أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم حمي - لو قرأتني من عيوني (قصيدة)














المزيد.....

لو قرأتني من عيوني (قصيدة)


ابراهيم حمي
الحوار المتمدن-العدد: 4577 - 2014 / 9 / 17 - 21:20
المحور: الادب والفن
    


لو قرأتني من عيوني
لاكتشفتي سر دموعي
لو قرأتي تقاسم وجهي
لعلمتي سر همومي
لو تمعنتي في طباعي
لأدركت سر انفعالي
ومصدر أحزاني

لو تجرأت يديك
ولمست بكل حنان صدري
لشعرت كم هو عدد
دقات قلبي...
وكم بلغت درجة
خفقانه لحظة صمت
وأحسستي بجرح غائر
في أعماقه...
لو جعلتني كتابا
و اطلعتي على محتوى
صفحات حياتي
لكنت أول من عرف
سر ضعفي
و هشاشة عنادي

لو هزمت كبريائي
وكسرتي صلابة أنانيتي
لو ضمينتي بحضنك
لاتفجرت لك من دواخلي
ينابيع وشلالات من حنان
أخرجتها حرارة الشوق
الدفين في دواخل
هذا المسكين...
هذا العليل من القلوب...

لو أدركت نبل عواطفه
وروعة وداعته
ودفء الجسد المنهك
عبر تجارب عمري
وتيقنتي من بياض
صفحات حياتي
وصفاء سيرتي ونقاوة سريرتي
لو إستخرجتي مني خريطة
طريق حبي..
و ما في أعماقي
من كتلة حلم
أجهضته قسوة عيون
الجاحدين...
لو أدركت كم كان حلمي
جميـــــــــــــــــــــــلا

وحزمة أمل متدفق
رغم جفاء وجحود
الأوائل...

لو رسمتي أحلامي كاملة
لشهدتي بعينيك
كم صورة رسمتها عنك
لاعتذرتي من عيون عينيك...
وأعادت بي لزمان طفولتي
ولما لا تعيديني حتى
لي ولادتي من
من جديد...
لأسعدتني

وهان أمري
وكنت أنت بدايتي
وكتبتي أنت مقدمة
لكتاب حياتي.
لأرجعتيني إلى زماني
و الحلم الجديد

و انتظرتك
أن تكوني أنت نهايتي
لو قدر لي أن أعيش
قدرا أخر..
لتوسلت وصليت
أن تكوني أنت قدري الأخير
لو أفنيت عمري
في انتظارك
لقلت هان عمري فداءا
لأجمل انتظار
وحسن الختام أنت.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,118,049
- مشروعية الأحلام في مواجهة قداسة الأوهام.
- امتداد الربيع
- مرثية الشاعر الكبير سميح القاسم
- الشعراء لا يركعون
- إلى الشهيد مصطفى مزياني
- الى معالي وزير العدل
- رجل أقوى من الصخر
- الحقيقة الثورية و الثورية الحقيقة و ما بينهما من تشابه
- التضامن بالمنطق المزاجي
- العلمانية و الديمقراطية و العلاقة بينهما
- -المسار النضالي الحقيقي بين المحافظ على الثوابت وبين الاجتها ...
- النازحون من حساباتي المقبلة
- متاهة السؤال (قصيدة)
- تحية وإجلال لقائدة اليسار
- -الجامعة المغربية-الأزمة وإرهاب السياسات الرسمية
- أنشودة للحرية
- بين الأمير المنبوذ و سخافة الصحافة تضيع حرية الرأي... وتضيع ...
- كان غيرك أشطر (قصيدة)
- استدراك متأخر (قصيدة)
- الإعتراف في حضرة الذات


المزيد.....




- محكمة أميركية تقضي بدفع ممثلة أفلام إباحية تعويضات لترامب بق ...
- محكمة أميركية تقضي بدفع ممثلة أفلام إباحية تعويضات لترامب بق ...
- معهد الجزيرة للإعلام يطلق موقعه الإلكتروني -بثوب جديد-
- لغز الموسيقى الكبير... وفاة عملاق الموسيقى الكلاسيكية موزارت ...
- مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على قانون المالية 2019
- مخرج مسرحية -يا كبير- يكشف كواليس تعري الفنان السوري حسين مر ...
- نجمة أردنية تنضم إلى فريق -باب الحارة- في جزئه العاشر
- تامر حسني يفوز بجائزة -أفضل فنان في الشرق الأوسط-
- مجلس المستشارين يصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قان ...
- اليوم الأكثر عتمة في تاريخ نيويورك.. هل يشبه فوضى باريس؟


المزيد.....

- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم حمي - لو قرأتني من عيوني (قصيدة)