أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الشربيني المهندس - هل بدأ العد التنازلي














المزيد.....

هل بدأ العد التنازلي


الشربيني المهندس

الحوار المتمدن-العدد: 4498 - 2014 / 6 / 30 - 16:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما زالت الأزمة مستمرة هو عنوان الحالة السياسية والاقتصادية في مصر وليس اسم مسلسل رمضاني .. ولا عنوان رواية ترنو للفوز بالجائزة ومع ضرورة التزام الروائي بخلق عوالمه السردية اعتمادا على تعددية الأصوات السردية وعلى اختلافية الملفوظ اللغوي لكل صوت سردي منها. التي تعبر عن الصراع وعن الرغبة في تجاوزه بعد صهره في طياتها .. ذلك أن الرواية لا يمكن أن تتحقق على مستوى الإنجاز الفعلي الفني المتكامل في غياب هذا التعدد الأصواتي واللغوي على حد سواء ..
العنوان تجدد عندما قام مايسمي بثورات الربيع العربي واهتز البناء الكرتوني لما يسمى باستقرار دولة التنمية والاستقلال، وتم خلع مبارك وعزل مرسي .. واهتزت الثورات نفسها ، وكان الفساد هو السبّاق إلى معاقل الثوار قبل أعدائهم جميعاً.
ثقافة الفساد هي المرض العُضال الذي يحصّن نفسه بالسرية التامة. يولد وينمو ويتكاثر منتشراً تحت الأضواء كلها، لكن أحداً لا يجرؤ ليس على النطق باسمه، لكن من يدل على مسميات الإسم .. تعددت مسميات الثقافة حتي أصبح الطبيخ برامج ثقافية ..
هكذا نلمح ربع مشكل سياسي ظهر ببحيرة الأمل المصرية كبالونة اختبار يخفي نظرية نمو الأمراض والأوبئة الطارئة في البيئات الملائمة لجراثيم الفساد العابرة بأجوائها.
ليس ثمة أسطورة ما عن أطروحات «المؤامرة». فالتخريب الذاتي هو وليد العطب الإنساني في شخصية الفرد القائم بالثورة أو المختفي بين أحضان الثورة المضادة .. مع الربع المشكل ظهرت دعوة من أصحاب المصالح لدخول عش الدبابير بطريقة المصريين الغريبة احتفاء بتولي السيد عبدالفتاح السيسي رياسة الجمهورية .. هذا ما قالته الساعات الأخيرة مع ربع التحدي الذي ظهرت رائحته بصورة كبيرة لتغطي سطح البحيرة معلنة انتهاء شهر العسل مبكرا ..
اطلق الرجل اول اسلحته وسط جنوده بالتبرع بنصف ثروته وظن الجميع ان الصندوق سيجمع المائة مليار التي طلبها وديا من رجال الأعمال في أيام معدودة وتمر الأيام والرسالة الواقعية واضحة وزادت عليها بالتذكير اين ذهبت التبرعات السابقة .. تليها رسالة حكومة المقاتلين بميزانية العجز كما هي ليعيدها الرجل للدراسة وتخفيض العجز ورسالة من الحكومة العاجزة بجانب رسالة رجال الأعمال وأشرب ياسيسي ..
الحكومة التى تبدو مثل التاجر المفلس تحتاج إلى حبوب الجرأة والشجاعة والإرادة لجمع أموالها الضائعة. حكومة المهندس محلب بدأت السير فى طريق الأشواك والآلام للتفتيش ووضع أيديها على عشرات المليارات من الجنيهات التى كانت ضائعة - ومازالت حتى اللحظة - بين دروب الفساد الإدارى وفساد السلطة والمحاسيب والأقارب، ولو تم تنفيذ ما أعلن عنه الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى فسوف توفر الحكومة أموالا طائلة تمكنها من سد نسبة كبيرة من العجز فى الميزانية لكنها يبدو كمن يدعو الرئيس السياسي للدخول معها في عش الدبابير .. والعب يا سيسي ..
ورجال الأعمال استعدوا لقرصة الودن ومحاول تثبيت نظام مبارك والرأسمالية المتوحشة واجمد ياسيسي .. والبحيرة تقاوم فالأمل حلو ..
تأتي الرسالة الجديدة في بداية رمضانية تعودنا عليها وذبح جنود الأمن المركزي بنفس الطريقة في رفح ومن يتحكم في سيناء .. بضع تفجيرات فشنك لكن الرسالة وصلت ..
الصناديق الخاصة تخرج لسانها ، والحد الأقصي للأجور دخل المعركة ونتائج تشبه اضافة الطرشي لطبق الحلويات تضاف للربع المشكل وتدهور متعمد للخدمات الحكومية بقيادة جيش المستشارين الخفي بديلا عن اللهو الخفي وطعنات في ظهر الأمل ..
ما زالت المقابلة أو المفاضلة بين «25 يناير» و«30 يونيو» مناظرة مصرية زائفة، الهدف منها الهروب من مواجهة أزمات مصر والهروب الكبير من احتفالية يونيو/ يوليو..
الاحزاب الكرتونية مازالت تجتمع وتنفض حول كعكة انتخابات البرلمان .. مشكلة الطاقة تحيط بها عدم الشفافية وماذا سيفعل البلطجية واولاد الشوارع ..
قيل أن القائد الثوري هو من يدأب على مساءلة نفسه: ماذا علي أن أفعل لكي لا أنهزم........؟
وهل سيطول رد فعل الرئيس الجديد مع هذا الاخطبوط الذي يتمدد ، أم سيكون سلوكه امريكاني بلكنة مصرية كما قالو عن ونستون تشرشل في توصيفه للطريق الأمريكاني ..
قال تشرشل ، إن الأميركان لا يصلون إلى الطريق الصحيح في أي مشكلة تعترضهم في علاقتهم بالعالم، إلا بعد أن يجربوا كل الطرق الخطأ..!
ومع حلول من خارج الصندوق out of the box» وبين رواية الواقع بطعم الكفته والمؤيد والساخر من جهاز القوات المسلحة لعلاج الإيدز وفيروس سي تبقى العيون في حالة ترقب وإنتظار لحين البت في مصداقية هذه التجربة وإعلانها حقاً أمام العالم سواء بالنجاح أو الفشل تأتي انفجارات الاتحادية اليوم والتي سبق الاعلان عنها تطرح علامات استفهام كبيرة ..
وقد نختلف في القراءة ومساحة الأمل لكننا نتفق علي أن ماكان ما عاد كما كان ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,141,838
- اسلحة الدمار بمصر والعراق وهل كذب الرئيس بوش
- ثنائية الأقلية والحلم
- جوني والناي المكسور
- النوم في العسل بين نظيف ونبيل
- مقهي بشارع الفوضي /الضرورة والصدفة
- مقهي بشارع الفوضي /حلاوة روح
- بأي ذنب قتلت ماري المصرية
- في ذكري احمد ياسين
- الرجل الذي مر علي الميدان
- مصر والسبكي في البير ..
- مصر التمرد والتيه
- ادب الطفل رؤية مستقبلية
- من يغرد خارج السرب
- الخروج من الأزمة المصرية
- أنا والثورة والاغتراب
- ازدواجية المعايير وهل هاجر سيدنا موسي
- انتهازية الجماعة سلبا وايجابا
- مصر بين الدقنوقراطية والعسكوقراطية
- رابعة بين مفتاح الببلاوي وقفل البرادعي
- الابداع والنشر في مرآة النقد


المزيد.....




- نجاة سائقة وشرطيين بأعجوبة من تزحلق شاحنة
- احذر.. علاقتك السيئة مع عائلتك المقربة قد تسبب لك المرض
- العراق: -الوثائق المسربة لم تضف جديدا لما يعرفه العراقيون-
- هونغ كونغ: قوات الأمن تواصل حصارها لليوم الثالث لعشرات المحت ...
- روحاني أثناء استقباله سفير صنعاء: ندعمكم في زمن الحرب والسلم ...
- علماء يكشفون سر لياقة بعض البدناء دون غيرهم!
- الخارجية الروسية: إعلان بومبيو بشأن المستوطنات خطوة جديدة ته ...
- نساء الفيزازي وحجاب صابرين وجيل الضباع
- شاهد: الشرطة الجورجية تتصدى لمحتجين حاولوا اقتحام البرلمان
- دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والو ...


المزيد.....

- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الشربيني المهندس - هل بدأ العد التنازلي