أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - يا سارقين الحب َّ والحبيبا














المزيد.....

يا سارقين الحب َّ والحبيبا


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4566 - 2014 / 9 / 6 - 14:57
المحور: الادب والفن
    


يا سارقين الحب َّ والحبيبا
عبد الوهاب المطلبي
لبيك يا عراقْ
يا ساكن الأحداقْ
يا مَنْ تكالبت عليك من سنين
أراذل النفاقْ
ضباعهم ومكرهم
والغدرُ لا يطاقْ
من أمة ٍ جهولة ٍ
ليس لها دينٌ حقيقيّ ٌ حتى ولا أخلاقْ
هذي لك الدماء ُوالأرواح ُ والأعناقْ
نفديك بالأرواح يا عراق
من داعش ٍ وماعشٍ وكل ّ إنغلاقْ
الويل للوطن
من باعة العراقْ
يا قاتلين الحب والربابا
لا غفر الله لكم ذنوبا
لبيك يا عراقْ
يا ماحق النفاقْ
يا شاربين من دمِ المجازرْ
فقنا بها الجزائرْ
قيل لنا من ديننا نطعمكم :
النحرُ بالسكين والرصاص والخناجرْ
مجازر ٌ تتبعها مجازرْ
شق َّ علينا اأن يكون َ الغدرُ من بهائم الفواجرْ
فهل ْ تعلمنا من النملِ
البعض َ من أسراره
إذا أستغاثت نملةٌ تكورُ النمل ُمقاوما ً عدوه ُ
يا قاتلين صبرنا إصطخابا
لا فتح الله ُ لكم أبوابا
كبائر ٌ تتبعها كبائر
لو عندنا علم ٌ من التخاطر
لأنبتت ْمن وعينا المصادر
لقبـّل َ العراق ُ كل ثائر
يوم ينادي العقلُ بالبشائر
نحن ُ هزمنا جمعهم في باحة المخاطر
فألـَّبوا ياجوج وماجوج وكل َّ عابر
فأحرقوا ما أخضَّرَ من أهلة المشاعر
يا بائعين الوطن النجيبا
يا سارقين الحب َّ والحبيبا
لا كتب اللهُ لكم كتابا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,442,140
- يا وطني العليل والغريب
- المجازرُفي قاعدة سبايكر
- جاؤنا بربيع ٍ دمويٍّ
- إحترق ْ يا عراق
- أي عيد ٍ؟:بلد الموت والدمار المبين
- لا أستثني أحدٌ منكم يا زعماء الساسة
- مَنْ ينقذنا من عتمة ليل ٍ داج
- أ ُميَّة ُدرس ٌ لكلِّ الذكور
- لأمية وهج كتيبة فرسان
- لا مبكى لعراق ٍ ُينحر
- في جحيم الملائكة
- هل فوجئا بهطول شيوخ العهر؟
- بغدادُ بالأحزان تحتفلُ
- بغدادُ النازفة ُ المذبوحه
- في مرفأ المحطة الأخيره
- في خاصرة امحطة الأخيره
- أروى من جلال الزرقه
- في فاتحة المحطة الأخيره
- أمةٌ قد أنجبتني هي من شر الأمم
- قراءة في تراتيل الإبتسامة في قمقم الحزن لدى الشاعر الراحل مح ...


المزيد.....




- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - يا سارقين الحب َّ والحبيبا