أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - بعد الحرب (9)














المزيد.....

بعد الحرب (9)


طلال الشريف
الحوار المتمدن-العدد: 4577 - 2014 / 9 / 17 - 11:45
المحور: القضية الفلسطينية
    


بعد الحرب (9)
د. طلال الشريف
تعالو نعترف كوطنيين :: ومن هنا ورايح راح نحكي بالبلدي كمان وبدون مصطلحات لأنو كلام السياسة الكبير ممكن ما يوصل الفكرة ...

حل مشكلة شباب غزة الحاصلين على شهادات جامعية الذاهبين للهجرة والموت في البحر في سبيل الحصول على فرصة عمل هي في أيدي دول الخليج وتستطيع حلها في دقائق فكل الخريجين العاطلين عن العمل في غزة لا يساووا 0,05% من نسبة الهنود والباكستانيين والسيرلانكيين والفلبينيين الذين تتعاقد معهم دول الخليج كل عام مع احترامنا لكل بني البشر .. أليس توظيف هؤلاء الفلسطينيين يدعم صمود عائلاتهم في غزة في وجه الاحتلال الاسرائيلي إذا كان العرب فعلا قلبهم على ما تبقى من فلسطين .. أدعو قيادات الشعب الفلسطيني للطلب من الجامعة العربية إصدار قرار ملزم لدول الخليج لحل مشكلة شباب الخريجين الغزيين ؟!!

في العام 1964م وبالتحديد في 28 أيار (مايو) عقد المجلس الوطني الفلسطيني الأول في مدينة القدس والذي أعلن عن قيام أول كيان فلسطيني عرف باسم" منظمة التحرير الفلسطينية" لقيادة وتعبئة الشعب العربي الفلسطيني لخوض معركة التحرير ويكون درعاً لحقوق شعب فلسطين وأمانيه وطريقاً للنصر ومنذ ذلك التاريخ جرت في النهر مياه كثيرة وواصل العرب والفلسطينيين محاولاتهم لاستعادة المغتصب من الأرض إلا أنهم في العام 1967م فقدوا ما كان تحت سيطرتهم الضفة الغربية وقطاع غزة وتوالت الأحداث من خلافات واتفاقات وحروب ودبلوماسية ومفاوضات ونزاعات حتى وصلنا إلى ما نحن فيه الآن من لحظات دامية لهجرة سكان قطاع غزة .. والصراع يحتدم على بين الفلسطينيين على من يمثل الشعب الفلسطيني والعودة لنقطة الصفر !!!

فشلت الأحزاب اليسارية والمستقلين حتى الآن من إيجاد صيغة للتحالف أو لولادة جماعة جديدة تحظى بشعبية توازي أحزاب السلطتين المتنافرتين و تتراجع هذه الاحزاب في المعادلة الحزبية والتي على ما يبدو سهلها قانون الانتخابات أمام كل مجموعة للحصول علي مقعد أو اثنين لأعضاء مكاتبهم السياسية في التشريعي ومازالت لعبة قادة أحزاب اليسار على ضبابيتها وليس من المتوقع أن يسمح هؤلاء للاندماج أو تشكيل ائتلاف أو كتلة أو جسم أو قائمة انتخابية واحدة واستسلمت هذه الأحزاب لقدرها وتقوقعت على ذاتها واستمرارها وفعلها الباهت و بشكل غير مؤثر في التغيير في الخارطة السياسية الفلسطينية رغم أن هناك فرصة لحمل كل منهم الآخر والتنازل عن المآرب الشخصية حيث الكل اجمع طوال المرحلة السابقة أن الشخصانية تلعب الدور الأكبر في إفشال ظهور تيار ديمقراطي حقيقي وعلى ما يبدوأن قانون التمثيل النسبي وال NGOs هي بمثابة حقن من المخدر أو المنوم طويلة الأمد التي جعلت كل حزب يسترخي لإمكانية حصول قادته على مقعد أو اثنين ومصالح نفعبية أو وظيفية ضيقة واكتفت قيادات هذه الأحزاب بإمكانية تواجدهم في مقدمة القائمة لكل حزب في أي انتخابات قادمة على حساب تيار كان لابد أن يكبر على "أنقاض" وليس على مزاج شخوص أزمة اليسار وهم من يتحمل جزء كبير من المسؤولية التاريخية عن تدليس المدلسين على شعبنا وقضيته.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,102,324,356
- بعد الحرب (8)
- بعد الحرب (7)
- بعد الحرب (6)
- بعد الحرب (5)
- بعد الحرب (4)
- بعد الحرب (3)
- بعد الحرب (2)
- بعد الحرب (1)
- لا نحتاج مبادرات ولا مفاجآت أيها الرئيس
- عباس أكبر الخاسرين
- غموض بدء المصالحة هل كان اللغز الذي أطاح بأصحابها
- اليوم بدنا نحكي بالبلدي وعالمكشوف
- قطر تحكم فلسطين وتفصل كوادر فتح
- المشهد القادم في غزة
- لن يلتفت شعبنا لخزعبلات الرئيس بعد اليوم
- أي حكومة ينتظر الشعب الفلسطيني
- صبرا فالمصالحة التوافقية ليست فعلا ثوريا
- الصراع على فتح وليس في فتح
- هل يصبح الانقسام ثلاثي الأبعاد
- خازوق المصالحة الأكبر فتحاويا !!


المزيد.....




- بمنتدى الدوحة.. وزير خارجية تركيا يتطرق لقضية خاشقجي والأزمة ...
- سكان حلب يتلقون مساعدات غذائية من مركز المصالحة الروسي
- من قطر.. وزير خارجية إيران يتحدث عن اليمن و-فن- التهرب من ال ...
- دورتموند يتقدم خطوة نحو التتويج بالبوندسليغا
- 2018.. أول عام بلا انقلاب أو محاولة انقلاب منذ 10 سنوات
- الغنوشي: تونس ستستكمل ديمقراطيتها رغم -قطاع الطرق-
- استراليا تعين قائدا عسكريا حاكما عاما للبلاد
- اليمن... قناديل البحر تهاجم 60 شخصا في عدن
- هولندا تعد قانون لتنظيم تجارة الأعضاء البشرية
- أمير قطر يغرد حول سبب تفاقم الأزمات في الشرق الأوسط


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - بعد الحرب (9)