أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - يا أنت- قصيدة














المزيد.....

يا أنت- قصيدة


عبد الفتاح المطلبي
الحوار المتمدن-العدد: 4540 - 2014 / 8 / 11 - 15:24
المحور: الادب والفن
    


يا أنتَ
عبد الفتاح المطلبي

بالله يا أيها الســــــاقي أضِفْ مَذَقَكْ
إلى سلافةَِ كأســــي واكفني رَهَقـَكْ
*****
وأنتَ يا زينةَ التاريـــخ كيفَ هوَتْ
أمجادُ أوروك واستهوى العمَى حدَقكْ
*****
أنعى إليكَ نفوســـــــــــاً قد تدارَكَها
داءُ الصَغارِ فغطّـــــتْ بالخَنا ألـَقـَك
*****
سَعَى إليكَ ظلامٌ مـِــــــنْ كهوفِهُمُ
أقصَى أمانَكَ واســــتبقى بنا فرَقكْ
*****
يا ذا النخيلِ وذا الشطين كيفَ سَرَى
نومٌ لجفنيكِ واحتلَّ الونَى نزقكْ
*****
هل يعرف الليلُ أنّ العشقَ فيكَ ذوَى
جرّاء ديجورِه الفاشي بـــــما وسَقكْ
*****
رأيتُ شمسَ الهوَى تنـــأى لمغربها
ومن دِماكَ أراهـــــــا لوّنتْ شــفَقَكْ
*****
غربيــّةٌ طُرُقُ الســـُــــعلاة أعرفُها
أتت تَجوبُ على خبثٍ بها طُرُقَكْ
*****
أطلَّ مــــــــنْ نفقِ التاريخ غيلمُها
فجاسَ مخلبهُ حتــــــى غزا أفُقَكْ
*****
أكانَ ذلكَ مـــــــــنْ بأسٍٍ أتاكَ بهِ
أم كان يرضعُ مـــنْ أثدائنا وَبَقَكْ
*****
أم أنّ عودَ ثقابٍ نحنُ فــــــيه على
جهلٍ حككْناهُ في جفنيكَ قد حرََقكْ
*****
أم أنّ أوراقَ تاريـــــــخٍ شرُفتَ بهِ
قد مزقوها فأضحَى البؤس ُذا ورقَكْ
*****
أم نحنُ حمقـــى أسأنا حَملَ رايتنا
ثم اتّهمناكَ نشكــــو للعِدا حمَقَكْ
*****
حمْقىَ وحقـّكَ فينا مـــنْ يصافقُهمْ
يودّ لو بدمٍ طامٍ يــــــرى غرَقَكْ
*****
ما كنتَ إلاّ نميـــــراً صافياً عذِباً
مَنْ خاضَ فيك؟ وفي أفواهنا دلَقَكْ
*****
يا أنت يا ذهبَ التـــــاريخ مُنتهَباً
أراكَ هلاّ تُخَبّرناَ بمـــنْ سرَقَكْ؟
*****
ما كلُّ مَنْ قــالَ ياليلى أنا دنِفٌ
يوفي ولكن نَزْراً منهمُ صدقكْ
*****
يا سيد النخلِ لا تشكو الجراح فهمْ
مابين منتهزٍ يلهو ومـَــــنْ خَنَقَكْ
*****
بعضٌ يحضّرُ رمحَ الغدرِ في يدهِ
وآخرٌ يدُهُ قــــــدْ أحكمَتْ وهَقَكْ
*****
جئنا بمـــن قدرجونا أن نخيطَ به
خرقاً ولكنه أمسى وقـــــدْ فتَقَكْ
*****
متى نراكَ و شمس اللهٌ مُشرقةٌ
وضوءُ وجهِك يجلوضاحكاً غسَقَكْ
*****





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,930,721,837
- الخرس - قصة قصيرة
- الحكاية كما وردت
- إيزابيلا أنت السبب
- نزيف
- الحياة - شعر
- هموم السعدان -قصةٌ قصيرة
- إنطباعات حول الخيال والرمز في السرد
- كنا ثلاثة- تهويمات
- مُجرّدُ دُمى - قصة قصيرة
- صحراء - نص مدوّر
- الرماد
- طفل حطلة
- الرغيف
- كتاب الريح- قصيدة
- شجرة ملعونة - قصة قصيرة
- الضحية- قصة قصيرة
- المَخاضةُ - قصة قصيرة
- أزهار جابر السوداني الفجائعية- قراءة إنطباعية
- إخطبوط - تهويمات
- قبائل الأحلام-قصة قصيرة


المزيد.....




- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...
- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- -بديت أطيب-.. فضل شاكر يؤكد عودته للغناء بلون خليجي
- -يوم الدين- فيلم روائي بطابع إنساني يتطلع للعالمية
- المحامون يؤسسون هيئة للترافع دوليا حول القضية الوطنية
- فنانة خليجية ترد على قائل -يا رب وجهك ينفجر- بعد إصابتها ببك ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - يا أنت- قصيدة