أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد الشمري - ماهية الخيال!














المزيد.....

ماهية الخيال!


ماجد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 4513 - 2014 / 7 / 15 - 19:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


"الخيال اهم من المعرفة"
-اينشتاين-

"ان اكثر العلماء تائهون في بحر هذه القوة وعجائب متخيلاتها،وذلك ان الانسان يمكنه بهذه القوة في ساعة واحدة ان يجول من المشرق والمغرب،والبر والبحر،والسهل والجبل،وفضاء الافلاك وسعة السماوات،وينظر الى خارج العالم،ويتخيل هناك فضاء بلا نهاية،وربما يتخيل من الزمان الماضي وبدء كون العالم،ويخيل فناء العالم ويرفع من الوجود اصلا،وما شاكل هذه الاشياء مما له حقيقة وممالا حقيقة له"
-رسائل اخوان الصفا وخلان الوفا-

الخيال -imagination-ذلك العالم الزاخر بالصور والاخيلة والرؤى والاحلام والاوهام،ليس مجرد انعكاس للعالم الخارجي الذي يحيط بالانسان،فهو اكثر من ذلك بكثير،فهو خلق وابتكار،وتخيل لما هو غير موجود اصلا، او غير مسبوق بتجربة او محاكاة.الخيال تلك الملكة او الطاقة او الخاصية التي تفرد بها الانسان عن غيره من كائنات. فنستطيع القول بان الانسان حيوان خيالي وبأمتياز!.فالخيال ينتمي الى الافعال الترنسندنتالية للعقل،وهو الوسيط الذي يربط الفكر-العقل والاحساس(كما رأى كانط) فهو مصدر ومبتكر اللاهوت والميتافيزيقيا والفلفة والعلوم والاداب والفنون وتجريدات شتى ليس لها اساس موضوعي من الواقع.وبغض النظر عن المحفزات والدوافع والعلل:الحاجة،الضرورة،الرغبة،الفضول،اللعب والتسلية،الصدفة،او اي ظرف كان.
اعتقد ان ما بقى في صندوق باندورا بعد ان خرجت كل الشرور. هو(الخيال)مع الامل لانه تواءمه الذي لن يفارقه لان الخيال بالاساس هو ماصنع (باندورا وصندوقها)..الكائن الوحيدعلى الارض ,والذي يتمتع بملكه الخيال هو الانسان.فقط الانسان باعتباره ذروة التعقيد البايولوجي.هوسيد البسيطة ولورد المخلوقات بحق وجدارة.والخيال هو احد العوامل الرئيسية التي جعلت منه متفوقا,وبأشواط عن باقي مملكة الحيوان ,ويتربع فوقها.فالخيال اوصله بعد الخروج من ماقبل التاريخ الى الفلسفه والفلك والدين والزراعة وصنع الادوات والنظم الاجتماعية والسياسية والادب والفن من خلال اللغة وبتراكم المعارف بالخيال والحاجة واستكشاف المجهول وبناء تصورات قاصرة ومتغيرة لخفايا عالمه..(الخيال)كان الحد الفاصل بينه وبين سائر الكائنات دون استثناء.فعندما بزغت وتطورت هذه الميزة لديه كان فجر الحضارة والتاريخ والتطور البشري ،كل حاجاته ورغباته واهوائه واحلامه استطاع ان ينجح في تحقيق اغلبها بصبر وجلد ومثابرة واصرارعلى الاختبار والتجربة والفشل والانجاز بعد التكرار.فالخيال مصحوبا بعقلانية وارادة بؤات الانسان مكانه سامية لايضارعه فيها احد .فالخيال ليس فقط انعكاسا لما هو واقعي وموجود بل هوقفزة المخيلةنحو المستقبل وتصور وابتكار ما هو غير واقع وخارج دائرة الوجود المعاش وما يدخل في مضمار الحلم والامكان المجهول .فالخيال (التخيل)ليس بمعنى التوهم السلبي ,والهلوسه العصابيةوالشطحات الميتافيزيقية بل بالمعنى الرحب المترامي الافق والمثمر وكااستشراف وتطلع ملح لايجاد حلول للاشكالات التي تعترض البشر من اجتماعية الى اقتصادية .الى غير ذلك..الخيال روح حية خلاقة متوثبه حيويه دائبه الحركة لاتهدا نحو آفاق بلا حدود مبدعه مخترعه مبتكرة كاشفة بلا سدود تعيق قوتها وقدرتها..الخيال..التخيل..المخيلة..والوهم..كلها مفاهيم لتصورات متشابكة في نسيج واحد متحايثة ومركبة ومندمجة لمدركات حسية وعقلية مختلطة ومباطنة ومن الصعب فصلها عن بعضها فكلها واحد غير قابلة للتحديد الشامل والنهائي وهي ملفوظات متعددة ترد الى مدلول واحد لغويا فهي بين اخذ ورد وتفاوت في الوصف والتفسير تتجاذبها اراء متقاطعة ومتداخلة ومتفاوته في التمثيلات والفهم النسبي الذي يدعي الاحاطه والشمول وهذا مانجده لدى طائفه من المفكرين والفلاسفة وعلماء النفس فلدى الغربيون عموما كلاسيكيون ومعاصرون نجد (كانت)يقول:الخيال وسيلة لسد الثغرة بين الاحساس والتفكير.اما(هيوم) فيرى ان:الخيال يساعد على تكوين صورة للموضوع غير موجودة للواقع.واكد( يونغ) على ان:الخيال مصدر الابداع.اما (ارسطو) فيعرف الخيال(الفانتازيا)بانها:حركة ناتجة عن الاحساس بالفعل فهو يهتم بتوضيح العلاقة بين التخيل والاحساس اكثر من اهتمامه بتوضيح ماهية التخيل وطبيعته.اما( ستوت)عالم البايولوجيا الامريكي فيقول:الخيال بمثابة قدرة الفرد على تصور شيء بعقله لم يره من قبل ولم يمر بخبرة خاصة به .اما في موروثنا العربي(الشرقي)فيقول( ابن سينا):ان التخيل هو القوة التي تفرق بين صور المحسوسات والمعاني بعضها عن بعض وقريب من ذلك مايقوله (الفارابي).الخ..وهكذا نجد سيلا من التعريفات والتفسيرات والتصورات ليس لها اول ولا اخر ولن نستطيع ان نقول هذا صائب وذاك خطأ.هذا متكامل وذاك جزئي هذا جامع والاخرعاجز عن الاحاطة بكل الجوانب .فالخيال كل هذا مجتمعا وبل هو اكثر من ذلك بما لايقاس فالانسان هو الكائن الوحيد الذي يتميز بقدرته على التخيل وتوليد الصور الوهمية وتصديقها ايضا رغم انه هو الذي ينتجها.فهو عبر حواسه لايستقبل اشياء الواقع بل صورها المتناسلة في ذهنه ومراكز الخيال اي(المخيلة).لذا نستطيع ان نقول ان الاخيلة والتخيلات والاوهام تنسب للعقل ولكن انتسابها للعقل لايعني تأثرهابتركيبته وخضوعها لاوامره.فهي(المخيلة)ليست من العقل في وظيفتها ولكنها منه حيث موضعها ومكانتها اذا الخيال قوة رئيسية من قوى الطبيعة الانسانية وبسبب سرعة فعله فهو يفصلنا عن الواقع ليواجه المستقبل وبعض الاحيان يرتد الى الماضي.فاذا عجزنا عن التخيل فسنعجز عن التنبوء والابداع والخلق اي الابتكار وصنع الغد ونصبح جثث حيه !!او امواتا احياء كالزومبي !!والعياذ بالعقل!!!!
...........................................................................................
وعلى الاخاء نلتقي...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,889,429
- كرونولوجيا القبائل
- المجد لانتفاضة تموز الخالدة..
- الدينونة المؤجلة!
- روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير4-4
- تعقيب على مقال(خفايا سقوط الموصل..بطولة المالكي)للاستاذ فواز ...
- روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..3-4
- روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..2-4
- روزا لوكسمبورغ/الاشكالية القومية وحق تقرير المصير..1-4
- الاله الاصم!
- نقد الفكر الديني/وقفة تأمل!
- رهان باسكال الخائب!
- الى شغيلة العالم في يومهم المجيد..تحية وثبات
- اسقوا سنديانة ايار الحمراء بالنضال الطبقي الاممي..
- ماراثون الكواسر الانتخابي!!!
- والفجر والغسق!
- الم تر اقتراب الفجر؟!
- سورة الفقراء المنسوخة!
- الانتخابات القادمة...الى امام صوب الديستوبيا!!!
- ثمانون خطوة الى الوراء!!
- غثيان مزمن!!!


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني: سنرد أي تهديد.. ولن نسمح بجر الحرب إل ...
- احتفالات في طوكيو بالذكرى الثمانين لـ “باتمان”
- شاهد: حيتان الأوكاس في زيارة نادرة إلى لسان بيوجت ساوند البح ...
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...
- الشرطة الفرنسية تعتقل أكثر من 100 متظاهر خلال احتجاجات الستر ...
- شاهد: ساكوراجيما أكثر البراكين نشاطا في العالم يدخل حالة من ...
- المدن الكبرى التي لا مكان فيها للأطفال
- سوريا تعلن إسقاط طائرة مسيرة -تحمل قنابل عنقودية-
- إيران تحذر: مستعدون لتدمير أي معتد على أراضينا
- شاهد: هنا دفن بن علي.. جثمان الرئيس التونسي المخلوع يوارى ال ...


المزيد.....

- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماجد الشمري - ماهية الخيال!