرت ميول الجامع الأزهر الي الاسلام السني اي اسلام الأزهر تتبع عقيدة الغازي المنتصر ..
والسؤال لماذا و كيف يتغير ميول مسلمي العالم من طائفة الي اخري ومن مذهب الي آخر بحسب قوة وجبروت المنتصر والغريب تم في جامعة دينية انشأت خصيصا لتدريس الدين ....!!!(التغيير يتم حتي في وجود الأجرام والذبح كالدواعش وليس فقط بالدعوة والجدال بما هو أحسن كما يزعم الكتاب)كمثال في مصر ...من اسلام شيعي الي آخر سني او اخوانجي او سلفي وهابي او اخيراً داعشي (بيت المقدس)
الاخوان المسلمين كان لهم حلم داعشي أيضاً للحكم بما انزله مرشديهم بدءا ب حسن البنا ونهاية بالبديع بديع.. من فقه وتخاريف وكانوا علي وشك او قاب قوسين من تحقيقه ولكن أفسد حملهم جشعهم و غبائهم
اتباع جماعات السنة اليوم في مصر بعد ان صاروا وحدهم علي الساحة وهرب او سجن او مطارد كل من ينتمي الي إخوانهم في الدين الاخوان المسلمين انتفش ريشهم تضخمت أحلامهم الداعشية للحكم و إمكانية تطبيق رؤاهم وأفكارهم وفقههم وبالطبع أطماعهم وعقدهم النفسية والجنسية وأطلقوا الفتاوى المضحكة والمخجلة في أمور هايفة جدا وغالبا ما تتعلق وتدور حول المرأة والجنس والملبس ولكن الأزهر وقف لهم بالمرصاد ومنعهم من الخطابة في المساجد حتي لا يتمكنوا من غسيل عقول ما يمكن غسله من عقول الشعب المصري بعيدا عن احلام الداعش الأكبر إمام الأزهر..
أحلام الدواعش لن تنتهي طالما لازال الدين يمثل حلقة الوصل والدراسة والبحث ما بين الشعوب الاسلامية وما بين العالم الخارجي ..
تنتهي فقط احلام الدواعش عندما يتم تجفيف منابع وسلطة رجل الدين المسيطر حتي في رسم مستقبل وقوانين ودساتير وثقافة بلادنا
تنتقل شعوبنا من راضعي المعلومة والدماء الي مبدعي العلوم والفنون والفلسفة والفكر عندما يعود رجل الدين الي موقعه المفضل مخرف (شدة علي الراء) بدرجة واعظ او مرشد روحي من منازلهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,805,088
- إن اختلفت مع الله فإصنع لك إله..
- فشل الحل الاسلامي والنتيجة....!!
- الاسلام = عجز اله.
- ما ..بعد داعش؟؟؟؟؟
- داعش ...اسلام لقيط..!!
- الاسلام ..هل من دراسات جدوي؟
- المسلم والمستسلم والإسلامي ...
- لا تفهمونا ان الاسلام بريء من ذبح ضحية جديدة....!!!
- امركة داعش ام دعششة امريكا؟
- عداوة الله والإسلام ...
- إنقاذ الاسلام والمسلمين من الفئة الضالة....!!!!
- داعش والإسلام والمرأة
- الاسلام ..وراثة الألوهة ...!!
- داعش واخوتها وأخواتها ...
- الله اله الفروض مفروض بالقوة...
- الاسلام ..داء..!!!اين الدواء؟
- الاسلام ..فضيلة ام أجرام ...؟
- الاسلام .. ما هو الحل ؟
- الاسلام والأصنام .....
- اسلام مختلف..ام متخلف 3


المزيد.....




- نيوزيلندا بعد المذبحة.. لماذا البطء في محاكمة منفذ جريمة الم ...
- نائب أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي ردا على اعتداءات ا ...
- بعد نصف قرن من الغياب..عودة الأقباط إلى السياسة السودانية عب ...
- بعد رحيل الأب الروحي.. هل حققت تفريعة قناة السويس أحلام مميش ...
- إسلاميو السودان أمام اختبار مراجعة تجربتهم
- رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تغيير ا ...
- القبض على رجل -هدد بإطلاق نار- على مركز يهودي في ولاية أوهاي ...
- ترامب: نعقد مفاوضات جيدة جداً مع حركة طالبان
- الخارجية الأردنية تستدعي السفير الإسرائيلي لإدانة انتهاكات ا ...
- ثلاثة قرون في صقلية.. كيف دخل الإسلام إيطاليا ولماذا انهزم؟ ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - احلام دواعش...