أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم محمد حنون - أيها الحمار راسي ينتحر














المزيد.....

أيها الحمار راسي ينتحر


قاسم محمد حنون
الحوار المتمدن-العدد: 4577 - 2014 / 9 / 17 - 17:23
المحور: الادب والفن
    


أيها الحمار راسي ينتحر

كل الحروب والعذابات
الدموع والقهر
الوحدة والضجر
الأفكار والأوهام
في راسي أنا
لو لم يكن لدي رأس
قلبا فقط وعضوا ما
ستكون عائلتي في أفريقيا
الحمير ربما
كنت سالهوا وأضاجع كل الحمير
أنام في العراء
اشرب الماء
فالحمير أوسع من الحرية
دون خيال أودرهم
سأعيش معهم
متساوون
في كل شيء
الكون مأوي
بعيدا عن البشر
لا تنافس أو احتكار
لا تمييز
لا قبح لا جمال
لا أرى الطيور
والسماء
وأنا كما أنا
لا أوهام
حمار للآبد
لا خيار لي لا نضال
حمار أنا
الوحيد من كان حرا
عاش حرا
الحرية تطاردني
كما يطارد البشر أحلامهم
يحلمون ويحلمون
وقد يموتوا
وهم لا يستخدمون أشيائهم
عقولهم أعضائهم
هم معطلون
مخدرون
كسالى
مستعبدون
لا يرفسون الكون
متقيدون بالحدود
بالأرض والدين وأشباههم من البشر
يتقدمون إلى الوراء
ماضون إلى الماضي
أما أنا أسبح في هذا العالم
طربك طربك طربك
حر وليس مهاجرا أو طريدا
أكل متى شئت وأضاجع من شئت
لا املك أوهاما
ولا اصنع سيفا
أو داعشا بدون طيار
لا أدرك دموع الأطفال
عويل المعذبين
صرخات المظلومين
الهاربين النازحين
أسرى الحروب
ضحايا النووي والحضارة
جوع الملايين
عطش الملايين
ملايين ملايين
بلا مأوى
اكتفي بأنني حمار
ولست إنسان
فأي إنسان يحتمل كل هذا
وكم انت رائع ايها الحمار





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هل من أمل غير أشباه ألإلهه
- وأخيرا
- التغيير في العراق جنة من فوق وجحيم في الأرض
- البرجوازية ما هي إلى عصابات محتلة
- هل من رحيل
- الجميع عبيد من اعلى الى اسفل
- ايها الوطن الوهم
- عندما صمتنا
- الانسان بالعراق في خطر
- استراتيجية الانتهازية داخل الحركات الثورية والموقف اللينيني ...
- عندما تموت الحرية
- امقت وطن لايسع لاربعة اطفال
- ديكتاتورية السماء
- نادية
- من الحياة الى الموت
- الديكتاتور في بيتي
- حتمية الثورة
- الهيمنة الدينية والعودة الى الوراء
- من الطفولة الى المستقبل
- الانسانية الى اين


المزيد.....




- سبعة أشياء لا تعرفها عن شكسبير
- حكومة دبي تعلق على وفاة الممثلة المغربية وئام الدحماني
- ما أثر عرض فيلم -بلاك بانثر- بالسعودية؟
- السينما في السعودية تنفرد بعرض فيلم ضخم قبل هوليوود
- الطراونة يوقع -عاشق الإمارات- في معرض أبو ظبي للكتاب
- أوليفر ستون: صناعة السينما بأميركا انتهت
- حواتمة: نحن مع مجلس وطني توحيدي على أساس قرارات الاجماع الوط ...
- نزلة برد عابرة
- صاحب -هلا بالخميس- يرد على هجوم أحلام!
- الصينيون بين رموز لغتهم وأبجديات الآخرين


المزيد.....

- دراسات نقدية في التصميم الداخلي / فاتن عباس الآسدي
- لا تأت ِ يا ربيع - كاملة / منير الكلداني
- الحلقة المفقودة: خواطر فلسفية أدبية / نسيم المصطفى
- لا تأت ِ يا ربيع / منير الكلداني
- أغصان الدم / الطيب طهوري
- شعرية التناص في القصيدة المغربية المعاصرة / أحمد القنديلي
- بلاغة الانحراف في الشعر المغربي المعاصر / أحمد القنديلي
- المذبوح / ميساء البشيتي
- مذكرات كلب سائب / علي ديوان
- الأدب والرواية النسائية بين التاريخانية وسيمياء الجسد: جدل ... / محمود الزهيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - قاسم محمد حنون - أيها الحمار راسي ينتحر