أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طاهر مسلم البكاء - العرب يشتركون في ابادة غزة














المزيد.....

العرب يشتركون في ابادة غزة


طاهر مسلم البكاء

الحوار المتمدن-العدد: 4518 - 2014 / 7 / 20 - 14:27
المحور: القضية الفلسطينية
    


بعد ايام من المجازر الصهيونية في غزة انبرى مسؤول احدى الدول الخليجية بالدعوة لعقد اجتماع لوزراء الخارجية ، ووجدت حكومات العرب انه بادره لأمتصاص زخم الغضب الشعبي العربي ان وجد والذي ربما يبرز في الشارع بفعل مخربين في دولهم .
ان الأجتماع عقد في القاهرة التي ترتبط مع الصهاينة بمعاهدات كامب ديفيد ويجلس سفير الصهاينة على مقربة من الوزراء المجتمعين ولانعتقد انه يعير أي اهتمام لأجتماعهم كون العبرة بالنتائج وان اغلبهم ينسقون اعمالهم مع كيان الصهاينة وبالتالي فلا خطر من صدور أي قرارات وحتى لو صدرت تصريحات بمساندة مالية للشعب الفلسطيني الذي يتعرض للأبادة الجماعية بتوقيع عربي ،فأن هذه المبالغ ستبقى حبرا ً على ورق وهذا ما اعترف به قادة حماس في العدوان السابق على غزة ،مع انهم يرتبطون بمعاهدات للدفاع المشترك ،وان عليهم ان يقفوا بوجه العدوان بكل السبل المتاحة بما فيها الوسائل العسكرية ، الم يجيشوا على العراق في العام 1991 فلماذا لايفعلون ذلك ضد الصهاينة ،لقد اجتمع وزراء الخارجية ولكننا وكما هو متوقع لم نرى او نسمع أي فعل يذكر ،وقد مضى العدو قدما ًفي الأنفراد بغزة وابادة اهلها بما فيهم الأطفال والنساء وكأن لسان حاله يضحك منهم ومن اجتماعهم لأنه يدرك اكثر من غيره ان لاوجود اليوم للعرب انه عصر انقراض العرب .
العرب مشغولون بولادة داعش واخواتها :
العرب اليوم مشغولون جدا ً جدا ً فالوحوش التي استولدت بأموالهم في المختبرات الصهيونية تقوم بأعمال جبارة لتسهيل صهينة البلاد العربية وهم يخوضون جهادا ً قل نظيره سيذكر التاريخ قادة العرب في صفحاته التي لاتنسى ، لقد مزقوا دول العرب المهمة وحولوها الى ساحات للقتال والفتنة الداخلية وهاهي ليبيا وتونس وسوريا والعراق واليمن والبحرين والقائمة مرشحة لأن تطول، كلها مشتعلة في ملهاة تخريبية يقتل العرب والمسلمون فيها انفسهم فيها ،وتحطم فيها البنى التحتية ،وقـادة الـعرب و بشــغف بالـغ يتابعون النتائج المتحققة بدون ( دوخة راس ) ،فقد اصبحت تنقاد بسهولة فائقة بسبب وقوف اطراف اللعبة جميعهم صفا ًواحد كأنهم البنيان المرصوص ضد دول العرب وبأتجاه تدميرها وتقزيمها ان لم يكن ابادة العرب عن بكرة ابيهم ،فالأموال متوفرة والسلاح موجود والفتنة قد اشتد اوارها والحقد يأكل الأخضر واليابس ،ولابأس في كل ذلك فالصهاينة يريدونها ومن الأفضل ان تكون خالية من العرب الذين لم يحسنوا التصرف بثرواتهم ولم يحسنوا الدفاع عن انفسهم .
ان الصهاينة المدللين اليوم من القوى الكبرى يدعون انهم لايحتلون ارض من احد بل هي ارضهم المذكورة في خرافاتهم :
يدعي اليهود ومن ورائهم الصهيونية العالمية أن الله تعالى قد ملكهم الأرض بوعده لأبراهيم ( ع ) :
( لنسلك أعطي هذه الأرض من نهر مصر الى النهر الكبير نهر الفرات )
وهم يحققون هذه الخرافات على الأرض اليوم بأخراج العرب منها ،ففقط من العراق هناك اليوم مايقرب من سبعة ملايين مهئجر الى بلاد الغرب ، من جراء الفتنة التي يشترك فيها العرب !
ان الصهيونية اليوم تحقق الخرافات التي ابتدعها كهانهم واحبارهم وبأبسط وارخص الطرق والغريب انها تخلي الأرض بالأموال والدعم العربي ،اما العرب فيحولون الواقع الى شئ غريب لاتشبهه الأحلام ،انهم يدمرون بلدانهم ليتسلمها الصهاينة تحقيقا ًلخرافاتهم وتحت مسميات شتى .
خرافة صهيونية صدقها العرب :
ان الأنهزام النفسي والمعنوي الذي كان عليه قادة العرب جعلهم يتشبثون باحثين عن السلام مع الصهاينة ،ففي وقت يعلن فيه قادة العرب مجتمعين :
( ان السلام الحقيقي يقوم على الأنسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة ونبذ مفاهيم التوسع والتفوق والسيطرة ،والألتزام بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وتأكيد الحقوق الفلسطينية والعربية والأسلامية والمسيحية القانونية والتاريخية والروحية في مدينة القدس ) .
يكون الرد الصهيوني ان السلام لايأتي الاّ بالتفوق النوعي الحربي على جميع قوى المنطقة العربية والأسلامية .
وهذا يأتي وفق الفكر الصهيوني بطرق عديدة أهمها اثارة النعرات الطائفية والمذهبية في بلاد العرب وجعلهم يخرب بعضهم البعض ويغزو احدهم الآخر كما كان اجدادهم في الجاهلية ،وهذا ما يحصل اليوم !
شعب محاصر من الصهاينة والعرب :
اذا كنا نعرف لماذا يحاصر الصهاينة شعب غزة فأننا نجهل حقيقة لماذا يحاصرهم العرب ويغلقون عليهم منافذ المعابر ،وحتى عندما يلجئون الى انفاق يحفرونها في جوف الأرض فأنهم يدمرونها ويغلقون عليهم كل منفذ ،وحتى مبادرات العرب لفض العدوان فأنك تجد فيه رائحة المصلحة الصهيونية دون سد الحاجة لشعب غزة ،انهم يجدون انفسهم مستهدفون من العالم كله هذا العالم الذي يقف مع القوي حتى ولو كان ظالما ً ،ان العدوان الأخير الذي بناه الصهاينة على اتهام غزة بقتل الصهاينة الثلاث من دون أي دليل قاطع ،هو اخراج صهيوني بأتفاق مع العرب لأبادة شعب غزة ،والدليل على ذلك هو تخلي العرب عن غزة ووقوفهم متفرجين وكأن الأمر لايعنيهم بشئ مع تشديد الحصار على غزة حتى للحالات الأنسانية التي تأباها كل الأعراف والشرائع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,145,839
- العودة الى الحيوانية والتوحش
- تاج العرب وفخرها
- السلام الصهيوني وحل مأساة فلسطين
- العرب ..احتمال ان يبيض الديك
- الفلسطينيون والهنود الحمر
- فقدان النخوة لدى العرب
- بوادر نشوء حلف دولي جديد
- جنت على نفسها براقش
- السحر الصهيوني الأمريكي
- عبير وحب وفراق
- بلد العجائب والغرائب
- وضوح اولى خطوط اللعبة
- العراق وامريكا حيرة وتساؤلات
- السيناريوهات المحتملة في العراق
- تزاوج الصهيونية والوهابية أولد داعش
- أين العرب
- التحدي بين الموت والحياة
- الهدف الحقيقي للغزو الأمريكي للعراق
- داعش هل نزلت من السماء ؟
- ليس داعش بل تقصيرنا


المزيد.....




- محمد جواد ظريف -سياسة الترهيب الأمريكية لن تنجح مع الإيرانيي ...
- -فورين بوليسي-: قوى خارجية تمنع إنهاء حرب ليبيا بسبب عقود إع ...
- أردوغان: موجودون شرق المتوسط عبر سفننا وقواتنا تحميها ولا ان ...
- مظاهرات في كوبنهاغن ومدريد تضامناً مع الأمازون تنديداً بسياس ...
- اعتزال الدرّاج الألماني كيتل بعدما "فقد الحافز لتعذيب&q ...
- مظاهرات في كوبنهاغن ومدريد تضامناً مع الأمازون تنديداً بسياس ...
- اعتزال الدرّاج الألماني كيتل بعدما "فقد الحافز لتعذيب&q ...
- ظريف: على أوروبا إيجاد وسائل لتخفيف الضغط عن إيران
- دراسة تكشف كيف يحكم الناس على صورك -السيلفي-
- الجيش اليمني: إسقاط طائرة مسيرة لـ-أنصار الله- جنوب الحديدة ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طاهر مسلم البكاء - العرب يشتركون في ابادة غزة