أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - توفيق أبو شومر - لماذا يتحول شهداؤنا إلى أرقام؟














المزيد.....

لماذا يتحول شهداؤنا إلى أرقام؟


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4516 - 2014 / 7 / 18 - 18:16
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


هل يعود سببُ تحويلِ شهدائِنا إلى أرقام إلى أننا نستهينُ بالحياة، ونُغَلِّبُ عليها الموتَ؟
أم لأننا نملك فائضا من الأجساد، وأعدادا من الأبناء، زائدين عن الحاجة؟
أم لأننا لا نُحسن توظيفَ شهدائنا وخسائرَنا في سجل الوطنية والتاريخ؟!!!!
فأسماء ضحايانا تظهرُ فقط في الساعات الأولى من استشهادهم، ثم نستبدلها بأسماء عائلاتهم، ثم يتحولون في المرحلة الثالثة والأخيرة إلى مجرد أرقامٍ فقط!! وتصبحُ الأخبارُ كلها تقول:
بلغ عددُ الشهداء يوم الجمعة 18/7/2014 236 شهيدا، أما عدد الجرحى 1725 جريحا، وهكذا يتحولون إلى أرقام مجردة!!
نحتاج إلى توثيق سيرة كل ضحيةٍ مِن ضحايانا، ولا سيما الأطفال منهم، لأن توثيق الأسماء، والصفات الشخصية، والهوايات، والطموح ، والعلاقات الاجتماعية، مهمٌ جدا في إعلام اليوم!
إليكم صورة لأول قتيل عدوان عملية (إبادة العائلات) في غزة، وهو الرقيب الإسرائيلي، إيتان باراك، يبلغ إيتان من العمر عشرين عاما، تمكنتْ الآلةُ الإعلاميةُ الإسرائيليةُ من تحويله مِن جنديٍ غازٍ ، يحمل سلاحَ الموت، ويشارك في قتل الأبرياء، إلى شابٍ رقيق الإحساس،اسمه إيتان باراك.
وإليكم آخر رسائله على هاتفه الخاص، كما نشرتها صُحف إسرائيل هذا اليوم:
سُجلتْ رسائلُه يومَ الخميس مساءً، قبل قتلِه بساعات، قبل أن يتخلى عن هاتفه الخاص:
رسالة من صديق إيتان:
حظا سعيدا أخي، إيتان.. إني أحبك.
إيتان: أنا أحبك أيضا.
- هل أنت يا إيتان متأكد بأنك ستدخل غزة؟
- 99% لقد صدرتْ الأوامر لنا.
- وووووو
- أنتَ دائما رقم (1) افعل ما يجب عليك فعلّه.
- أعتذر يا صديقي بعد دقيقتين لن يكون معي هاتفي، آمل العودة بسلام
- ليس هناك مَن يُشبهك يا إيتان ((نص رسائل إيتان باراك الساعة الحادية عشرة وسبعٍ وعشرين دقيقة من يوم الخميس 17/7/2014))





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,209,030
- ليلة وسط أربعة قنابل
- الفلسطينيون يقفون على الأطلال
- غزة مدينة العماليق الصلعاء
- الفلسطيني سلحفاة هذا العصر
- كيف تصبح معلقا وخبيرا؟
- شكرا لكنيسة برس بتيرينز
- غزة مدينة المن والسلوى
- 150 دبابة لإسرائيل بنكتة واحدة
- أبقار بيرس الصهيونية
- ما سبب نكبة العرب الفكرية والثقافية؟
- كراسي توفيق وكرسي الحاخام
- مرض عسر النقد الحزبي في غزة
- إلى سفرائنا في دول العالم
- لا يحدث إلا في غزة
- نوابغ ومجانين العرب
- من أسرار زيارة البابا
- إسرائيل الوريث الوحيد للجنس السامي!
- أين نحن من إفريقيا؟
- اغتيال وتصفية عاموس عوز
- عميل الإنترنت في كوبا


المزيد.....




- منشورات غير مؤكدة وشاحنات بيضاء غامضة تثير الرعب بأمريكا
- ظريف منتقدًا فرنسا وبريطانيا وألمانيا: مزاعم تطوير إيران للص ...
- مصر.. الأمن يحبط عملية إرهابية في سيناء ويقتل مسلحين
- مصدر: موسكو تطرد دبلوماسيا بلغاريا
- قبرص تطالب محكمة العدل الدولية بحمايتها من تركيا
- قرقاش يغرد عن القمة الخليجية ودور السعودية فيها
- سجن كويتية تقاضت مئات آلاف الدولارات من التدريس في الجامعة ب ...
- سعر بندقية M 16 في السوق السوداء
- خامنئي.. قتلى الاضطرابات شهداء إن لم يكن لهم دور فيها
- Qualcomm تدخل تقنية غير مسبوقة لعالم الهواتف


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - توفيق أبو شومر - لماذا يتحول شهداؤنا إلى أرقام؟