أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - الملعونون 1969 (لوكينو فيسكونتي):تشكيل انتقادي حاد لمجتمع نازي














المزيد.....

الملعونون 1969 (لوكينو فيسكونتي):تشكيل انتقادي حاد لمجتمع نازي


بلال سمير الصدّر

الحوار المتمدن-العدد: 4524 - 2014 / 7 / 26 - 22:10
المحور: الادب والفن
    



فيلم الملعونون 1969 يعتبر بداية ثلاثية غير مقصودة سوف تسمى لاحقا بالثلاثية الألمانية،حيث سيحقق فيسكونتي لاحقا فيلم (موت في البدقية) وفيلم (لودفيغ)،وان كان الملعونون هو الأقل شهرة بين هذه الثلاثية الألمانية فهو الأقل شأنا ونجاحا بين افلام فيسكونتي كلها ومن الممكن اضافة عليه فيلم ساندرا...
والفيلم على الرغم من هذا يذكر بكثرة في مسيرة فيسكونتي الفنية ومختلف فيه بين النقاد بين فشل ذريع ورائعة فنية.
الفيلم هو عن عائلة ارستقراطية تمتلك مصانع للفولاذ وافتتاحية الفيلم على عيد ميلاد جواكيم (الرجل العجوز) رئيس هذه العائلة،حيث سيقدم كل فرد من هذه العائلة فقرة خاصة به،ومن هؤلاء مارتن الذي من الممكن ان نقول عنه بانه البطل ضمن هذه العوالم المختلطة التي يصوغها فيسكونتني في هذا الفيلم والتي استفاد فيها من التعبيرية الألمانية وهذا لايبدو واضحا سوى من هذه الصياغة لعائلة تبدو أحيانا بانها تعيش في الجحيم.
يقدم مارتن رقصة استعراضية (انثوية)اثناء عيد الميلاد هذا لاتعجب جواكيم بالمرة،حتى عندما يقاطع (قسطنطاين) وهو الشخص الذي يحمل ملامح القائد الجديد باخبار مهمة عن النازية يصر المدعو مارتن على استكمال استعراضه الشاذ هذا...
إذا الفيلم عو عن عائلة ارستقراطية غاية في الترف،تعيش حياة غريبة مليئة بالدسائس والمؤامرات،واذا كان مارتن ليس سوى صورة عن النازية برمتها-كما يراها فيسكونتي-فهذا يجعل من الفيلم يمتلك حس انتقادي للنازية،وهذا التشكيل الفيسكونتي شبيه الى درجة كبيرة بتعبيرات بازوليني عن الفاشية ولكن بشكل اكثر عقلانية ومنطقية في زمن صعود الرايخ...
سقوط قوي وهادئ للأرستقراطية،وهذه الفكرة عبر عنها فيسكونتي ذو الاصل الارستقراطي اكثر من مرة،ولكن الموضوع هنا مختلف،فالنازية صعدت من اموال هؤلاء الذين يستخدمون الحديد لصناعة السلاح،وهنا على هذه العائلة ان تحالف السلطة او بالأحرى (تندمج)مع السلطة أو تصبح هباءا منثورا.
ينغلق الفيلم لفترة طويلة على حياة الدسائس والمكائد بين افراد هذه لعائلة،فهربرت يقع في مكيدة تكشف افكاره الليبرالية بينما يحاول قسطنطاين ان يضم جانتر ولده الحساس الى الصراع ولكنه يبدو احيانا محايدا،بينما مارتن صاحب الأرث الأكبر يبدو منشغلا بالتحرش بالقاصرات فيسلم السلطة لعشيق والدته فريدياتش..
مارتن يعاني من سلوكيات مختلة،ومهتم بالقاصرات ولاحقا سيتحرش بليزا القاصرة ،بل ويستغلها لتشنق نفسها لاحقا،وبالنسبة للنازية هذا لايعني شيئا سوى التخلص من طفلة يهودية كان لابد لها ان تموت في المحرقة لاحقا.
ويتضح هدف فيسكونتي عندما نتعرف على مستودعات الجوستابو التي تحوي حياة كل عائلة المانية(ليس من الصعب الدخول الى حياة كل عائلة المانية)
كالعادة،يبدو فيسكونتي وكأنه يعمل على اخراج فيلما أوبراليا طويلا وبطيء جدا في احداثه،على ان للحوار القائم بين الشخصيات دور كبير،وهو لايتعمد ان يشرح بقدر ما يتعمد ان يسرد،مثلما فعل عندما قامت النازية بتصفية بعضها بعضا من دون ان نعرف لماذا سوى عند القراءة عن الفيلم،مما يحعلنا نؤكد ان فيسكونتي لا يتعمد التأريخ للأحداث ولا حتى رصد التحولات،بل هو يقدم فيلما فيه شكل جديد للسرد والتعبير مما اوقع الجمهور خاصة في حيرة كبيرة.
التشكيل هنا صعب عن عالم يحاول شرح نفسه من نفسه،ويضع المشاهد في خضم التخمين،والقارئ ايضا للنقد سيقع في شطط كبير ان ظن ان فيسكونتي لايعبر عما يريد قوله صراحة مثل انتونيوني او كيسلوفسكي او فليني،بل هو شيئا يشبهه ولكن ليس تماما.
أحيانا لايقدم فيسكونتي للاحداث،وكأننا نشاهد فيلما من أوسطه فهو يتعمد احيانا انتقال سردي عشوائي غير مرتب،لذلك ظلت شخصيات هذا الفيلم ليست بعيدة فقط عن ذهن المشاهد بل عن قلبه ايضا،لذلك ايضا نحن نشعر حرفيا ومن خلال خلفيات مصنع الفولاذ المنصهر بان هذه العائلة تعيش في الجحيم...علينا التأمل طويلا حتى نفهم هذا الاسلوب...
الموضوع ليس عن انهيار طبقي بالقدر الذي هو عن تحول طبقي مفروض تاريخيا...
فيسكونتي يغوص في طبقة ارستقراطية بارغماتية منهارة اصلا،واكبر واهم هذه الانهيارات هو الانهيار الأخلاقي،ولكن عندما تبرر السلطة الصاعدة لمن تريد،فهذا بحد ذاته هو انتقاد مركزي للنازية ويكون الموضوع المركزي للفيلم هو انتقاد النازية.
يستيقظ مارتن وهو زعيم للعائلة،وينتقم من والدته بجماع اوديبي ناتج اصلا عن هوس جنسي،ومن ثم يقتل والدته وعشيقها بوصفهما مسؤولان عن قتل والده من خلال طقوس مجنونة تبدو مثل مراسم زواج مليئة بالانحلال والمجون،ولكن مارتن الآن هو عبد للسلطة وكل افعاله مبررة.
النسخة المتداولة من الفيلم تنقص نسخة فيسكونتي الاصلية 90 دقيقة،ولكني اعتقد ان هذا كافيا لفيلم يبدو احمقا في بعض احيانه اشرفت على انتاجه شركة امريكية كبرى تدعى ب(وارنر براذر)...
اذا كان الفيلم يحمل عنوانا فرعيا هو سقوط الالهة،فالفيلم هو عن سقوط آلهة وصعود آلهة اخرى سوف تسقط بدورها لاحقا.
بلال سمير الصدّر 31/3/2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,951,100
- الغريب 1968 لوكينو فيسكونتي: اليوم بالنسبة لي هو شيء للمرور ...
- فيلم الموت1962(برناردو برتولوتشي):بين برناردو برتولوتشي وبيي ...
- Sandra1965(لوكينو فيسكونتي):عقدة اوديب الأنثوية
- الفهد 1963(لوكينو فيسكونتي
- روكو واخوته 1960 (لوكينو فيسكونتي):-عن الواقع الاجتماعي الذي ...
- الليالي البيضاء 1957(لوكينو فيسكونتي):شخصيات تقبع في مناطق ذ ...
- نحن النساء 1953 لوكينو فيسكونتي:عن الحب والحياة
- قصة جندي1958(للمخرج الروسي Grigori Chakhraj):مقدمة نقدية لأي ...
- الأجمل 1951(لوكينو فيسكونتي):عندما يحقق فيسكونتي فيلما وعظيا
- الأرض تهتز 1948(لوكينو فيسكونتي):الوثائقية كافضل حل لتصوير ا ...
- عن لوكينو فيسكونتي وفيلم استحواذ والواقعية الجديدة مرة اخرى
- المرأة خلف الباب 1981(فرانسوا تروفو): السينما هي اسلوب سمي ب ...
- المترو الاخير 1980(فرانسوا تروفو):فيلم عن كل شيء
- الحب الهارب1979(فرانسوا تروفو):عن فيلم بطله الاسترجاع
- الغرفة الخضراء 1978 فرانسوا تروفو:تروفو والقدرات الأخرى
- الرجل الذي احب النساء1977(فرانسوا تروفو):تروفو والاحتفاء الع ...
- قصة اديلا1975 فرانسوا تروفو:لعبة الكبار
- النهار من أجل ليلة 1973(فرانسوا تروفو):قطع مونتاجي
- فتاتان انجليزيتان1971(فرانسوا تروفو):عن جولي وجيم وفيلم خارج ...
- رواية الضائعون


المزيد.....




- الحكومة في صيغتها الجديدة تتدارس مشروع قانون المالية
- سياسي جزائري: الصحراء مغربية ويتعين على الجزائر والمغرب فتح ...
- قرار أممي يجدد الدعم للمسار السياسي الهادف إلى تسوية قضية ال ...
- نشطاء بولنديون يحتجون ضدّ تجريم تعليم الثقافة الجنسية بالمدا ...
- المغرب وجنوب إفريقيا يطبعان علاقاتهما رسميا
- نشطاء بولنديون يحتجون ضدّ تجريم تعليم الثقافة الجنسية بالمدا ...
- منها نوبل لمصري وبوليتزر لليبي والبوكر لعمانية.. نصيب العرب ...
- نجيبة جلال : العفو الملكي اشارة قوية لتغيير القوانين
- هل -سرقت- أسمهان أغنية -يا حبيبي تعال الحقني-؟
- تضارب في الروايات.. تفاصيل جديدة بشأن مقتل صحفي وعائلته بالع ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - الملعونون 1969 (لوكينو فيسكونتي):تشكيل انتقادي حاد لمجتمع نازي