أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حمزة الشمخي - ولا زالت البصرة حزينة














المزيد.....

ولا زالت البصرة حزينة


حمزة الشمخي

الحوار المتمدن-العدد: 1289 - 2005 / 8 / 17 - 11:44
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    



أول ما فرح أشد الفرح كباقي مدن العراق الأخرى هي مدينة البصرة ، حينما إنهارت دكتاتورية الإرهاب والحروب في التاسع من نيسان عام 2003 .
حيث فرحت مدينة الفرح والمحبة والتآخي والسلام ، لأنها من المتضررين الأوائل من الحروب والمطاردة والقتل والخراب والإهمال الشامل المتعمد من قبل الطاغية صدام وأزلامه .
ولكن للإسف الشديد ، فأن فرحتها لم تدم طويلا ، وضاعت إبتسامتها بين الأحزان ، عندما غزتها مجددا حملات الظلم والعنف والقهر ، وجعلت منها مرة إخرى ، مدينة للحزن والممنوعات وسلب الحريات العامة .
وحتى الموسيقى والأغاني وبما فيها الأغاني البصراوية الجميلة ، أصبحت من الممنوعات والمحرمات وإستبدلت آلة العود بالسيوف والخناجر !! .
يا لها من مصيبة ، أن تتحول مدينة العلم والأدب والفن والتاريخ والسياسة والثقافة والرياضة والحب والجمال والحرية والحياة .. الى إمارة للتعصب والتخلف والظلامية وسيادة السلب والنهب والإرهاب .
لا فرحة للعراق والعراقيين ، والبصرة تطاردها اللصوص وغارقة بالهموم والعذابات ، ولا حرية للعراق والعراقيين ، والبصرة تعاني من الطغاة الصغار .
أن عودة إبتسامة البصرة مرة إخرى ، وعودة حريتها وتحررها من هؤلاء ، تعني بالضرورة أن الفرح والحرية والسلام قد عاد للعراق والعراقيين جميعا ، وأصبحوا في أحسن الأحوال ومن دون تحقيق ذلك ، فالجميع في ظلام ومآس.
فيا بصرة الخير والسعادة ، إصبري كما صبرتي من قبل ، ولكن أن هذه المرة صبرك لن يطول ، فقادم الأيام يبشر بالتغيير والثورة الشاملة ، بعزيمة وإرادة وهمة كل من يحب الحياة والحرية من العراقيات والعراقيين .
وسترجعين كما أنت ، إغنية للفرح والحب ، وقصيدة للوطن والناس ، وجدارية للمستقبل الزاهر ، ومدينة للحرية والثقافة والتعددية السياسية ، وساحة للرياضة والرياضيين ، وحدائق زاهية وعطرة تحتضن المحبين والعشاق ، وروضة رياحين للأطفال .
وسيرجع أبناؤك ، أبناء العراق ، إليك من مدن الوطن والمنافي ومدن الغربة ، محملين بالجديد من العلم والشعر والقصة واللوحة والإغنية ... وكل ما هو جديد في عالم السياسة والثقافة والفنون .
فيا بصرتنا العزيزة أيامك الجميلة قادمة ... وأيامهم السوداء حتما في زوال .
ha_al@hotmail.com









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,570,028
- للشعوب كلمتها
- نعم للإحتجاج السلمي لا للرصاص
- حكومة عراقية أم حكومات ؟؟
- ما بين العراق والكويت
- رسالة عاجلة : الى الأخوة الذين سيجتمعون في بغداد
- لا للدكتاتورية ثانية
- أراد صدام بغزو الكويت تحرير فلسطين !!
- هنا الجمهورية العراقية .. وطن الجميع
- الرئيس الطالباني يتبرع بمبلغ 100 ألف دولار
- العراق بعد سقوط الدكتاتورية
- يا أعداء الإرهاب إتحدوا
- فيلم للمحاكمة أم دعاية لصدام ؟؟
- الجمعية الوطنية العراقية والكراسي الفارغة !!
- لو فعلها الرئيس اليمني سيذكره التاريخ
- هل العراق بحاجة الى حكومة إنقاذ وطني ؟
- صح النوم .. !!
- العراقيون يحلمون بيوم بلا أحزان
- من يدافع عن المواطن إذا غيب ؟ شاكر الدجيلي مثالا
- يا سفراء العالم ، تحدوا الإرهاب وزاولوا نشاطكم في العراق
- وستبقى صورة العراق هي الأجمل


المزيد.....




- السعودية ردا على تقرير محققة أممية بشأن خاشقجي: يتضمن تناقضا ...
- بيان: المدعي العام الجزائري يحيل رئيس وزراء سابقا ووزيرا حال ...
- هولندا ستحاكم 3 روس وأوكرانياً بتهمة القتل في قضية الطائرة ا ...
- بوريس جونسون يعتذر للمسلمات ويُذكّر بأصوله المسلمة
- هذا هو الاختلاف الأساسي بين تقنية 5جي و 4جي
- هل تكشف وفاة مرسي -وحشية الأنظمة العربية- أم تضع نهاية لـ -ج ...
- حمه الهمامي: أقلية صلب الجبهة الشعبية لم تقبل بالقاعدة الديم ...
- حمّه الهمامي: المصادقة على قانون الانتخابات مهزلة جديدة وبلا ...
- بيان: المدعي العام الجزائري يحيل رئيس وزراء سابقا ووزيرا حال ...
- بوريس جونسون يعتذر للمسلمات ويُذكّر بأصوله المسلمة


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حمزة الشمخي - ولا زالت البصرة حزينة