أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - العقل والحلم ج1














المزيد.....

العقل والحلم ج1


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4546 - 2014 / 8 / 17 - 23:04
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


العقل والحلم

شكلت الأحلام جزءا مهما من تأريخ الوجود لإنساني ومصدر من مصادر المعرفة أو مصدر مساعد لإنتاجها ,ليس هذا فقط ,بل كانت للأحلام في تطورها وتشكلها وتنوعها مدار اهتمامه الإيجابي لما تشكله من محورية مهمة في غيبيات الإنسان التي سعى من خلاها للاكتشاف والموائمة معها أو الخشية منها مما يدفعه لابتكار التصرفات التي تمثل رد الفعل على هذه الخشية منها.
حتى أن الإنسان من ضمن سعيه الدائم التأريخي في أكتشاف المعرفة حاول وبعدة وسائل ومن خلال تسخير معرفته الدينية والعلمية أحيانا سعى للتحكم فيها أو أنتاج أحلام وفق قياساته أو التقليل من بعض الأثار التي تشكل له خرق أو خشية من فعلها و ردة الفعل التي يتوقع منها.
لذا كان عليه أن يبحث في سلسلة طويلة ومتتالية من التساؤلات ويفسر الكثير من المظاهر والمقولات ويربط بينها وبين الفلسفة وعلم النفس والدين والغيب في توليفة تشعبت واشتبكت وتداخلت فيما بينها دون أن يصل إلى قناعة أو يقين حاسم جازم عن الكثير من اجابات الأسئلة.
ما هو مفهوم الأحلام كظاهرة وكيف يمكن تفسير تكوينها أو حتى كيفية تذكرها ,اسئلة محيرة عن عالم فيه الكثير من الغرابة والكثير من المجهولية سواء في جهة أساسيته أو في المعطيات التي نتعامل بها وأيضا أو في النتائج التي ترشح من خلال تجربة الحلم أو الخوض في دراسته أو البحث في جزئياته.
ان معظم دارسي الاحلام يصفونها كونها نشاط نفسي يفسر ويوضح الكثير من النشاطات اللا واعية للنفس الإنسانية وقد وجدت من خلال الدراسة ان هذه المذاهب السلوكية التي تفسر الاحلام تذهب لتبريرها وتوضيحها نحو عاملين مهمين .
أ‌- اللاوعي المكبوت والمكنون
ب_ اثر الحاجات والرغبات الإنسانية والتي يعجز الانسان عن التعامل معها.
وتنقسم كل مجموعة إلى مفردات متنوعة حسب معطياتها ومؤدياتها أو كيفية وقوعها أو مبرراتها أو منشأها الطبيعي نفسي أو عقلي, وكل مجموعة فرعية تتميز بخصائص تفردها على مستوى تقرير شكليتها أو مظهرها بالتعاطي الإنساني معها, فليس كل الأحلام ذات طبيعة واحدة أو ذات إيحاء واحد وهذا ما جعل البحث فيها ذو طبيعة حذرة ومستصعبة أحيانا لتداخل ما هو عقلي بما هو نفسي بإعتبار إن الأثنين يلعبان دورا أساسيا في تصنع الحلم وإيجاده.
والحقيقة ان التشابك بين المفاهيم والمحددات التوصيفيه هي المسؤولة عن هذا الخلط بين نشاط العقل ونشاط النفس باعتبارهما قوتين فاعلتين في اثرهما على ما يظهر من سلوكيات وترجمات حسيه عند الانسان ,حتى في الواقع العملي عندما يتصرف الانسان تصرف سلوكيا حسيا فأن فعل النفس والعقل يشتركان بقدر او بأخر في صياغته وفهمه وتبريره وقياسه .
البحث هنا لا بد أن يجيب على السؤال الأساسي في هذا كله ,أين وكيف ومتى يكون العقل فاعلا جوهريا ومرتكز في استيلاد صورنا الحُلمية؟ أو التدخل في أسس وحيثيات الطريقة التي تتكون فيها أو تظهر بها للذاكرة من خلال ألية التذكر أو أن يتم تغيبها أيضا في دهاليز النسيان.
يظن الكثير من المختصين أن الحلم شأنه شأن الإبداعات التي يقوم بها الإنسان في وجودة المتواتر وفي مجاله ومركزين على عامل الخصوصية لدى كل فرد فيما يتعلق بالصيرورة أو حتى ترجمة تلك الأحلام وتجسيدها على هيئة مدركات ومحسوسات ذهنية، من ثم تحويل الصور الحلمية الذهنية حول مواضيع معينة إلى مواد حسية تتعامل مع مفردات الوعي الظاهر، ومن هذه الجزئية المتعلقة بالوعي يمكننا القول عليه إن الحلم في ذلك يشبه واقع هؤلاء المبدعين.
ففي الحلم يبتدع النظام العقلي بإيعاز من النظام الحسي وأحيانا خارجه دوافع منتجة لتشكيلات من صور وحتى حركات فعلية أو دوافع سلوكية تصور لنا، أو تُصيغ لتصوراتنا شكل صور حقيقية في ساعة تكونها ولا يشترط أن تكون حقيقة متماثلة للواقع أو مطابقة للقبول العقلي، لكن العقل في وقتها لا يرفضها لأنها غير عقلانية أو لأنها خارجة عن الواقع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,322,443
- العقل والحلم ج2
- صناعة المستقبل
- صناع الرب _ قصة قصيرة ج1
- صناع الرب _ قصة قصيرة ج2
- المطلوب استراتيجيا من حكومة التغيير
- المدنيون ومهمات المرحلة المقبلة في العراق
- حوارية الطير المسافر وقارئة الفنجان _ قصة قصيرة
- اللعبة الأولى والنتيجة الكبيرة , المالكي والعبادي مناهج وموا ...
- رواية قمر مفقود ح3
- رواية قمر مفقود ح4
- بيان رأي قانوني حول قرار المحكمة الأتحادية
- رواية قمر مفقود ح2
- رواية قمر مفقود _ قصة قصيرة ح1
- العراق وأمريكا والخيط الضائع ح2
- العقيدة والمعتقد والجدارة في التقديم
- العراق وأمريكا والخيط الضائع ح1
- رائحة الموت ... كما العادة
- العراق ... حزب الدعوة وخطى الأخوان.
- فكرة الموت والخلود في عالم أخر ... خداع للعقل أم تقديم له ح2
- فكرة الموت والخلود في عالم أخر ... خداع للعقل أم تقديم له


المزيد.....




- شركة -وينغ- تشرع في تسليم البضائع باستخدام طائرات بدون طيار ...
- السيسي يحضر اختبارات الطلبة المتقدمين للالتحاق بالكليات العس ...
- عودة 300 كويتي من لبنان والأمن يستقبلهم بالورود (فيديو)
- وزير الدفاع الأميركي: جميع القوات الأمريكية ستغادر شمال سوري ...
- انتفاضة لبنان 2019: القصة
- #لبنان_ينتفض: كيف تفاعل العرب مع مظاهرات لبنان؟
- مدرسة هندية تكافح الغش بصناديق على رؤوس الطلاب
- وزير الدفاع الأميركي: جميع القوات الأمريكية ستغادر شمال سوري ...
- اليمن.. مجلس إنقاذ جنوبي لمواجهة تدخلات السعودية والإمارات
- لبنان.. خمسة أسئلة لفهم ما يحدث


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - العقل والحلم ج1