أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - الفهد 1963(لوكينو فيسكونتي














المزيد.....

الفهد 1963(لوكينو فيسكونتي


بلال سمير الصدّر

الحوار المتمدن-العدد: 4509 - 2014 / 7 / 11 - 07:38
المحور: الادب والفن
    


الفهد 1963(لوكينو فيسكونتي): فيسكونتي يقدم فيلما عن انحسار الطبقة الارستقراطية من خلال تأريخ خاص جدا لحياة رجل ارستقراطي
الفيلم من بطولة النجم الهوليودي(برت لانكستر) وهو الأمر الذي سيعتبر فضيحة لاحقا-ان يقدم فيلما ايطاليا خالصا يروي حكاية من التاريخ الايطالي والأوروبي من قبل ممثل امريكي ولكن لهذا الشأن حكاية اخرى ايضا...
عندما اقترح على فيسكونتي ان يقوم برت لانكستر بالدور الأول في الفيلم،أمير سالاينا الارستقراطي (دون فابريزو) قال فيسكونتي:أوه...لا...راعي بقر!
ولكن فيسكونتي كان بحاجة الى ثلاثة ملايين دولار لم تكن لتمتنه اياها شركة فوكس الأمريكية من دون مشاركة برت لانكستر كممثل امريكي في هذا الفيلم...
اذا يبدأ الفيلم مع وجود جندي ميت في حديقة دون فابريزو...إذا الثورة قد بدأت
انتفاضة جوزيبي غايبالدي واتباعه ذو القمصان الحمراء،في محاولة منهم لتوحيد ايطاليا وبناء جمهورية جديدة،وكل تعليق فابريزو على ذلك:
الطبقة الوسطى لا ترغب فقط في ان تدمرنا بل هي تريد ان تحل مكاننا...وسرعان ما سينضم تنكرادي(ألن ديلون) ابن اخ فابريزو الى الثورة...نحن الآن في ظل الثورة،ولكن هل الفيلم ملحمي على شاكلة فيلم ذهب مع الريح على سبيل المثال...؟
علينا ان لاتغتر كثيرا وان لانقع في الحكم المتسرع،فالفيلم له علاقة بالتاريخ الايطالي ولكن من زاوية اخرى لم نعتد ان نرها من قبل،فان كنا قد اعتدنا ان نرى التاريخ من ناحية الثورة التي يقوم بها الضعيف ضد القوي والتعاطف لابد ان يكون منصبا على الجهة الاضعف،إلا ان فيسكونتي يقدم فيلما عن انحسار الطبقة الارستقراطية من خلال تأريخ خاص جدا لحياة رجل ارستقراطي يؤمن بالموت الطبقي القادم لحياته ولمسمياتها الايديولوجية(الارستقراطية)،في فيلم تبدو احداثه تتنازع بين الوثائقية والبطئ الشديد والسرد البطيء لأحداث بالكاد تتغير على الأقل في فيلم مدته ثلاث ساعات...
فكل مشاهد الفيلم تقريبا،عبارة عن مظاهر من الحياة الارستقراطية اليومية الرتيبة،التي تبدو غير معقدة وفارغة حتى لو انضم احد اعضائها الى الثورة-اندماج مع الواقع الثوري-الا انه سرعان ما سيعود الى احضان هذه الطبقة ولم نشاهد اي تغير حقيقي سوى عندما تنضم انجيليكا(كلوديا كاردينيلي) ابنة العمدة الوصولي ليحقق زواجها من تانكرادي صفقة لاتدعم سوى التوجه الارستقراطي في احتكار الثروات.
المسار الثوري يدعو للتأمل ويبشر بالسقوط الارستقراطي،من شخص اصوله من الطبقة الارستقراطية.... فيسكونتي
فيسكونتي يؤرخ لايطاليا من وجهة نظر سياسية...فنحن الآن في عام 1860، اي الاعلان الجمهوري والديموقراطية،والديموقراطية عبارة عن تغيير راديكالي جذري في الحياة الايطالية،بينما فابريزو هو رجل كريم وطيب يمتلك حب عظيم لنمط حياة هو متفهم بانها على وشك الانتهاء.
إذا ومن دون التشريح، سيمتلك هذا الفيلم الحائز على السعفة الذهبية لمهرجان كان العدة الكاملة لما يدعى بالأوبرا الصابونية بينما الميلودراما لهي واضحة جدا في هذا الفيلم...
المشهد الأخير الذي استغرق تقريبا 45 دقيقة قد يكون أطول مشهد نهائي لأي فيلم حققته السينما سواء كانت بعده او قبله،وهو عبارة عن مشهد راقص يذكر بالاوبرالية المغرم بها فيسكونتي من جهة اخرى،والمشهد برمته يمكن ان يحال على مشهد وداعي للارستقراطية بكافة مظاهرها،منها ان يتأمل برت لانكستر في لوحة لرجل على سرير الموت،وان يمشي وحيدا في نهاية الاحتفال والدموع تتساقط من عينيه.
هل الفهد هو الأكثر ذاتية بين كل افلام فيسكونتي؟ّ!
علينا ان لاننسى ان هذا الرجل الماركسي هو من اصل ارستقراطي،وهو يتساءل الآن عن الجدوى الفعلية لهذا التغير،والوقع يحتم علينا ان نقول ان الارستقراطية لم تمت بل حلت محلها مظاهر كثيرة وليس من الشرط ان تدعى او تسمى هذه المظاهر بالطبقة...
من الممكن ان تسمى برجوازية،ومن الممكن ان تسمى الاقتصاد الحر،ومن الممكن ان تسمى رأس المال وايضا البورصة وغير ذلك من التسميات الذي يمتلأ بها هذا العالم المعاصر.
حتى لو اتفق النقد بشكل عام على ان فيسكونتي الارستقراطي المشبع بالفكر الماركسي يتحدث عن الانهيار الارستقراطي ولكن بالنسبة لي فهذا السؤال لازا مفتوحا..
فهو يبدو ومن جهة تفاؤلية مبشر بموت طبقة،وكنا نراه من جهة اخرى يبكي على طبقة انتمى لها مخرج الفيلم ذات مرة..
بلال سمير الصدّر 15/3/2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,056,667
- روكو واخوته 1960 (لوكينو فيسكونتي):-عن الواقع الاجتماعي الذي ...
- الليالي البيضاء 1957(لوكينو فيسكونتي):شخصيات تقبع في مناطق ذ ...
- نحن النساء 1953 لوكينو فيسكونتي:عن الحب والحياة
- قصة جندي1958(للمخرج الروسي Grigori Chakhraj):مقدمة نقدية لأي ...
- الأجمل 1951(لوكينو فيسكونتي):عندما يحقق فيسكونتي فيلما وعظيا
- الأرض تهتز 1948(لوكينو فيسكونتي):الوثائقية كافضل حل لتصوير ا ...
- عن لوكينو فيسكونتي وفيلم استحواذ والواقعية الجديدة مرة اخرى
- المرأة خلف الباب 1981(فرانسوا تروفو): السينما هي اسلوب سمي ب ...
- المترو الاخير 1980(فرانسوا تروفو):فيلم عن كل شيء
- الحب الهارب1979(فرانسوا تروفو):عن فيلم بطله الاسترجاع
- الغرفة الخضراء 1978 فرانسوا تروفو:تروفو والقدرات الأخرى
- الرجل الذي احب النساء1977(فرانسوا تروفو):تروفو والاحتفاء الع ...
- قصة اديلا1975 فرانسوا تروفو:لعبة الكبار
- النهار من أجل ليلة 1973(فرانسوا تروفو):قطع مونتاجي
- فتاتان انجليزيتان1971(فرانسوا تروفو):عن جولي وجيم وفيلم خارج ...
- رواية الضائعون
- طريق مولهولاند2001ديفيد لينش:ديفيد لينش مخرج أدق التفاصيل
- سرير ولوح 1970 فرانسوا تروفو:استكمال اخير لمسيرة انطوان دوني ...
- الطريق المفقود1997:فيلم من كتابة واخراج ديفيد لينش: بين حبكة ...
- -رأس ممحاة 1977(ديفيد لينش): قصة عن عوالم غير مكتملة والمكتم ...


المزيد.....




- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان
- بالصور والفيديو... أول فنان عربي في ممر المشاهير بدبي
- النجم التونسي ظافر العابدين لإعلامية مصرية: أنا رومانسي
- البام يدفع بصحافية لخلافة إلياس العماري على رأس جهة طنجة
- من مؤتمر العدالة بمراكش.. وزير العدل يعلن عن 7 إجراءات لتحسي ...
- 100 فنان من 26 جنسية يشاركون في إطلاق دبي العد التنازلي لـ«إ ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلال سمير الصدّر - الفهد 1963(لوكينو فيسكونتي