أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبدالله أبو شرخ - دولة نووية تقتل الأطفال بأسلحة فتاكة !














المزيد.....

دولة نووية تقتل الأطفال بأسلحة فتاكة !


عبدالله أبو شرخ
الحوار المتمدن-العدد: 4515 - 2014 / 7 / 17 - 23:44
المحور: القضية الفلسطينية
    


أثناء الانتفاضة الأولى وسياسة تكسير العظام التي اتبعها جيش الاحتلال الصهيوني قتلت إسرائيل أكثر من 800 شخص، غالبيتهم العظمى من الأطفال دون 17 سنة !!

أمس، وقبل ساعات قليلة من غروب الشمس، وعلى شاطيء بحر غزة، خرج 4 صبية إخوة من عائلة واحدة ليلعبون كرة القدم كعادتهم لتزجية الوقت ريثما يحل موعد الإفطار، فأطلقت عليهم البارجة الحربية " البطلة " قذيفة أودت بحياتهم جميعاً .. ثم يتحدثون عن مكافحة الإرهاب !!

أليس معيباً حقاً استهداف 5000 منزل ما بين هدم كلي وجزئي ؟ أليس معيباً مصرع 223 من الأبرياء 53 % منهم من الأطفال والنساء ؟؟؟

كل هذا الإفراط في القوة وكل هذه الأسلحة المحرمة من أجل قذائف بسيطة لا تهدم حائطاً ولا تقتل قطاً ؟؟!

ورغم أن إسرائيل تحذر مواطنيها من الصواريخ الفلسطينية إلا أنها تحذر الفلسطينيين قبل القصف بصواريخ يقال أنها تحذيرية .. لكن لها قوة تدميرية فهي قاتلة ويكفي أن نعلم أن القائد في حماس أحمد الجعبري قد قتل بصاروخ تحذيري مشابه !

بعض الصواريخ التحذيرية تعطي مدة قبل القصف 7 دقائق وبعضها 3 دقائق وبعضها 56 ثانية وبعضها الآخر قصف دون سابق إنذار مثل ( كوارع / البطش / نواصرة / حمد / الأسطل / بكر )

قامت إسرائيل بتحذير الآلاف من سكان شمال غزة والشجاعية بضرورة إخلاء منازلهم تمهيداً لقصف محتمل، فهل هو تهجير جديد على غرار ما حدث عام 48 ؟!

أستغرب وأستجهن كثيراً موقف البعض الذي يطالبنا بالوقوف مع إسرائيل كفلسطينيين، ولهؤلاء نوضح لهم أن الإنسان الشريف يقف ضد العنصرية بكل أشكالها وتجلياتها حتى لو كانت في جنوب أفريقيا، وبالتالي في فلسطين. ولكن كيف نقنع هؤلاء بأن إسرائيل دولة أبارتهايد عنصري ؟؟

أولا فيما يخص القانون، هناك تمييز على خلفية عنصرية وقومية بين اليهود والعرب، فالفلسطيني الذي يقتل إسرائيلياً يحكم بـ 100 مؤبد في السجن أو مدى الحياة، بينما اليهودي الذي يقتل فلسطينياً يمنح وسام البطولة والشجاعة، فأي عنصرية بشعة تلك التي ينبهر البعض بها ؟؟؟

تبلغ نسبة البطالة العامة في إسرائيل حوالي 5 %، ولو حاولنا قراءة توزيع هذه النسبة لوجدنا ( طبعاً لمركز الإحصاء الإسرائيلي ) أن نسبة البطالة في أوساط اليهود الغربيين ( الأشكناز ) لا تزيد عن 4.8 % بينما في أوساط اليهود الشرقيين تبلغ 11 % أما في الوسط العربي فتصل نسبة البطالة إلى 24 % !!!

أما على صعيد الحرب المعلنة ضد الهوية القومية للعرب فحدث ولا حرج، ففي المدارس العربية يتعلم الطلاب كل أسبوع 4 ساعات لغة عربية مقابل 11 ساعة لغة عبرية !!!

أستغرب وأستهجن كثيراً أن يؤيد مثقف واحد دولة عنصرية فاشية كإسرائيل، وهذا لا يعني أن ندافع عن عن الأحزاب الأصولية الإسلاموية التي لا تختلف عن نظيرتها الصهيونية في أيدلوجيا القمع والكبت ومصادرة الحريات.

إن حركة BDS التي تتكون من أحزاب ومؤسسات غربية كثيرة قد ضغطت بنشاطها القوي من أجل سحب الاستثمارات ومقاطعة الكيان العنصري، فالعالم لم يعد يحتمل عنصريات أخرى كالنازية والفاشية، وهكذا هي العنصرية الصهيونية، سوف تزول، ولكن بعد أن ندفع ثمناً باهظاً لدعايتها السمومة !

أغلب الظن أن من يؤيد إسرائيل بتركيبتها اليمينة المتطرفة هو جاهل وغير مثقف، ولم يقرأ إسرائيل شاحاك ( التاريخ اليهودي ) الذي قام بتأليفه بعد حادثة رفض أحد المتدينين اليهود استخدام التليفون يوم السبت من أجل استعداء عربة إسعاف لإنقاذ حياة أحد العرب، وعندما سأل البروفيسور شاحاك مجلس الحاخامية في القدس عن مدى سلامة تصرف ذلك المتدين أجابوه بأن تصرفه طبقاً للشريعة التلمودية سليم وأنه مواطن تقي ومؤمن !!!

أعتقد أن إنسانية إسرائيل شاحاك وإيلان بابيه هي ما ينقص أولئك الحثالات المدعون الذين يدافعون عن العنصرية فيما الإنسانيون من مفكري ومؤرخي اليهود يرفضون تصرفات الدولة الصهيونية !

قبل يومين قام أكثر من 25 أستاذاً في جامعة تل أبيب بتوقيع عريضة تضامن مع الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير المصير مستنكرة جريمة الاستيطان وجريمة العدوان على غزة !! هؤلاء لهم جزيل الشكر والامتنان، ولكن ما بال ضمائر بعض الصهاينة العرب لم تزل ملوثة بأفكار عنصرية نابعة عن عقدة الكراهية والجهل والدونية في النظر إلى الآخر ؟؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,195,480
- نقطة لصالح نتنياهو: لماذا الصمت يا مقاومة ؟؟!
- يهود مع حق الفلسطينيين بالعودة !
- ورقة للنقاش: هل من مخرج إنساني لدوامة العنف والإرهاب ؟!
- ملامح هزيمة إسرائيل: التفكير البدائي والفشل الأمني !!
- دفاع عن النفس أم حرب إبادة ؟!
- أوقفوا المجازر الصهيونية في غزة !
- محمد أبو خضير - 16 نجمة في سماء الحرية !
- قتل - غير المحاربين - ليس مقاومة مشروعة !
- حول خطاب أبو مازن المثير للجدل !
- حل السلطة والعودة إلى ما قبل أوسلو !
- حكايتنا مع الشرعية الدولية !
- السلطة الفلسطينية ومشروع الفصل العنصري !!
- إلى حركة حماس: على هامش أزمة الرواتب والمشروع الوطني !
- رداً على نتنياهو: الدولة الواحدة أمر واقع !
- نص مجهول لديستوفيسكي في المسألة اليهودية
- دعوة لتأسيس حزب الدولة الواحدة !
- تحية لتوفيق الطيراوي .. نعم لدولة واحدة !
- التاريخ اليهودي وطأة 3000 عام – إسرائيل شاحاك
- لكي لا ننسى: جرائم الإرهاب الصهيوني قبل وبعد النكبة !
- ضد الصهيونية !!


المزيد.....




- ما علاقة الدوارات التي تشتهر بها طرق عمان بأسبوع دبي للتصميم ...
- في أذربيجان.. حانة تدور حول نفسها بزاوية 360 درجة كل ساعة
- ماي تواصل معركتها دفاعا عن اتفاق بريكسيت في بداية أسبوع مكثف ...
- کامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: العراق بين خيارين.. إيران أو ...
- واشنطن بوست: ترامب يبحث عن طوق نجاة لمحمد بن سلمان لأنه يخدم ...
- سخرية من حديث ترامب بشأن استخلاص دروس من فنلندا لمواجهة الحر ...
- قتلى وجرحى جراء انفجار سيارة ملغومة في مدينة تكريت العراقية ...
- العاهل السعودي الملك سلمان يلقي خطابا أمام مجلس الشورى
- سخرية من حديث ترامب بشأن استخلاص دروس من فنلندا لمواجهة الحر ...
- قتلى وجرحى جراء انفجار سيارة ملغومة في مدينة تكريت العراقية ...


المزيد.....

- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبدالله أبو شرخ - دولة نووية تقتل الأطفال بأسلحة فتاكة !