أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - أزفت اٌزفة عصابات داعش!!














المزيد.....

أزفت اٌزفة عصابات داعش!!


خليل كارده

الحوار المتمدن-العدد: 4539 - 2014 / 8 / 10 - 20:12
المحور: القضية الكردية
    


أزفت اٌزفة عصابات داعش !!
في الحرب العالمية الثانية بينما كان قوات المحور في تقدم على غالبية جبهات القتال في اوروبا ضد الحلفاء , في ليلة ظلماء أدار هتلر (لاتفاقيته مع الاتحاد السوفييتي اتفاقية السلام الموقعة بينهما ) الظهر وأعلن الحرب على الاتحاد السوفيتي وكان كمن يدق مسامير في نعشه وكان هزيمته النكراء ودخل قوات الاتحاد السوفيتي برلين وأسقطوا الرايخ الثالث وبذلك أسدلوا الستار على النازية والفاشية في أوروبا .
المشهد يتكرر تاريخيا ولكن هذه المرة مع عصابات داعش الارهابية فبينما أستطاعوا من خلال ترويع المدنيين الآمنين ونشر فيديوهات القتل والابادة الجماعية بحق الشعب العراقي على شبكات التواصل الاجتماعي وبالخصوص على التويتر والفيسبوك لادخال الخوف والرعب في قلوب المدنيين والعسكريين من الجنود والضباط , و بمعنى أكاديمي استخدموا وسائل الحرب النفسية في معاركهم ,وكان لهم أن تقدموا على جبهات عدة وأسقطوا محافظات كنينوى وتقدموا على محور محافظة صلاح الدين وديالى , ودمروا مراقد الانبياء عليهم السلام والصحابة رضوان الله عليهم , في حين لم يكونوا انذاك سوى شرذمة قليلة ولكنهم استولى على الاموال في البنوك واغتنموا الكثير من الاسلحة الثقيلة والمتطورة من الجيش العراقي الذين لم يواجهوا عصابات داعش وفروا من أرض المعركة يلاحقهم شعور بالذل والهوان ما بقوا أحياء .
وكما استخدموا وسائل الترغيب من الاموال والعطايا لتجنيد الشباب العراقيين في نينوى في عصاباتهم الارهابية , وكان لدي الخوارج حدود كبيرة مع أقليم كوردستان يقدر بأكثر من ألف كيلومتر تقريبا وخطر داعش كان بالمرصاد وتجهزت البيشمركة لذلك , وأخذ الغرور والشعور بالزهوا بالانتصارات المتكررة لعصابات مأخذه من داعش , فألتفوا الى أقليم كوردستان لاحتلاله ( كما فعل هتلر مع الاتحاد السوفيتي أبان الحرب العالمية الثانية ) فكان قرار عصابات داعش شن الهجوم على أقليم كوردستان قرارا خاطاٌ ومميتا في اٌن واحد , فدق مسمارا اضافيا في نعشه , ففي الوهلة الاولى فر بعض القادة المتخاذلين من قوات البيشمركة أمام شرذمة منحطة من عصابات داعش لا يقدر عددهم ببضع( بيك اٌبات ) وسلموا شنكال ومخمور وكوير دون قتال لعصابات داعش ففتك داعش بالمدنيين والاقليات من الايزيدية والشبك دون هوادة ومن هنا نطالب رئيس الاقليم بوصفه القائد العام تقديم المقصرين والمتواطئين الى العدالة لينالوا جزائهم العادل لما أقترفوه من ترك ساحات القتال دون مواجهة وتركوا المدنيين لقمة سائغة لعصابات داعش المجرمة ليفتكوا بهم كما يشاءون .
بعد ذلك تدخلت قوات حماية الشعب البطلة على الخط وقاتلوا قتال الابطال لمنع سقوط ربيعة بيد الدواعش , ودخل ايضا قوات حزب العمال الكوردستاني على الخط ونزلوا من سفوح جبال قنديل لحماية جنوب كوردستان وايضا قوات بيجاك وقوات الاتحاد الوطني الابطال دخلوا في معارك شرسة مع المجرمين الغزاة في مخمور وكوير وتم تحريرهما بالكامل من دنس عصابات داعش وهم في طر يقهم الان لتحرير محافظة نينوى والمحافظات العراقية الاخرى من رجس عصابات خوارج العصر .
لقد وقع الخوارج في شر أعمالهم واخذهم الغرور , وان نهايتهم أزفت وعلى يد الشعب العراقي البطل وأن جبال كوردستان ووديان العراق ستصبح مقبرة لهم .
في تكاتف البيشمركة الابطال أسقطوا حدود الادارتين من الابد في قاموس أقليم كوردستان فأصبحت بفعل البيشمركة الغيارى أقليم كوردستان أدارة واحدة , وكما رموا الحدود التي رسمها اتفاقية سايكس بيكو السيئة الصيت لتقسيم كوردستان في مزبلة التاريخ .

خليل كارده





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,650,663,796
- القائد العام وراء انكسار قوات البيشمركة!!
- هيلاري نحن أسسنا تنظيم الدولة الاسلامية !!
- هتلر العراق واللعب على الخلافات الكوردية !!
- حكومة المالكي الفاشلة !!
- لا لولاية ثالثة للمالكي !!
- رأي ... في الانتخابات العراقية !!!
- وأنتوا ليش قطعتوا قوت الوادم !!؟؟
- السبب في تعثر تشكيل حكومة الاقليم !!!
- محافظات ... بالجملة !!!
- ليوم واحد فقط كركوك كوردستانية !!!
- البارتي ... وتشويه سمعة القيادات الكوردستانية !!!
- أيران ... روحاني !!
- حركة التغيير ... ومكانك راوح !!! (3)
- حركة التغيير ... ومكانك راوح !! 2
- التغيير... وراوح مكانك !!!
- بلطجية حزبي السلطة في برلمان كوردستان !!
- أخيرا خرج العراق من تحت طائلة الفصل السابع !!
- فوز روحاني ودوره في المنطقة !!
- تاكتيك بوتين ...
- المالكي على خطى بارزاني...


المزيد.....




- -يونامي- تدين إعدام شاب في الوثبة ببغداد
- حقوق الإنسان: من المخزي أن تحرم المنامة السجناء من الرعاية ا ...
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا روسيا حول التسلح
- ايران تدعو لتوازن جغرافي في اختيار موظفي الامم المتحدة
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا روسيا حول التسلح
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا روسيا لتعزيز نظام ا ...
- الأمم المتحدة تدعو لإنشاء منطقة خالية من النووي في الشرق الأ ...
- أوامر ملكية سعودية تتعلق بمكافحة الفساد المالي والإداري
- الجمعية العامة للأمم المتحدة تدعو لإنشاء منطقة خالية من -الن ...
- اعتقال خليتين لتهريب المهاجرين بين اليونان وإيطاليا إحداهما ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - خليل كارده - أزفت اٌزفة عصابات داعش!!