أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - الحماقة














المزيد.....

الحماقة


إبراهيم الحسيني

الحوار المتمدن-العدد: 4546 - 2014 / 8 / 17 - 14:46
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الحماقة
لكل داء دواء إلا الحماقة أعييت من يداويها
إن ثقافة المرشدين حثالة الجماعات والمجتمعات البشرية العامود الفقري للأجهزة الأمنية والمعلوماتية والسلطة السياسية المستبدة ، تقوم بنيتها الفكرية على استبعاد الجماهير واحتقارها وتوظيفها سلما من الجماجم للصعود الاقتصادي والاجتماعي ، وهذه دائما كارثة الطغاة ، يفتقدون البصر والبصيرة والفكر والثقافة التي تشكل النواة الصلبة للثقافة والرؤيا السياسية ، يزرعون الوشاة المرشدين بطول البلاد وعرضها آذانا ويصاصين ، ويشكلون رؤيتهم وإجراءاتهم وبرامجهم وفق وشايات صغار النفوس الوضيعة ونميمة المقاهي والبارات ، وهؤلاء المرشدون ـ دائما ـ أول من يقفزون من المركب إذا ثقب أو هبت عليه رياحا عاصفة ، فقد رباهم الحكام الطغاة على ثقافة الجرذان الحقيرة ، بعدما شوه روحهم الإنسانية ومسخها وأفقدها كل صفة نبيلة تتصف بالشرف والنزاهة والكرامة ..
هذه مقدمة ضرورية للتعليق على تقرير فض رابعة الصادر عن منظمة " هيومان رايتس ووتش "
أول ما لفت نظري في تقارير رابعة الصادرة عن : المجلس القومي لحقوق الإنسان الرسمي ، ومنظمة هيومان رايتس ووتش ، وتصريحات وزارة الداخلية ، أن الأسلحة المضبوطة في اعتصام رابعة 9 بنادق آلية ، وهذا عكس ما كانت تروجه وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة التي تستمد معلوماتها من الأجهزة الأمنية والمعلوماتية ، تلك المعلومات غير الدقيقة والمنضبطة عن تحول الاعتصام إلى ترسانة عسكرية ، وقاد قوات الفض إلى استخدام قوة مفرطة لا تتناسب على الإطلاق مع المعتصمين ، وأوقع الإدارة السياسية للبلاد في كارثة وورطة الفض الذي تحول إلى مذبحة ومحرقة ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية ، وهذه المعلومات الخاطئة والمضللة قادت قوات الفض إلى جريمة تاريخية كبرى ، وتكشف عن خلل بنيوي في أجهزة المعومات والمخابرات ، قائم على الاستسهال والكذب والفشل وتلفيق المعلومات والاتهامات ، وتقديم معلومات غير دقيقة للقيادة السياسية ـ تفضي ـ وقد أفضت فعلا إلى قتل مئات من المعتصمين يصل في أقل تقديرات رسمية إلى 632 روح بشرية في مذبحة ومحرقة كبرى تتحمل مسئوليتها القيادة السياسية التي لم تتحقق من دقة معلومات أجهزة استخباراتها ومعلوماتها ، فمكنت جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتهم الإخوان من هولوكست للإسلاميين على غرار هولوكست اليهود ( محارق هتلر لليهود ) ، وهذا يدفعنا للظن ـ وليس كل الظن أثم ـ أن عقل الديكتاتورية العسكرية خامل وبليد وربما تضربه منظومة الفساد ، فالديكتاتورية العسكرية أقدمت على هذه المذبحة وهي لا تزال أسيرة ثقافتها الأوامرية الموروثة من ستينيات القرن العشرين ، لم تتطور ولم تجدد نفسها ، ولم تدرك التحول النوعي في المنظومة الدولية ، التي انتقلت بالبشرية من منظومة الدولة الوطنية القومية إلى منظومة العولمة المنفتحة والأرحب مدى في الحقوق والحريات وصون الروح الإنسانية ، وأحد تجلياتها تعقب الطغاة القتلة سفاحي الأمم والشعوب .
ولتنتظر القيادة السياسية الملاحقة القضائية الدولية ، وهو ما انتهى إليه تقرير هيومان رايتس ووتش ، والذي يمكن أن تستخدمه الإدارة الأمريكية وفق احتياجاتها ، وفي التوقيت الذي يناسبها ، وهو مالا نحب ولا نرغب .
تسقط الشمولية والصهيونية
يسقط الشاويش والكاهن والدرويش





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,244,834
- استعادة الثورة
- الفريسة والصياد
- العار
- أسد على ..
- المقاومة والمصالحة
- العصيان المدني العام
- اللجان الشعبية الديمقراطية ( تنسيقيات للثورة )
- عام على 30 يونيو
- الذئب الجريح
- المقاطعة الثورية
- تجديد شباب الأمة
- الثورة المضادة
- الثورة أبقى وأقوى
- الديكتاتورية العسكرية ( 2 )
- الديكتاتورية العسكرية
- المقاطعة والمشاركة الثورية
- يناير وتجديد مصر ( الفصل الثاني )
- جذور للطغيان والشمولية في الإسلام السياسي
- يناير وتجديد مصر ( الفصل الأول )
- الحكومة الثورية مهمة ملحة


المزيد.....




- ردة فعل أمير قطر تميم بن حمد عند رؤية -الأمير الوالد- خلال م ...
- أردوغان: العملية العسكرية ستستمر إذا لم ينسحب الأكراد من شما ...
- مباشر: تابعوا كلمة الرئيس الفرنسي أمام البرلمان الأوروبي ببر ...
- مراسلنا: الجيش التركي قصف محيط مستشفى رأس العين
- الهاكا توجه إنذارا لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية بسبب ...
- أكراد السليمانية شمال العراق يرنون للمشاركة في الحرب ضد تركي ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة ستمتد 440 كيلومترا على طول الحدود شم ...
- الشرطة تطلق سراح نجل أخطر زعيم عصابة في المكسيك بعد معارك دا ...
- أكراد السليمانية شمال العراق يرنون للمشاركة في الحرب ضد تركي ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة ستمتد 440 كيلومترا على طول الحدود شم ...


المزيد.....

- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - إبراهيم الحسيني - الحماقة