أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - أين التجار؟ عاشت الليبرالية!














المزيد.....

أين التجار؟ عاشت الليبرالية!


عبدالله خليفة
الحوار المتمدن-العدد: 4549 - 2014 / 8 / 20 - 08:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



وعدونا في أنظمتهم الشمولية بكل خير، أغرقونا بالإنجازات والواقع يتدهور، والحروب تتفجر، والأجانب يتدفقون، والاقتصاديات تتبخر!
القدرات المطلقة لهذه الأنظمة منذ تساقطها على رؤوسنا بدءًا من الخمسينيات وضربها للأنظمة الديمقراطية وسحقها لليبرالية والتنوع السياسي الاقتصادي هي سبب الإشكالية التي نعيشها حتى الآن، بل وتزداد الدعوات الشمولية ويظهر أناس متشددون يطلقون النار على أي طائر للحرية، ويريدون جعل المجتمع تابعاً للجمعية الطائفية الفلانية أو للجمعية الطائفية العلانية.
الشعوب التي حصلت على بعض النسمات للتعبير السياسي مدعوة لأن تضع حداً لهذا التسلسل الكيميائي السام، ومدعوة لمقارنة أزمنة الليبرالية والحريات والفرح بأزمنة المتعصبين المترصدين لوأد التعددية في أي لحظة، يقفزون فيها لأي قرار حتى لو كان طبع نشرة.
النساء كنّ يتدفقن في المظاهرات والحفلات والفضيلة عامرة، وها هن النساء مخبآت والرذائل منتشرة، كيف؟
زمن الليبرالية يحتاج إلى سواعد التجار بدرجة أولى، لضخهم الأموال في الاقتصاديات الوطنية، ولتوسيع دوائر المشتغلين الوطنيين، ولدفاعهم عن الحريات الاقتصادية والسياسية والفكرية، لا يعتبرون قضايا الفكر والفلسفة والقانون هامشية، بل هي في صلب الحياة، وخاصة حين يظهر منهم التجار المثقفون مؤسسو الجرائد والمجلات والموسوعات والمصانع.
وها هم تجار طليعيون يتحركون، ها هي أصواتهم تعلو، واجتماعاتهم تتكاثر وحدبهم على الحرية يتوسع.
ليس وجودهم جماهيريا حتى الآن لكن هذه هي البدايات، وفرصهم النيابية تتسع، ولا بد لها من تعاون وبرامج واقعية تؤدي إلى مزيد من المواطنة المنتجة ودعم الاقتصاديات الحرة وتقليص الشموليات منها.
زمن الليبرالية يزدهر في كل الكرة الأرضية وما عودة الاقتصاديات التي يقرر الموظفون فيها كل الملكية والانتاج حتى صناعة الإبرة مقبولة.
البلدان التي كانت معاقل للتخلف والاستبداد تفجرت ثرواتها مع نمو الليبرالية فيها، وتحول الموظفون الأبديون إلى نواب محكومين بالبرلمانات والأحزاب والانتخابات.
يقولون إن التشدد هو سمة هذه المنطقة العربية، وأنه قدرها الذي لا فكاك منه، ولكن هذه خرافة سياسية، فإن ظهور أنظمة شمولية لا يعني أن المنطقة ميتة، فقد تحركت الجماهير العربية بقوة وغيرت الكثير، وهذا يعتمد على تصاعد مستوى الوعي التحرري الديمقراطي الليبرالي، وهو يتصاعد.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,102,374,578
- نساءٌ مريضات في العصر النفطي
- انتهازيةٌ نموذجيةٌ
- تصاعدُ الفاشية فكرياً في إيران
- الشعبُ والجيشُ معاً
- اليسارُ المتكلس
- تخلف الشعوب جذر الاستبداد
- التفاعل مع العصر
- تجريبٌ مستمرٌ
- انعطاف علماني جذري
- تحولات أفغانستان
- ثقافة الخرافة والتعصب
- اليهودية وإنتاج العنصرية (2)
- اليهودية وإنتاج العنصرية (1)
- صراعُ الحداثة يتوسع!
- النساء في ظل الدكتاتورية الذكورية
- لا عقل في الواقع العربي
- نضال النساء البحرينيات ضعيفٌ ومحدود
- الديمقراطية علمانية
- الغيتوات على مستوى المنطقة
- لبنان: الطائفية والحروب


المزيد.....




- بمنتدى الدوحة.. وزير خارجية تركيا يتطرق لقضية خاشقجي والأزمة ...
- سكان حلب يتلقون مساعدات غذائية من مركز المصالحة الروسي
- من قطر.. وزير خارجية إيران يتحدث عن اليمن و-فن- التهرب من ال ...
- دورتموند يتقدم خطوة نحو التتويج بالبوندسليغا
- 2018.. أول عام بلا انقلاب أو محاولة انقلاب منذ 10 سنوات
- الغنوشي: تونس ستستكمل ديمقراطيتها رغم -قطاع الطرق-
- استراليا تعين قائدا عسكريا حاكما عاما للبلاد
- اليمن... قناديل البحر تهاجم 60 شخصا في عدن
- هولندا تعد قانون لتنظيم تجارة الأعضاء البشرية
- أمير قطر يغرد حول سبب تفاقم الأزمات في الشرق الأوسط


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - أين التجار؟ عاشت الليبرالية!