أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكيالين 2















المزيد.....

التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكيالين 2


عبد الحكيم عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 4580 - 2014 / 9 / 20 - 12:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكيالين 2
السلام عليكم ورحمة الله:
تكملة لما ورد في مقالي الاول بنفس هذا العنوان
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=433517
لماذا ادعي على الكاتب سامي لبيب ان فكره متناقض ويكيل بمكياليين؟
لانه تارة يحاول فصل المجتمع العربي عن العالم ,كأن العرب يعشون في جزيرة نائية لاتتأثر بمايحيطها من بشريه ولايؤثر فيها مايحيط بها من العالم الخارجي
وتارة يتحدث بشموليه ويؤكد تاثير المحيط البشري بالعرب ويشير الى تدخل المجتمعات المحيطه بالوطن العربي تدخل سافر ومؤثر, لنرى هذا التناقض كما يعبر عنه بقلمه:
من مداخلة للكاتب سامي لبيب على مقالي الجزء الاول ورابطه اعلاه
العدد: 571888 - فلنحسم هذا الزعم-أين التناقض والكيل بمكيالين1
2014 / 9 / 19 - 14:03
التحكم: الحوار المتمدن سامى لبيب

شكرا على هذا الحوار الذى اراه يصب فى تأكيد رؤيتى وافكارى وأستغرب بعد كل ماقدمته سابقا تزعم ان هناك تناقض وكيل بمكيالين لذا اريد معرفة أين هذا التناقض
بداية من المفترض ان لا أرد على مقالك فأنت أقريت بأن الشريعة الإسلامية تتناقض مع مبادئ حقوق الإنسان وهذا هو المطلوب إثباته فلا توجد قضية خلافية بيننا فهذا جوهر القضية وحضرتك إعترفت بذلك ولكن يبدو ان هذا الأعتراف النزيه يقلقك لتحاول اقحام الشريعة التوراتية فى قضية ليست قضيتنا وقد ذكرت لك هذا كثيرا واضفت انها شريعة همجية ولكن ما شأننا بها فنحن نعتنى بواقعنا ومشاكلنا ولليهود قضيتهم كما لا نبحث عن الفذلكة الفكرية والمهاترات ولن تتبرر شريعة الإسلام بقبح شريعة اليهود أو حمورابى لذا فسؤالك(عندما انتقد شريعة الكتاب المقدس واقارنها مع الشريعة الاسلامية ماذا يكون رد الكاتب سامي لبيب) فلتنتقد يا حبيبى كما شئت وأستطيع ان اضيف لك المزيد على نقدك ولكن ما معنى النقد هنا هل هو فش غيظ او كلنا فى الهوا سوا او مقارنة عاهرة بعاهرة تابت وانابت بل توفاها الله
اخيرا توصلت الى رؤيتى الفكرية والتى صغتها بقولك(الثوابت الفكرية لدى الكاتب سامي لبيب كما عبر عنها:
-----
يقول نحن نعتنى بواقعنا ومشاكلنا, هنا يقوم الكاتب بفصل مجتمعنا العربي عن العالم, وكأننا في معزل عن العالم
ويعتبر ان الغرب المسيحي واليهودي قد تابوا وتركوا ماجائت بها شرائعهم ويرفض اي مقارنة من قبلي بين الشريعة الاسلامية وشرائع الكتاب المقدس ويطلق عليها(مقارنة عاهرة بعاهرة)
ثم تراه يتحدث بشموليه ورد هذا في تعليقه في ذات المقال برده على المتداخل شاهر الشرقاوي:
التعليق تسلسل15
نحن نعيش فى عالم إنسانى واحد هذا إذا كت تدرك ماهى الإنسانية أى اتعاطف وادافع عن حق وحرية وكرامة إنسان فى الهند أو فى غزة او فى روسيا واحاول جاهدا ان اصون حريته وكرامته
انتهى الاقتباس
وعن تدخل المحيط الخارجي بالعرب وفي ذات التعلق تسلسل15 يقول الكاتب سامي لبيب:
اذا كنتم لا تدركون معنى الإنسانية فالعالم الحر سيجبركم على هذا ولتتذكر ان امريكا بالرغم من نفاقها فقد اجبرت مؤسسات ودول اسلامية على حذف بعض المناهج والادبيات الإسلامية فى بلادها
انتهى الاقتباس
اليس هذا تناقضا فكريا وكيل بمكياليين
ناتي الان للمهم
فهو يقول ان اتباع موسى واتباع يسوع تركوا شريعتهم واعتبروا ماضيهم مجرد تاريخ لنقدم له بالصور التاريخ الحديث لااتباع موسى واتباع يسوع
جرائم الاحتلال الفرنسي للجزائر _وهذا الاحتلال بعد بعد ان تركوا شريعتهم اتباع يسوع,لولم يتركوها ماذا كانوا فاعلين(لاتقول سيد سامي ان مايهمك مجتمع هذه الجرائم وقعت في مجتمعك العربي والانساني)
ذبح وقط رؤوس واغتصاب وابادات جماعيه, وفرض لغة وثقافة, وانتهاك لحقوق الانسان وتعذيب واعدامات بدون محاكمات.
جرائم الاحتلال الاسباني لازلت مستمر في سبتة ومليلية:
اما عن جرائم الاستعمار الاسباني اتباع يسوع اصحاب محاكم التفتيش الاسبانية المعروفة(لاتقول لاتقارن بين العاه رات فعهرهم معنا نحن العرب اليس المغرب عربي وان قلنا امازيغي فالانسانية تشملنا) كما تفضلت جنابك فلسنا في معزل عن العالم واليوم اصبح العالم قرية صغيرة بفضل شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل المواصلات والاتصالات الحديثة)
------------
بلغ من قتل من المغاربه على يد المستعمر الاسباني 700 الف نسمه ولازال المستعمر الاسباني وحتى يومنا هذا يستخدم الارهاب مع اهالي سبتة ومليله الخاضعتان حتى يومنا هذا تحت الاحتلال الاسباني ورغم انهم مواطنون اسبانيون كما يفترض
معاناة المغاربة مع الاحتلال الاسباني لم تنته بعد ، والمحتل مازال يمارس أبشع الممارسات في حق الشعب المغربي في المدينتين المحتلتين ، فالاحتلال التقليدي المباشر الذي تخلصت منه الشعوب منذ عقود مازالت الأراضي المغربية تعاني منه إلى حدود الآن دون أن نسمع من الحكومة المغربية أي حديث أو أي رد فعل تجاه معاناة الشعب اليومية مع الإحتلال ، خاصة وأن الأمر يتعلق بالمس بكرامة المواطنيين الذين يتم إهانتهم على أرضهم .

سلطات الاحتلال الاسباني لم يكفها احتلال الأرض ، ولم يكفها العمل على طمس هوية الأراضي المحتلة ، ولم يكفها فرض التأشيرة على المواطنين دون أي وجه حق، بل تعدت ذلك إلى محاولة الانتقام من المواطنيين المغاربة عبر التصفيات الجسدية والاعتداءات اليومية التي تظهر وبجلاء همجية الاحتلال الذي عاث في بلاد المغرب فسادا ، وما القمع والتنكيل اليوميين بالمدينتين المحتلين إلا دليل على وحشية الاحتلال الذي سيبقى بمثابة وصمة عار في جبين الحكومة المغربية التي طالما التزمت الصمت على تجاوزات الاحتلال . والاحتلال البرتغالي والهولندي والبريطاني والايطالي والى اخره انا اتحدث عن احتلال بلاد اتباع السيد المسيح لدول وطننا العربي وكل هذا اصطلح على تسميته بالاستعمار الحديث لانه حصل في القرن التاسع عشر بعد ان تبرأ اتباع المسيحية من شريعتهم كما تروج اساذ سامي, لو لم يتركوا ويتبرأؤوا من شريعتهم ماذا كانوا فاعلين.
الاستيطان اليهودي لفسطين,الذي لازال ماثل للعيان خاف فلسطين ليست دوله عربية وليست من المجتمع العربي.
مجزرة دير ياسين وبقر بطون الحوامل
اخرها حرق فتى فلسطيني وهو حي.اين هي لائحة حقوق الانسان التي تتشدق بها وتقول انهم تركوا شريعتهم والتزموا بها
قتل المدنيين بكل الاسلحة المحرمة دوليا , اين منهم من اقر واصدر لائحة حقوق الانسان, ولا لائحة حقوق الانسات تكيل بمكيالين كما تكيل جنابك.
الاعتقالات التعسفيه بسب وبدون سبب تجريف الاراضي الوراعية وقل اشجار الزيتون وهدم الدور على ساكنيها ومصادرة الاراضي, اين من يتشدق بلائحة حقوق الانسان من كل الذبح والانتهاك الصارخ لها, والا من يم العرب المسلمين شديد العقاب, ومن يم بني صهيون غفور رحيم.
ماذا نسمي تجاهلك لكل ماحصل ويحصل للعرب من اتباع يسوع وموسى
الم ترى اني لم اتطرق لما فعله اتباع يسوع مع الامم الغير عربية وفي القرن التاسع عشر بعدما رمى اتباع يسوع شريعتهم وراء ظهورهم وتابوا وتبرأؤوا منها, بل تطرقت لما فعلوه مع ابناجلدتك وجلدتنا العرب
ماذا تقول عما فعلوه الجند الامريكان في العراق وفي الالفيه الثالثة(خاف العراق ليست عربية) بعد ما اصدروا واقروا لائحة حقوق الانسان في العام 1948
فالتزموا بها خير التزام في العراق( والدليل معتقل ابي غريب) واغتصاب قاصر في المحمودية وقتلها بعد اغتصابها وقتل كل افراد عائلتها:
جرائم المحمودية هي جرائم وقعت في 12 مارس 2006 في منزل جنوب غرب اليوسفية وهي قرية تقع غرب بلدة المحمودية جنوبي بغداد، العراق.
خطط ستيف غرين وثلاثة جنود آخرون، من القوات لأمريكية في العراق، لارتكاب الجريمة أثناء شرب الويسكي ولعب الورق عند نقطة تفتيش حيث كانوا موجودين. دخلوا إلى منزل فتاة عراقية تدعى عبير قاسم الجنابي قرب المحمودية الواقعة على مسافة 30 كيلومترا جنوب بغداد، بينما كان ثلاثة جنود اميركيين يتناوبون على اغتصاب العراقية عبير الجنابي البالغة من العمر 14 عاما، اقتاد غرين والديها وشقيقتها التي تبلغ من العمر ست سنوات إلى غرفة مجاورة وقام بقتلهم. وبعد ذلك عاد ليغتصب الفتاة وقتلها. قاموا بالتنكر وتبديل ملابسهم قبل ارتكاب الجريمة لإبعاد الشبهات عنهم والايحاء بأن متمردين ارتكبوا الجريمة، وقاموا بعد ذلك بإحراق جثة الفتاة وملابسهم في محاولة لمحو آثار الجريمة. وقام الجنود باحراق المنزل والجثث.
اغتصاب
قتل جماعي
اخفاء الادله
محاولة لصق التهمة بابراياء
راح تكول دولهم حاكمتهم ولم تقبل منهم هذا الفعل ,اكلك شلفايده مو وقعت الفاس بالراس , واقلك انها ثقافة القتل ,لمذا لم تغير لائحة حقوق الانسان التي اقروها ثقافة وطبيعة جندهم
فهل ستعيد محاكمة المجرمين الارواح التي ازهقوها,
اين هي ثقافة لائحة حقوق الانسان, واين تأثيرها على اتباع موسى واتباع يسوع, لازالت تأثيرات شرعيتهم التي وصفتها(اقحام الشريعة التوراتية فى قضية ليست قضيتنا وقد ذكرت لك هذا كثيرا واضفت انها شريعة همجية0 لازالت حاضرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,410,806
- التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكياليين
- من أجنحة السوبر ماركت الاسلامي
- ليش سوبر ماركت؟,وليش تناقضات؟,وليش موائمات؟
- الكوكل والفس بك, كتابين ألكترونين
- هناك منهجين فكرين لدى المسلمين
- العصور الوسطى, وعلاقتها بالحجاب
- الدسقولية ,كتاب ديني ويحوي تعاليم وقوانين الاباء الرسل, وهو ...
- لايوجد للحجاب ستايل في الاسلام, ولايمكن تقيم الدين من خلال م ...
- بكيفهم وحسب مزاجهم وكيفيما يشاؤون ويشتهون
- أنه صراع فرض ارادات وكسر عظم, وليس له علاقة بصراع الحضارات أ ...
- ماتصنيفك لما يلي سيد سامي لبيب 2
- ما تصنيفك لمايلي سيد سامي لبيب
- حماس,أيضا على صحيح الدين
- اسباب تغول وتمدد الدواعش
- فهم معاصر لتفيذ حد السرقة
- احكام وشروط قطع يد الساق في الشريعة الاسلامية
- ليست المشكلة أن نؤمن بحق أسرائيل, ولكن كل المشكلة ان تؤمن اس ...
- هل مايطرحه الكاتب سامي الذيب؟ يدخل في باب الاجتهاد أو انه طر ...
- أين آثارهم بعد حين ياداعشيين
- سامي الذيب عندما تنتقد ألقرآن لاتفكر بالأجنبي


المزيد.....




- قيادي في الحرية والتغيير يرفض تصنيف السودان دولة علمانية
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إسرائيل -تحاصر- الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى؟
- ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعه ...
- إلهان عمر: نتنياهو منحاز إلى كارهي الإسلام مثل ترامب
- سؤال خارج التوقعات يوجه لدار الإفتاء المصرية حول ظهور عورة ا ...
- جدل في مصر بسبب حمامة بيضاء على كتف رجل دين قبطي
- مراسلتنا: الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على شابين فلسطينيين ...
- فرنسا تكشف عن حقيقة مقلقة حول كاتدرائية نوتردام


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الحكيم عثمان - التناقض الفكري للكاتب سامي لبيب والكيل بمكيالين 2