أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - يونس الخشاب - - مجزرة بشعة - :نعوم شومسكي عن الهجوم الاسرائيلي على غزة والدعم الامريكي للاحتلال














المزيد.....

- مجزرة بشعة - :نعوم شومسكي عن الهجوم الاسرائيلي على غزة والدعم الامريكي للاحتلال


يونس الخشاب

الحوار المتمدن-العدد: 4537 - 2014 / 8 / 8 - 12:12
المحور: القضية الفلسطينية
    


" مجزرة بشعة " :نعوم شومسكي عن الهجوم الاسرائيلي على غزة والدعم الامريكي للاحتلال

ا مظهر كرموش
شنيع .سادي .شرير .اجرامي .بهذه الكلمات وصف البروفسور والمناضل نعوم شومسكي الهجوم الذي استغرق 29 يوما على غزة واودى بحياة ما يقرب من 1900 انسان واسفر عن حوالي 10000 من الجرحى ، وليس هناك اي حجة تبرره. انه واحد من الممارسات الدورية التي دابت اسرائيل على ممارستها فيما يسمونه للتلطيف عملية (جز الحشيش ) والتي تعني اطلاق النار على السمك في حوض السباحة ، لكي تتأكد ان الحيونات سوف تحافظ على الهدوء في اقفاصها التي انشأتها لهم ،بعد ذلك تذهب الى فترة تسمى ( وقف اطلاق النار ) ، والذي يعني ان حماس تعتبر وقف اطلاق النار هذا على انه تسليم من جانب اسرائيل ، بينما تستمر اسرائيل في خرقه. ثم ينهار بتصعيد اسرائيلي على انه رد فعل على حماس. ثم تاتي فترة اخرى من عملية (جز الحشيش ) ’ وهذه الاخيرة ،ومن عدة اوجه هي الاكثر سادية والاكثروحشية من سابقاتها .
اما الاسباب الحقيقية لهذا الهجوم فهو حدث اطاح بصواب اسرائيل ،ففي نيسان من هذا العام حدثت اتفاقية الوحدة بين غزة والضفة الغربية ،بين حماس وفتح .لقد حاولت اسرائيل وبشكل يائس ان تمنع ذلك ولوقت طويل ،وهناك خلفية مهمة جدا لهذا الاتفاق سآتي عليه لاحقا ,واستشاطت اسرائيل غضبا ,ومما زاد حنقها هو ان الولايات المتحدة ، بطريقة او اخرى صادقت عليه ،وشكل ذلك صفعة قوية لهم .فشنوا حملاتهم المهتاجة على الضفة الغربية.
سؤال : تقول ان اسرائيل تشن بين حين واخر لماذا تفعل ذلك بشكل دوري ؟
شومسكي : لانهم يريدون الحفاظ على وضعية معينة.هناك خلفية لذلك ،فخلال اكثر من 20 عاما كرست اسرائيل جهودها وبمساعدة الولايات المتحدة على فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة ، وهذا خرق مباشر لقرارات اتفاقية اوسلو قبل عشرين عاما ،التي اكدت ان الضفة الغربية وقطاع غزة هي منطقة ووحدة جغرافية واحدة والتي يجب ان يتم الحفاظ على سلامة تكاملها. غير انه بالنسبة للدول المارقة ليست الاتفاقيات القانونية سوى دعوة لتفعل ما تشاء.وهكذا التزمت اسرائيل وبتشجيع من الولايات المتحدة بالمحافظة على انفصالهما .
وهنالك سبب جيد لذلك .انظر فقط الى الخريطة.اذا كانت غزة هي المنفذ الوحيد على العالم الخارجي لاي كيان فلسطيني محتمل ، كيف ما كانت ،فان الضفة الغربية اذا ما فصلت عن غزة ستكون جوهريا داخل سجن ،اسرائيل على جانب ،والديكتاتورية الاردنية على الجانب الاخر. اضافة الى ذلك تقوم اسرائيل وبشكل منتظم بطرد الفلسطينيين من وادي الاردن عن طريق ردم الابار ، بناء المستوطنات.يسمونها في البداية مناطق عسكرية ،ثم يضعون المستوطنات ، القصة المعتادة .ذلك يعني انه وبغض النظر عن ما سيتبقى من كانتونات للفلسطينيين في الضفة الغربية ، بعد ان تكون اسرائيل ضمت الاراضي التي تريدها لنفسها ،سوف يكون سكان الضفة في داخل سجن بشكل تام. غزة ستكون منفذا على العالم الخارجي ، ولهذاالمحافظة على عزل الضفة عن القطاع هو هدفا لهذه السياسة ، اسرائيليا وامريكيا .
سؤال : ما الذي تعنيه ، كما تقول، ان اسرائيل تسعى الى المحا فظة على الوضع الراهن ، بينما هي تستمر في خلق حقائق جديدة على الارض عن طريق توسيع المستوطنات .كيف تفسراستمرا رفض الادارات الامريكية المتعاقبة رسميا وتعارض التوسع في بناء المستوطنات ورفض هذا الادارات محاسبة اسرائيل على هذه المحاولات لخلق حقائق جديدة على الارض ؟
شومسكي : ان تعبير ( رسميا تعارض ) هو مصطلح صحيح تماما ، ولكن يجب ان نميز بين الخطاب الرسمي الحكومي وبين ما تفعله في الواقع ، بين ما يقوله القادة السياسيون وما يفعلونه في الواقع. ان ذلك يجب ان يكون واضحا . نستطيع ان نرى مدى التزام الولايات المتحدة بهذه السياسة ،فعلى سبيل المثال كان مجلس الامن قد اتخذ قرارا في شباط من عام 2011 طالب فيه اسرائيل بالكف عن توسيع مستوطناتها. لاحظ هنا ان توسيع المستوطنات ليس هي القضية ، ان القضية هي المستوطنات نفسها .ان المستوطنات و تطور بناءها التحتي يشكل خرقا واضحا للقانون الدولي ، ذلك ما حدده مجلس الامن ومحكمة العدل الدولية . وتعترف كل اقطار العالم بذلك عدا اسرائيل . غير ان ذلك القرار كان يدعو الى وقف التوسع في بناء المستوطنات طبقا للسياسة الرسمية الامريكية . ما الذي حدث ؟ صوت اوباما على القرار .ان ذلك يقول شيئا لنا .
يتبع .....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,518,453
- غزة: التقييم الاخلاقي البدائي
- -أنت حطمته ، انه ملكك -
- في المنطقة الخضراء يقيم كورتز
- قبو البصل العراقي
- المتعاونون المشتبه بهم
- المتعاونون المشتبه بهم
- وداعاً أيها العراقي القح
- ادوارد سعيد عن الامبريالية
- عن ابو غريب ..مرة أخرى
- حرب الميليشيات
- دبلوماسية فرق الموت
- الى انظار السادة وزيري العدل وحقوق الانسان المحترمين
- العراق: منطق فك الارتباط - 2
- العراق :منطق فك الارتباط
- العراق : منطق فك الارتباط
- انه الخيار السلفادوري
- ادانة الاعلام الغربي بالتضليل
- قصص من الفلوجة
- النفط والنخب
- مستقبل العراق والاحتلال الامريكي ما بعد الانتخابات


المزيد.....




- المغرب.. الزفزافي يهنئ الجزائريين
- روسيا ترد على إجراءات واشنطن ضد دبلوماسييها
- دونيتسك الأوكرانية تحيي الذكرى الخامسة لإسقاط الطائرة المالي ...
- عنف -الدولة العربية-.. -باقٍ ويتمدد-
- بالفيديو... أهداف مباراة تونس ونيجيريا في كأس أمم أفريقيا (1 ...
- تركيا تعلق على قرار واشنطن بشأن مقاتلات أف-35: تسبب في جرح ل ...
- الجيش الليبي يعلن صد هجوم مسلح جنوب طرابلس ويؤكد سقوط قتلي ف ...
- أغلبية أعضاء مجلس النواب الأمريكي يصوتون على قرار لمساءلة تر ...
- علماء روس يبتكرون دواء فريدا!
- الخارجية التركية: قرار واشنطن بشأن برنامج F-35 سيسبب جرحا لا ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - يونس الخشاب - - مجزرة بشعة - :نعوم شومسكي عن الهجوم الاسرائيلي على غزة والدعم الامريكي للاحتلال