أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شكري شيخاني - بوش..أعمى البصر والبصيرة














المزيد.....

بوش..أعمى البصر والبصيرة


شكري شيخاني

الحوار المتمدن-العدد: 1272 - 2005 / 7 / 31 - 02:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يمكنني فهم مشروع قانون محاسبة سورية الا من زاوية مصلحة الطرف الاسرائيلي وعملائه الذين كان من الأولى احالتهم على المحاسبة, هم لا سورية,نظرا" لسجلاتهم الحافلة والذاخرة بالجرائم والتعديات على الانسان وحقوقه. وكثر هم المستغربون والمندهشون لما يتفوه به أكثر من مسؤول في عصابة الادارة الأميركية بدءا" من اليوت أنجل وشلته وبولو وولفوتز,ودنيس روس و,و, الى أخر القائمة اليهودية المتنفذة في الربوع الأميركية.
ومنذ فترة ليست بالبعيدة طالعنا السناتور اليوت ومن وراءه العماد عون بضرورة تذكير الادارة الأميركية بقانون محاسبة سورية كلما اتجهت العلاقات الأميركية السورية الى التجانس أو التألف نوعا ما . والسؤال الذي لا بد من طرحه , هو ...على ماذا يراد محاسبة سورية؟؟هل لأنها تعاونت مع السلطات الأميركية في كشف الارهاب وبعضا" من قياداته وشبكاته؟ أم أنه يراد محاسبة سوريا على مساندتها للدولة اللبنانية في حربها على أفراد من القاعدة في الضنية,أم لأنها ساعدت على تأمين الاستقرار السياسي والأمني وعززت مسيرة السلم الأهلي وخيار الوفاق الوطني فضلا" عن وقوفها الى جانب لبنان لتمكينه من تحرير القسم الأكبر من جنوبه المحتل؟
انها حالة مرضية مستعصية أصابت الادارة الأميركية وليس لها الا تسمية واحدة وهي أن الادارة الأمريكية مصابة بفقدان البصر والبصيرة وأصبح العالم كله عدوا" لها مالم يكون صديقا" لاسرائيل!!وانها لمفارقة مذهلة في العلاقات الدولية التي تنتهجها واشنطن تحت حجة الارهاب الذي ضربها في 11-9-2001 وهنا استغلت اسرائيل ضلوع أسماء عربية في الحادث لتشويه سمعة العرب والمسلمين في الاعلام الأميركي الذي تسيطر عليه القوى الصهيونية, وتوجهه بما يخدم مصالحها المرتبطة بالكيان الصهيوني.
وبالمقابل فاننا لا نجد سيد الولايات المتحدة الأميركية ( الأعمى ) يتنطح ويتشدق بخطاباته عن أي محاسبة لاسرائيل وجرائمها وحربها المتواصلة على الشعب الفلسطيني في أرضه بقيادة شارون وجماعته. بل على العكس فان مستر بوش الأعمى يزداد تعاميا" وتغاضيا" عن المجازر الوحشية التي يرتكبها الجيش الاسرائيلي.
وباتت الأمور واضحة الى درجة الفضيحة أمر هؤلاء الذين ينفخون ومازالوا في نار العداء الأميركي لكل ما هو عربي واسلامي, وحتى السعودية الدولة (الصديقة) جدا" لأمريكا لم تسلم من عدائها لماذا لأنها فقط اعترضت على الحرب الأميركية على العراق ورفضت بالتالي أن تستخدم أراضيها ومياهها للهجوم عليه.
وهذه الأيام ..هي أيام سورية الموضوعة سلفا" في جدول تصفيات الحسابات الاسرائيلية, من تحريك أدوات اللوبي الصهيوني في الدوائر الأميركية والكونغرس ,وجلب العماد عون الى واشنطن للادلاء بشهادته الوهمية تحت ذرائع وهمية من الأكاذيب التي تتهم سوريا بالهيمنة على لبنان ودعم وحماية منظمات ارهابية وفق المفهوم الأميركي للارهاب هذه الشهادة العونية المطعون فيها سلفا" .
والساعون الى تلطيخ سمعة سوريا زورا" وبهتانا" لم يكتفوا بهذا القدر من الأضاليل, بل حاولوا اجتذاب من يسمون أنفسهم بالمعارضة السورية, ان في واشنطن أو في منتديات الديمقراطية البريطانية, تماما مثل سيناريو المعارضة العراقية واحتضان واشنطن لها, وفات واشنطن بأن مثل هذه الألعايب لم ولن تنطلي على أي مواطن سوري داخل الأراضي السورية أو خارجها ,الا من هانت عليه نفسه وكرامته ,وهان عليه وطنه ,والعبرة بالمثل ليست ببعيدة عنا فالى الشرق هي واضحة والى الغرب فهي فاضحة, واذا كان لا بد من اصلاح وتقدم وتطور لهذا البلد,فهو من الداخل حصرا", ورجال العصابات المرتزقة ومن تزودهم الولايات المتحدة , هؤلاء الذين يتمركزون على الحدود أنى كان اتجاهها, فهم ذئاب الدكتاتورية وحماتها,وهم الأصول للرجعية العربية وحماتها, وهم بالتالي ينتظرون ساعة افلاس هذا البلد الصامد وانهياره ,......لا سمح الله.
من دمشق شكري شيخاني





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,917,116
- الرشوة ابنة شرعية للفساد
- عندما ينسى المسؤول أنه كان مواطناً؟؟
- أبنائنا وبناتنا والجهل في الثقافة الجنسية؟؟
- للفساد أبواب وللمحاسبة باب؟؟؟


المزيد.....




- الحكومة اليمنية ترحب بفرض عقوبات أمريكية على شركة طيران إيرا ...
- إسرائيل: انتهاء آجال تشكيل حكومة وإجراء انتخابات تشريعية مت ...
- أحمد باطبي.. صورة تغضب طهران
- كيف تعالج بحة الصوت?؟
- لا تحرش أو انتقاص.. هكذا تقف العراقية مع الرجل في ساحات الاح ...
- المحققون الأمريكيون لا يرون هجوم نيوجيرسي عملا إرهابيا
- مسلمو الروهينغا يتهمون زعيمة ميانمار سان سو كي بالكذب أمام ...
- إسرائيل: الكنيست يوافق على حل نفسه وإجراء انتخابات تشريعية ث ...
- انتخابات ثالثة بإسرائيل.. هل بدأت نهاية نتنياهو؟
- انتهاء المهلة الأخيرة لتشكيل حكومة إسرائيلية والكنيست يبدأ ف ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شكري شيخاني - بوش..أعمى البصر والبصيرة