أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - توفيق أبو شومر - قصة الطفل دانيال وقصة أطفال غزة














المزيد.....

قصة الطفل دانيال وقصة أطفال غزة


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4567 - 2014 / 9 / 7 - 09:35
المحور: حقوق الانسان
    


حظيَ الطفلُ الإسرائيلي دانيال ترغمان، بتغطية إعلامية إسرائيلية منقطعة النظير، في معظم وسائل الإعلام الإسرائيلية.
الطفل يبلغ من العمر أربع سنوات ونصف السنة، قُتل بشظايا صاروخ غزي، وهو يجري نحو ملجئه في مستوطنة ناحال عوز المحاذية لغزة يوم الجمعة 22/8/2014 .
تقول الرواية:
" اًصاب صاروخٌ غزي أُطلق من إحدى مدارس وكالة الأونروا جسد الطفل الغض، دانيال،ونُقل إلى المستشفى وتوفي هناكوقد شارك في تأبينه معظم أعضاء الحكومة في إسرائيل، وعلى رأسهم نتنياهو!
شجب سفير إسرائيل في الولايات المتحدة،دان شابيرو، في صفحته في الفيس بوك حادثة (اغتيال) الطفل ، دانيال، وقال لإسرائيل الحق في الدفاع عن أطفالها!
ونشرت الصحف قصص الطفل وعودته مع والديه، دورون، وغيلا، إلى نحال عوز بعد وقف إطلاق النار وركَّز الإعلامُ على شوق دانيال إلى فراشه في نحال عوز، وغرفة ألعابه!
لم تكتفِ الصحف والمواقعُ الإعلاميةُ بذلك، بل وظفت بلوزة دانيال التي يلبسها ، بلوزة فريق برشلونة ورقم 10 ، وهو رقم اللاعب مسّي.
وطالب أنصار الطفل القتيل، في موقع تويتر، ممن يعيشون في أمريكا اللاتينية، اللاعب البارز مسّي أن يتبنَّى الطفل، وأن يشجب الإرهاب الفلسطيني المسؤول عن مقتله.
ومن ضمن الحملة الإعلامية قام رئيس مجلس (يشع) الاستيطاني السابق، داني دايان، بتوزيع صور دانيال ترغرمان على المستوطنات والإعلام!
هكذا سوَّقَ الإعلامُ الإسرائيليُ صورة الطفل الإسرائيلي القتيل الوحيد، فجعل منه رمزا للطفولة البريئة، ورمزا للإرهاب الفلسطيني، وشعارا لاستثارة العواطف والأحاسيس، وأداة لجلب المناصرين في الخارج، وامتحانا لمعرفة الأنصار من الأعداء، وباعثا للأدباء والشعراء والفنانين، ليقوموا بعمل أفلام وثائقية !!
أما مئاتُ الأطفال الفلسطينيين الذين اغتالتهم الطائراتُ، بترصُّد وإصرار، ولم يُقتلوا بصاروخ طائش، هؤلاء طاردتْهم طائراتُ جيش الاحتلال حتى أماكن لجوئهم، واغتالتهم في أسرَّةِ نومهم، وفي أحضان آبائهم، هؤلاء حوَّلهم أهلهُم وعشيرتهم إلى مجردِ أرقامٍ وأعدادٍ، ونسجَ بعضُ الإعلاميين قصصا ارتجالية من مآسي بعضهم، وانتقلوا إلى موضوعاتٍ ومآسيَ أخرى، بدون أن نُسجل لكل طفلٍ من أطفالنا قصَّته الخاصة، وحكاية اغتياله لكي نوثقها إعلاميا وقانونيا لنطارد بها المحتلين أينما وُجدوا!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,427,473,711
- لاتفخروا بنضالكم على أهلكم
- زراعة نُطف جنود غولاني
- جامعات العباءات وجامعات الإبداعات
- تيمورلنك يعود إلى العراق
- أطفال غزة فرائس الصحفيين
- الفرق بين دعم الخطة ودعم الشفقة
- فقه التفسيرات في قصف الطائرات
- يجب إعلان جيش إسرائيل جيشا إرهابيا
- جنود الاحتلال حاملو الجنسيات الأجنبية
- أربع قصص من غزة
- حروب الألفية السهلة
- لماذا يتحول شهداؤنا إلى أرقام؟
- ليلة وسط أربعة قنابل
- الفلسطينيون يقفون على الأطلال
- غزة مدينة العماليق الصلعاء
- الفلسطيني سلحفاة هذا العصر
- كيف تصبح معلقا وخبيرا؟
- شكرا لكنيسة برس بتيرينز
- غزة مدينة المن والسلوى
- 150 دبابة لإسرائيل بنكتة واحدة


المزيد.....




- سوريا: ظروف قاسية تعيشها عائلات المشتبه بهم من "داعش&qu ...
- الهجرة إلى أوروبا: ثماني دول أوروبية توافق على آلية لتوزيع و ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى ضبط النفس في مضيق هرمز
- طهران تعيد موظفة الإغاثة نازانين راتكليف إلى سجن إيفين
- مخيم داداب الصومالي بكينيا.. قصة معاناة أكبر مخيمات اللاجئين ...
- الكويت... ترقب لوعد بحل معضلة -البدون-
- القضاء الإيراني: تنفيذ حكم الإعدام بحق جواسيس المخابرات الأم ...
- ماكرون يعلن عن اتفاق جديد على آلية لمواجهة تدفق المهاجرين
- اتفاق بين 14 دولة أوروبية على -آلية تضامن- تحدد كيفية توزيع ...
- ماكرون: دول الاتحاد الأوروبي تتفق على آلية جديدة لمواجهة تدف ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - توفيق أبو شومر - قصة الطفل دانيال وقصة أطفال غزة