أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - داود السلمان - الصبح موعدهم ... اليس بالصبح بقريب ؟














المزيد.....

الصبح موعدهم ... اليس بالصبح بقريب ؟


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 4546 - 2014 / 8 / 17 - 13:55
المحور: كتابات ساخرة
    


هكذا جاء جبريل يحمل خبرا عاجلا ، وقد نزل الى الأرض بنفسه ، لئن ليس هناك جهاز موبايل او شبكة انترنت ولا وسيلة اخرى للاتصال . فاستقبله لوط النبي برحابة صدر وطلب منه ان يقرأ عليه العاجل ، لأنه قد طلب من رب العزة ان يحسم امر قومه بلمحة بصر وينهي صفحتهم الى الابد ، فالأمر ما عاد يحتمل ، فقد عم الفساد الاخلاقي كل المؤسسات ، وانتشرت الفوضى ، وكثرت الرشوة ، وازدادت حالات التذمر . وليس هذا فحسب ، بل ان حالات القتل والاغتيالات اصبحت سابقة خطيرة لم يشهدها البلد ، وفوق هذا وذاك اموال تذهب هدرا واناس جياع لم تجد قوت يومها ، اسر هجرت ، عوائل خرجت عن جادة الطريق ، ومستشارون اميون جهلة وانصاف مثقفين يتنعمون بخيرات البلد ويحصلون على امتيازات ومخصصات وسفرات الى الخارج ، وثمة ايتام وارامل ومطلقات ومرضى تئن من الفقر والجوع والعوز والحرمان . شباب عاطلون عن العمل يرتادون المقاهي ، وآخرون يجمعون العلب الفارقة من النفايات ، وعوائل تسكن العراء لم تجد سقفا يأويها من حر الشمس ولا من برد الشتاء ، فهي ليس لديها القدرة على دفع الايجارات ولا شراء منزلا بحجم المها ومأساتها . لوط فاض صبره ، وقلت حيلته ، ولم يمتلك غير الدعاء سلاحا يجابه به الاعداء ويقتل الظالمين وينتصر على المتجبرين ، ويقطع دابر المفسدين ، فاتجه الى رب العالمين ، رفع سلاحه بالتوسل ، حشى مدفع صبره بالدعاء ، اتكل على الواحد الاحد ، انطلقت اول قذيفة ، سقطت على رؤوس الاعداء ، ضجوا بالويل والثبور ، اعترضوا ، هددوا ، ظهروا بالفضائيات ، قالوا نحن الكتلة الاكبر ، نحن من يستمر في قيادة الامة وبيدنا مقود السفينة التي يجب ان تسير في لجج الوضع السياسي ، وهذا حق كفله دستور القبيلة والعشيرة ، وكان لوط قد صوت عليه ، ووقع على بنوده . وكان الامر الذي يحمله جبريل من القيادة العليا في السماء ان تزلزل الارض تحت اقدام الظالمين ، ويجعلهم عبرة للمعتبرين . فقال لوط : ومتى يكون هذا يا جبريل ؟ ، فأجابه جبريل : الصبح . انتفض لوط ، ووقف على قدميه ، لم يصبر ، وهو نبي ، والانبياء يجب ان تتحلى بالصبر ، فليته يدري بصبر العراقيين حيث فاق صبرهم صبر الانبياء . فرد عليه لوط وقال : لماذا لم يكن الآن وقد حمى الوطيس ؟ فقال جبريل بحرقة والم : الصبح موعدهم اليس الصبح بقريب ؟ . اصبر يا لوط يا نبي الله الذي خصك الله واختارك من بين آلاف البشر وجعلك رسولا ، وما تصبر سويعات ، والعراقيون صبروا على كل هذه المحن سنوات وسنوات . وجاء الصبح ... فرفع جبريل القرية بجناحيه وقذفها . فجعل عاليها سافلها . وقطع دابر المفسدين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,687,770
- عمرو بن لحيّ ... الرجل الاسطوري
- القرآن : (ت) ام ( ة ) ؟
- النبي : من دخل دار ابو سفيان فهو آمن !
- العداوة المصطنعة بين هاشم وامية !
- الاعور الدجال والسياسة العراقية !
- ابن خلدون ... ونظرية المهدي المنتظر
- الاسلام ... عندما يصير المجرم قائدا
- الاسلام .. وقانون عقوبة المرتد
- هل في الاسلام حقوق انسان؟
- ستة وخمسين
- المبلل ما يخاف من المطر !
- الاسلام ... واكل لحوم البشر
- قريش ليست افضل العرب
- شَجَرَةً فِي الْجَنَّةِ يَسِيرُ الرَّاكِبُ فِي ظِلِّهَا مِئَ ...
- النبي يندم على امر فعله !
- الاسلام ... من الذي قتل سعد بن عبادة ؟ !
- هل صحيح ان الاسلام كان دعوة عالمية ؟ !
- قطع اليد طقس جاهلي !
- الصوم ... طقس جاهلي
- الدين – الحروب – بغداد وابن الوراق


المزيد.....




- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - داود السلمان - الصبح موعدهم ... اليس بالصبح بقريب ؟