أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبدالله أبو شرخ - أعطونا حقوقنا وخذوا السلاح !!














المزيد.....

أعطونا حقوقنا وخذوا السلاح !!


عبدالله أبو شرخ
الحوار المتمدن-العدد: 4537 - 2014 / 8 / 8 - 23:05
المحور: القضية الفلسطينية
    


أية وقاحة تلك التي تصور لأي زعيم صهيوني أن يطالب بنزع سلاح الفصائل دون إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية والإنسانية الأصيلة وفي مقدمتها الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين ؟؟!

لا نريد وقود إسرائيلي ..

لا نريد فاكهة إسرائيلية ..

لا نريد أسمنت إسرائيلي ..

لا نريد منتجات تنوفا للألبان ..

لا نريد تجارة مع إسرائيل ..

اتركونا نصدر ونستورد ونمارس التجارة المفتوحة مع العالم من حولنا دون قيودكم واستبدادكم وطغيانكم وأسعاركم الخرافية !

هل يحمل الفلسطينيون السلاح هواية مثلاً أو للتسالي ؟! حتى في العالم 1948 لم يكن لدى الشعب الفلسطيني أي سلاح، ولعل هذه كانت المشكلة الحقيقية ! إذ لو امتلك الفلسطينيون السلاح لما تمكنت العصابات الصهيونية من ارتكاب المجازر والمذابح والتهجير !

أي شعب تقع أرضه تحت احتلال فالمقاومة حق مشروع . هكذا تنص مواثيق الأمم المتحدة. تريد إسرائيل نزع السلاح ؟! حسناً هذا سهل .. أعطونا دولة مستقلة في حدود 67 وأعيدوا اللاجئين إلى بلادهم .. هل هذا صعب ؟؟! أو اقبلونا لنعيش بينكم ي دولة ديمقراطية واحدة .. هل هذا صعب ؟؟! إن الصعب الوحيد في هذا السياق هو نزع سلاح المقاومة دون إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية والإنسانية .. أعطونا حقوقنا وخذوا السلاح !

لا يمكن تخيل أن يتوقف النضال الوطني الفلسطيني بينما الفلسطينيون محرومون من العمل والسفر والتجارة والصناعة والزراعة .. لقد حرمتنا إسرائيل الحق في الحياة فأصبح الموت سهلاً في غزة .. هل يتخيل الشعب الإسرائيلي والقوى الصهيونية أن بإمكان الآلة الحربية المتطورة أن تحسم أمر الصراع على الأرض والمستمر منذ 66 عاماً ؟؟!

من حق سكان غزة والضفة الاصطياف في أي مكان حول العالم دون قيود .. من حقنا أن يكون لنا ميناء ومطار يعملان باستقلالية مثلما لكل الدول المحترمة موانئ ومطارات .. من حق سكان الأغوار أن يزرعوا أراضيهم ويستخدمون مياههم دون أن يفاجأوا بسرقة الأرض والمياه تحت حراب " جيش الدفاع " .. نريد أن يمارس صيادوا غزة مهنة الصيد بارتياح دون خوف !

يجب على الصهاينة أن يتخلوا عن أحلامهم بتطهير فلسطين من أصحابها الأصليين .. يجب أن يتوقف تدفق المهاجرين ليسكنوا أرضنا بدلا منا .. يجب أن يتوقف الاستيطان .. لن تعيشوا بأمن وسلام وحدكم على هذه الأرض .. فنحن هنا باقون كأننا عشرون مستحيل .. في اللد والرملة والجليل !
يجب أن تسقط دولة الأبارتهايد البشعة التي ينبذها العالم بأسره، وصولاً إلى دولة ديمقراطية يتمتع جميع مواطنوها بالمساواة أمام القانون .. الوضع القائم بشع حيث تمارس الصهيونية التطهير العرقي ضد الفلسطينيين وهي في مأمن من العقاب والحساب .. لابد أن يأتي اليوم الذي تقاطع فيه جميع دول العالم هذه الدولة العنصرية بحيث يصعب على الصهاينة أن يسافروا إلى مطارات الدول المحترمة لأنهم سوف يحاكمون بتهمة إبادة شعب وقع تحت الاحتلال منذ العالم 1948 !

الموقف الذي اتخذته دول أمريكا اللاتينية سوف تتخذه دول أوروبية مستقبلاً، فليس منطقي ولا أخلاقي أن يدفع الشعب الفلسطيني ثمن المحارق النازية !!! اليهود يريدون وطنا قوميا .. السؤال لماذا ؟؟؟ جميع الشعوب لديها تعدد ثقافي وديني وعرقي دون أن يستلزم ذلك تكوين دولة لكل دين .. اليهود ليسوا شعباً واحداً كما صورت الصهيونية .. اليهودية ديانة منتشرة في دول وشعوب كثيرة حول العالم، ولكن لا رابط حقيقي بينهم بدليل أن عدد اليهود خارج الفكرة الصهيونية أكثر من عدد الصهاينة !

فلسطين ليست أرض بلا شعب كما روجت الصهيونية قديماً .. فلسطين أرض بها شعب ذو تاريخ وحضارة وثقافة ممتدة طوال 6000 عام، أي من قبل ظهور الديانة اليهودية نفسها !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,819,470,603
- استهداف الأطفال: جرائم لم يفكر بها النازيون !!
- الصهيونية هي الأب الشرعي للإرهاب !
- لماذا لا يثور الفلسطينيون على حماس ويعزلوهم ؟ رد على مقال سا ...
- الدولة ( اليهودية ) تفقد صوابها !
- دولة نووية تقتل الأطفال بأسلحة فتاكة !
- نقطة لصالح نتنياهو: لماذا الصمت يا مقاومة ؟؟!
- يهود مع حق الفلسطينيين بالعودة !
- ورقة للنقاش: هل من مخرج إنساني لدوامة العنف والإرهاب ؟!
- ملامح هزيمة إسرائيل: التفكير البدائي والفشل الأمني !!
- دفاع عن النفس أم حرب إبادة ؟!
- أوقفوا المجازر الصهيونية في غزة !
- محمد أبو خضير - 16 نجمة في سماء الحرية !
- قتل - غير المحاربين - ليس مقاومة مشروعة !
- حول خطاب أبو مازن المثير للجدل !
- حل السلطة والعودة إلى ما قبل أوسلو !
- حكايتنا مع الشرعية الدولية !
- السلطة الفلسطينية ومشروع الفصل العنصري !!
- إلى حركة حماس: على هامش أزمة الرواتب والمشروع الوطني !
- رداً على نتنياهو: الدولة الواحدة أمر واقع !
- نص مجهول لديستوفيسكي في المسألة اليهودية


المزيد.....




- فرنسا: الحكم بالسجن على شابين قتلا رجلا صينيا -لدوافع عنصرية ...
- بريطانيا: ماي تتجنب أزمة جديدة بعد تصويت النواب ضد منح البرل ...
- قرقاش: الموقف القطري أصبح مرآة لإيران.. والجزيرة مثل المنار ...
- المدن الكبرى مفتاح السعادة!
- وسائل إعلام: ميلانيا ترامب تستنجد بالخدمة السرية بعد تهديدها ...
- اكتشاف مخلوق غريب عمره نصف مليار سنة في الصين
- اكتشاف روسي قد يسهل عملية البحث عن عوالم مأهولة!
- ترامب يلتقي الملكة إليزابيث الثانية في بريطانيا
- الجيش السوري يحرز تقدما واسعا على حساب -داعش- في بادية الشام ...
- سبعة مسلحين يسلمون أنفسهم للسلطات في الجزائر


المزيد.....

- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول
- بلغور وتداعياته الكارثية من هم الهمج ..نحن ام هم ؟ / سعيد مضيه
- 100 عام على وعد بلفور / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبدالله أبو شرخ - أعطونا حقوقنا وخذوا السلاح !!