أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - بكر بكري - تعليقات غريبه














المزيد.....

تعليقات غريبه


بكر بكري

الحوار المتمدن-العدد: 4515 - 2014 / 7 / 17 - 22:18
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    



تعليقات غريبه

كثيرا من التعليقات الغير رصينه تورد ضد كتاباتي عن العراق الا لاني اكتب عن الواقع العراقي و المفروض عمله منبزغاً من احساس المواطنيين العراقيين وليس الساسه لكن في العراق كل شئ غريب - انا ليس مسلم لكني مواطن عراقي - انا لا اكتب من نظرة الدين بل اكتب من وجهة التحليل السياسي للاوضاع في العراق الان –

وبما ان النظام ديمقراطي في العراق و الشيعه فازوا بالاغلبيه البرلمانيه 180 مقعد في البرلمان من هنا نوجههم ليشكلوا حكومه وطنيه و مشاركة كافة المكونات الوطنيه ممن تئمن بوحدة العراق ومن الا انفصاليه و ذات حسن السيره و السلوك من السنه و الشيعه و الاكراد من مبدأ المشاركه للجميع و ليس من مبدأ المحاصصه حيث الكتله الفائزه الاكثر مقاعد في البرلمان تختار او تنتخب رئيس الوزراء لانه رئيس الحكومه و القائد العام للقوات المسلحه وفي الوقت الحالي هذا من حصة المكون الشيعي - اما رئيس الجمهوريه و رئيس مجلس النواب هي مناصب تشريفيه لا غير ممكن اشراكهم من خلال مجلس النواب با نتخاب عربي سني و كردي لتلك المناصب التشريفيه و الغرض اشراك الجميع -

حيث الان يستطيع الشيعه استقطاب 40 مقعد من السنه و الاكراد الوطنيين و المعتدليين و ممن يؤمنون بوحدة العراق و تشكيل حكومه مشاركه و طنيه تضم كافة المكونات الوطنيه الخيره و حسب الاستحقاق الانتخابي -
وطز في اسامه النجيفي و طز في اياد علاوي و طز بمسعود البرزاني لان هؤلاء الثلاثه لا يريدون دوله عراقيه موحده وهذا التحليل لاقى ً قبولاً جماهيرياً عراقياً و دولياً وليس لنا انتظار موافقة السعوديه او ايران اوتركيا او امريكا لان الانتخابات عراقيه مدعومه من الامم المتحده –

الكتاب او النقاد او المعلقين اكثرهم مأجورين او طائفيون اوحاقدون على العراق و متناقضون في الرأي و الاطروحات و الخلفيات الثقافيه و الدينيه –

العراق لا يشبه روسيا و لا يشبه امريكا حتى نقارن انفسنا لاننا متخلفون لقرون عنهم بل نحن مثل الصومال و السودان و نايجريا وو فماذا تتوقعون

تصور مكون شيعي فائز في الانتخابات يستطيع تكوين حكومه شامله بمفرده باشراك باقي المكونات ولكنهم ينتظرون موافقة اسامه النجيفي و موافقة اياد علاوي و موافقة مسعود البرزاني و هؤلاء الثلاثه لا تتعدى مقاعدهم عن 50 مقعد في البرلمان و يعطلون الحكومه ويطالبون بتقسيم العراق و يدعمون داعش علناً اليس هذا هراء -

هذا مجرد تحليل سياسي ونرجوا الرجوع لتقارير و تحاليل الجنرال الاستاذ وفيق السامرائي الاخيره و كذلك كتابات و تقارير الدكتور عادل مراد سكرتير الحزب الوطني الكردستاني

وانا ارى لو ان السيد مقتدى الصدر و السيد عمار الحكيم و السيد نوري المالكي و المرجعيات الشيعيه اتفقوا فيما بينهم سوف تتشكل الحكومه العراقيه الوطنيه الشامله لجميع الطيف العراقي سريعاً و سوف تندحر داعش سريعاً -
وهذا مجرد تحليل و قراءات في الوضع العراقي وليس من دافع ديني او قومي بل من واقع الاستحقاق الانتخابي في عدد مقاعد البرلمان الفائزه في الانتخابات لا غير – و هذا مجرد تحليل الواقع العراقي الان و دراسات و تحليلات في تاريخ الشعوب – وارجوا عدم العنجهيه وزج الاحقاد و الطائفيه في الواقع العراقي دعونا احرار في و طننا العراق ولكم مودتي و محبة الرب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,427,100
- مسعود البرزاني و اسامه النجيفي حواضن للارهاب
- رساله الى السيد نوري المالكي
- مجرد استفسار للقيادات و المرجعيات الشيعيه
- الصراع الشيعي آلان
- مسعود البارزاني و تدمير العراق
- حواضن الارهاب في العراق
- ليس بوطنيين كلهم دمويين
- فهمونا ....... هل الموت لعبه ( 1 )
- أحزاب شموليه هي الحل الوحيد لتطور العراق
- مسعود البرزاني ضد و حدة العراق
- مسعود البرزاني صانع الازمات مع بغداد
- بصمة الأصبع
- القرآن هو العقل الباطن لمحمد
- ما هو مرض الفصام : أحد امراض الانبياء


المزيد.....




- بعد فشل دعوة الخروج بمليونية في مصر.. كيف يعيش محمد علي بإسب ...
- -لعنة- مطار برلين الجديد هل توشك على الانتهاء باعلان افتتاحه ...
- ظريف يلفت إلى اعتراف أمريكي مفاجئ يتعلق بأنشطة إيران الصاروخ ...
- مسؤول: واشنطن تعتزم إرسال آلاف الجنود إلى الشرق الأوسط لردع ...
- مقتل 3 جنود أمريكيين في حادثة تحطم مروحية في غرب الولايات ال ...
- مسؤول: واشنطن تعتزم إرسال آلاف الجنود إلى الشرق الأوسط لردع ...
- مقتل 3 جنود أمريكيين في حادثة تحطم مروحية في غرب الولايات ال ...
- منتهى أمارة.. الفلسطينية التي هزمت الاحتلال
- نواب عن ذي قار يدعون وزارة الدفاع لتقديم اعتذار رسمي لابناء ...
- نواب: الحكومة المستقيلة اهدرت تريليونات الدنانير مع الاقليم ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - بكر بكري - تعليقات غريبه