أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد المنعم - مثل الحزن














المزيد.....

مثل الحزن


سامي عبد المنعم

الحوار المتمدن-العدد: 4542 - 2014 / 8 / 13 - 05:47
المحور: الادب والفن
    



بيَّه شي .. مثل الحزن
ساكن ابروحي
مدري حسرَّه
مدري مطرَّه
مدري فد واحد ايودع
مدري سولة حب قديم
حرِّت ...
ياحسبَّه اسولفها لوحشتي
وآنه حته ابسِّر مفاتيحك غشيم
ردِّت اعاتب سولتك وسنين عمري
بس لگيت الفرح بعيونك حزين
چنت گبلك تايه ابليل القصيده
انته خليِّت العمر دنية جديده
امنين ما مال الهوى وياك أميل
وگلت خلصن كل عذابات الوكت
وما بقه الاَّ القليل
تالي ضيَّعني غيابك ..
چَن سفينه ابلايَّه مَرسَه ولا دليل
امنين ما ابحر تطگ ابروحي وحشه
وتنلچم كل الجروح
من اشوف الزعل بعيونك ..
أحير لويَّن اروح
الليل ظلمه
الدنيه زحمه
البيت .. بارد مثل حيطان الگبر
اتمايز ابروحي ..
بعد ما بيها مثل ايام الاول كل صبُر
يمته .. ؟
يل ضويتلك شباچ عمري
نمطر آنه وياك وانخضُّر عِشب
حيل مشتاق السواليفك ..
وجايبلك ترس روحي لعِب
مرَّه .. تكيتَّنه مطرت رازقي وذاب ابسطحكم
ومن عهد ليلتها صارت سولتي ابذاك السطح
گمت اشوف الناس بس ليل وعشگ وسطوح
والفرح من صيد أمس بعيوني مذبوح
امشي .. وتعبَّني الدرب وحُبك جمر بالروح
تكبر ابروحي عشگ ..
وازغر واسافر بيك
وانشد سواجي العمر ياوحدَّه بيها الگيك
انتظر يمته تجِّي .. انطُر ولا مليَّت
مَّل مني حته الغِنَه من كثر ما غنيِّت
وطگ الخضار ابغصن عمري ..
وصرِّت سدرَّة بيت
اركض .. اركض
اركض لآخر نفس وي سچتك مُهره
اترس الدنيه غنه بس مُر علي مرَّه
مليَّت منك بعد وابقصَّتك محتار
هم شفت مثلي وَفي منك عليك إيغار
امتانيك يمته تجي ويمته الوكت يندار ..
إمتانيك يامنيتي ...
وأدري الوكت يندار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,353,475
- على گد النوم
- فيّ الورد
- الى روح فنان الشعب الراحل فؤاد سالم
- گام الداس ی-;-ا عباسی-;-
- خسارة
- بطليت
- قصيدة بمناسبة عيد العمال العالمي
- اهداء الى الشاعر الراحل عزيز السماوي
- عبد صيهود
- نهر عطشان
- قطار الموت في ذكرى انتفاضة حسن سريع
- مرثية ليست اخيرة
- يا رئيس
- اشلونكم
- هذوله احنا
- من القصائد الغير منشورة للشاعر مظفر النواب
- ياشعبي گوم انتفض
- تيتي تيتي مثل مارحتي اجيتي
- الذكرى الرابعة لرحيل الشاعر كزار حنتوش
- الى عراقي


المزيد.....




- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد المنعم - مثل الحزن