أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى غازي الأميري - صدورٌ مثخنة بالجراح تئن ، من مسلسل إعصار لا يهدأ 6














المزيد.....

صدورٌ مثخنة بالجراح تئن ، من مسلسل إعصار لا يهدأ 6


يحيى غازي الأميري

الحوار المتمدن-العدد: 4563 - 2014 / 9 / 3 - 01:26
المحور: الادب والفن
    


بوجوهٍ متجهمةٍ وعيونٍ باكية ٍحزينة
جَلستْ مجموعة من النسوةِ
في إحدى خيامِ معسكرِ النازحينَ
أغلبهنَّ توشحنَ بالسواد
مُطلِقاتٍ العنانَ للطمِ الصدورِ،
ولمواويلِ النواحِ
ولسيولِ الدموعِ تحفرُ أخاديدَها
بعدَ تَوالي النَكباتِ والفواجع
صمتٌ يقطعُ النواحَ
إحداهنَّ يُغمى عليها
تشيرُ إحدى النسوةِ الواقفاتِ بيدِها
التزمنَ الصمتَ و الهدوءَ
لتستنشقَ المزيدَ من الهواء
مسحتْ الأخرى وجهَها بالماءِ
وأحضرتْ أخرى علبة عطرِ
علَّهُ يفيقها من الإغماء
بعدَ ساعةٍ من الوقتِ، فاقتْ من غَيبوبتها
ناولتها إحدى زميلاتها التي تتحزمُ بعباءتها السوداء،
قدحاً من الماء ِشربتْ منهُ جرعةً وجرعةً ثانيةً
وأعادتْ القدحَ إليها
أدارتْ وجهَها في المجلسِ
وتسمرتْ عيناها على ملابسَ ملونةٍ لطفلَتيها
اللتين انتزعتهما منها بقوةِ السلاحِ
جحافلُ من الكلابِ السودِ المسعورةِ
المدججةِ بالحقد ِالأعمى
الذي أفقدهم البصرَ والبصيرة
مولعينَ متلذذينَ بالقتلِ الهمجي البربري
تلك التي كانت قد هاجمتْ المدينة
مع خيوطِ الفجرِ الأولى
أغمضتْ عينيها،
وبدأتْ تنوحُ بصوتٍ خافتٍ ممزوجٍ بشجنٍ
وهي تلطمُ صَدرها ووجهها بإحدى يديها ،
فيما
تحتضنُ بالأخرى صُرَّة الملابس:
ــ هذه الدنيا أرتنا العجب
و كل أنواع القتل بلا ذنبٍ ولا سبب،
وأرجعتنا مجدداً
إلى عصورِ
غنائمِ الحربِ
و النهبِ
والجلدِ
والسبي (1)
يُغمى عليها مَرة ثانية، فتعاودُ النسوةُ الكرة
لمُساعدتها ونجدتها!
إحدى النسوةِ تعيدُ على الأخرياتِ قص حكايتها،
ـ لقد أنقذناها أنا وأختي، تشيرُ إلى أختها التي تجلسُ بجانبها:
هَربت معنا، كانتْ تركضُ كالمجنونةِ
حافية القدمين مع طفلتيها،
هربت مع مجموعة كبيرة من أهلِ المدينةِ الهاربين
كانتْ صُرَّة صغيرة من الملابس فوق رأسها،
وكانت تقبضُ بقوةٍ بكلتا يَديها على معصمي طفلتيها
فتعقبتها مجموعة من تلك الكلابِ السوداء
أوقفتها
لم يشفع لها بكاؤها وتوسلها،
وقتل زوجها وجدُ أطفالها.
كلبٌ أسودُ بهيم، انتزعَ من يديها طفلتيها،
وكلبٌ أسودُ بهيم أخر
يقفُ بجانبهِ ذو شعرٍ طويلٍ أسودَ
ولحيةٍ شعثاءَ غبراءَ،
وملابسَ حالكةِ السواد
ضَربها بعُنفٍ
على رأسها بأخمصِ بندقيتهِ
طرحها أرضاً تتضرجُ بدمائها
وهو يصرخُ بها بصوتٍ مُخيفٍ
كافِرَة.. كافِرَة
تساندهُ أصوات مجموعته
وهي تصرخُ
بالجموعِ المذعورةِ الهاربةِ
كُفَّار.. كُفَّار..
كَفَرَة.. كَفَرَة..

هذيان مع الفجر/ مالمو – مملكة السويد
آب 2014

(1) ورد في قاموس لسان العرب تعريف
السَّبيُ: النَّهبُ وأخذُ الناسٍ عبيداً وإماءً
والسَّبِيَّة: المرأَة المنْهوبة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,410,021
- على أبوابِ الخيام الجديدة، من مسلسل إعصار لا يهدأ5
- عالمُ الحرية لألعابِ الأطفال الالكترونية، من مسلسل إعصار لا ...
- حزنٌ يُشبه الموتَ يخيمُ على المكانِ ، من مسلسلِ إعصارٌ لا يه ...
- القبضُ ريح/ من مسلسل إعصار لا يهدأ /2
- انهيار في وضح النهار/ من مسلسل إعصار لا يهدأ 1
- التفكير في المهجر
- بيتٌ من الشعرِ
- من انتصرَ؟
- شكد حلو طالع اليوم
- الكاتب والشاعر والموسيقار السويدي جاك توري ويروب في ضيافة مك ...
- في قلعة مالمو أقيمت احتفالات أعياد الميلاد 2014
- يوم نيساني من أيام زيارتي للعراق 2013 .. بغداد تحتضن الكتاب/ ...
- يوم نيساني من أيام زيارتي للعراق 2013، بصحبة الأصدقاء زيارة ...
- يوم نيساني من ايام زيارتي للعراق2013 ، خيبة أمل من أول فرصة ...
- جامعة كريخان ستاد السويدية أقامت معرضاً للرسم، لطلاب قسم الف ...
- الفنان ستار الساعدي وفرقة الأندلس أحيوا أمسية ثقافية غنائية ...
- على هامش مهرجان الأفلام السينمائية العربية الثاني في مالمو
- التركمان حقوقهم ومعاناتهم في ندوة سياسية مطولة في مالمو
- لقاء لغرض التحاور بين وفد وزارة الثقافة العراقية والجالية ال ...
- ومضات من خزين الذاكرة... نقطة تفتيش، و زوجين قنادر، و 6 دجاج ...


المزيد.....




- بالفيديو.. بيت السناري بالقاهرة تاريخ ينبض بالحياة
- -مجلس العدل-.. مسرحية ببرلين تحاكي فساد القضاء في بلدان عربي ...
- جمعية أجذير إيزوران للثقافة الأمازيغية تستعد لتنظيم النسخة ...
- عودة التصعيد بين الجزيرتين الصغيرتين في الخليج البحرين وقطر: ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- روسيا تنتقد قانون اللغة الجديد في أوكرانيا وتقدم اقتراحا بهذ ...
- شاهد: النيران تلتهم غابة في كرواتيا بالقرب من موقع مهرجان لل ...
- العثماني يؤكد استعداد المغرب لتقاسم التجارب والخبرات مع جمهو ...
- نيبينزيا: فرض قيود على اللغة الروسية في أوكرانيا سيعمق الانق ...
- الكنائس في موسكو تحتضن الفنون وأنواعا من الموسيقى


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يحيى غازي الأميري - صدورٌ مثخنة بالجراح تئن ، من مسلسل إعصار لا يهدأ 6