أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد صالح - مبادرة مثقفات ومثقفين من اجل وحدة العراق وحملة من اجل جمع التواقيع لتايد فقرات المبادرة















المزيد.....

مبادرة مثقفات ومثقفين من اجل وحدة العراق وحملة من اجل جمع التواقيع لتايد فقرات المبادرة


محمد صالح

الحوار المتمدن-العدد: 4496 - 2014 / 6 / 28 - 18:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في لحظة مصيرية عصيبة ، وأمام تحديات جسيمة تواجه العراق شعباً وأرضاً وتأريخاً وحضارة ، وتهدد وحدته وأمنه ومستقبله ، وفي ظل التداعيات الخطيرة التي ترتبت وسوف تترتب على الهجمات الإرهابية على الموصل ومدن عراقية أخرى ، وفي نطاق قناعتنا بحجم الأخطاء والسياسات الملتبسة التي ساهمت بتمكين الإرهاب من مدن العراق وأهله ، يقف المثقف العراقي مسئولاً
أمام شعبه وأمام الاجيال القادمة ، للتحذير من فداحة ما يواجهه الوطن ، ومطالبة كل الأطراف حسب مسؤوليتها بمعالجة الشروخ الوطنية ، وحفظ أمن البلاد وسلامتها. وعلى ذلك نطالب بالآتي:
1- اننا اذ نشجب ممارسات الحكومة والقوى السياسية المتصدية ونحمّلها مسؤولية الخراب والتدهور الأمني الحاصل في العراق ، نطالب بانعقاد مؤتمر عام للمصالحة الوطنية فوراً على أن يكون تحت خيمة الامم المتحدة ، ويضم تلك القوى السياسية مع كافة التيارات الفاعلة في المجتمع العراقي. ونؤكد على ضرورة إجراء مراجعة شاملة للعملية السياسية وتعديل الدستور وتحقيق اصلاحات جوهرية بإرادة عراقية بحتة من أجل طي صفحة الخلافات وبناء مؤسسات ديمقراطية متينة.
2- ندعم الجهود الأمنية التي تبذلها الدولة لإعادة بسط نفوذها على المدن والاقضية التي جرى احتلالها من جماعات مسلحة خارج إطار الدولة ، بما يضمن انسجام هذه الجهود مع الدستور العراقي وشرعة حقوق الإنسان والقانون الدولي أثناء العمليات الحربية. كما ندعم حصر السلاح بيد الدولة وعدم السماح لأي تشكيلات أو جماعات أو ميليشيات باستثمار الفرصة لتحقيق مكاسب طائفية على حساب الهوية الوطنية العراقية الواحدة.
3- حث الحكومة العراقية وكافة التيارات الوطنية العراقية على الانفتاح على سكان المحافظات التي باتت تحت سيطرة الجماعات المسلحة ، بمختلف التيارات السياسية والانتماءات العشائرية لهؤلاء السكان ، بهدف التنسيق والتفاعل الايجابي واستعادة الثقة بما يضمن إقناعهم بجدوى العودة الى الكيان الاتحادي للدولة التي يجب ان تقدم ضمانات بأنها تقر بمطالبهم المشروعة وبضرورة رفع المظالم عنهم.
4- ندعو الى تشكيل تحالف سياسي واسع عابر للأديان والأعراق والطوائف ، يضم كل القوى الديمقراطية والعقلانية والإصلاحية ، ويعمل سلمياً ودستورياً على طرح مشروع جديد لشكل الدولة ونمط السلطة ، ويغدو بديلاً عن سلطة الطائفية السياسية التي دفعت البلاد الى الخراب والتفكك.
5- ندعو المرجعيات الدينية بمختلف مذاهبها ، إلى إصدار فتاوى صريحة ومباشرة لدعم التعايش السلمي في البلاد وتجريم خطاب الكراهية بين فئات المجتمع العراقي وإدانة الارهاب بكل أشكاله خصوصاً الارهاب التكفيري الذي يتصدره تنظيم داعش . وندين أي فتاوى تدعو لاستخدام السلاح خارج نطاق المؤسسات الأمنية للدولة بما يعمل على تعميق الخنادق الطائفية المتبادلة.
6- نرفض فرض حالة الطوارئ في البلاد لمنع استثمارها سياسياً بشكل قد يسيء للديمقراطية والتعددية السياسية المنشودة.
7- ندعو لانعقاد مجلس النواب الجديد فوراً بعد المصادقة على نتائج الانتخابات ، ونؤكد على ضرورة أن يأخذ مجلس النواب دوره الكامل ، وأن تكون كل مؤسسات الدولة خاضعة له وفق أسس النظام النيابي المنصوص عليها في الدستور.
8ـ- رفض التدخلات الإقليمية التي ساهمت في صناعة الخراب في العراق ، والتأكيد على ضرورة تحميلها المسؤولية القانونية على تدخلاتها المتعارضة مع القوانين والأعراف الدولية.
9- نحمّل الولايات المتحدة الامريكية بوصفها راعية العملية السياسية ، المسؤولية المباشرة فيما وصل إليه حال البلاد اليوم ، ونطالبها بتصحيح الأوضاع سياسياً وليس عسكرياً ، عبر القنوات الدبلوماسية التي تحفظ استقلال العراق وكرامته السيادية.
10- نطالب أصحاب الشأن بالمحافظة على الآثار التاريخية والبنى والمؤسسات الاجتماعية والثقافية والخدمية في المدن جميعها ، خصوصاً تلك التي استباحها الإرهاب ، وإعادة أعمار ما تتعرض له الصروح الثقافية والدينية من أضرار بفعل الوضع الأمني المتردي.
11- ندعو النخب الثقافية في كافة المحافظات العراقية الى عقد مؤتمر خاص ، وإعلان موقف الثقافة العراقية الرافض لمحاولات تقسيم العراق ، مع إدانة صريحة للفشل الحكومي الصارخ في ملفات الخدمات والأمن ومواجهة الإرهاب.
12- على كافة المؤسسات الإعلامية أن تكون بمستوى المسؤولية الوطنية والمهنية ، وتبتعد عن إثارة النزعات العنصرية أو التعصبية بما يخدم هذا الطرف السياسي أو ذاك على حساب المصلحة الوطنية العليا.
13- على القوات الأمنية المحافظة على أرواح المدنيين وممتلكتهم أثناء العمليات العسكرية ، وتوفير ممرات وملاذات آمنة لهم. وعلى الحكومة تهيئة مستلزمات الغذاء والدواء والسكن للمهجرين من مناطق سكناهم الأصلية بالتعاون مع المنظمات الدولية ذات الاختصاص. وندعو أبناء المحافظات الآمنة الى استقبال النازحين بما ينسجم مع التقاليد العراقية الراسخة والأخلاقيات الإنسانية وروح الوحدة والتآزر التي تميّز بها شعبنا الكريم.
14- ننتظر من كل قوى السلم والتنوير والديمقراطية في دول الجوار والعالم أن تدعم مبادرتنا هذه عبر نشاطها السياسي والجماهيري لممارسة الضغط على حكوماتها بما يضمن أن يحظى العراق بفرصة حقيقية للمصالحة الوطنية وتحقيق شروط السلم الأهلي وامتلاك أدوات فاعلة لإعادة بناء دولته على أسس المواطنة والقانون والعدل الاجتماعي.
إن العراق وطن واحد ، يعيش على أرضه شعب واحد بتعدديته وتأريخه العميق وحضارته المشتركة ، لذا ندعو الشعب العراقي الى التنبه لما يراد له من تقسيم وشتات وحرب تلبية لأجنداتٍ تسعى لتحقيق مصالح إقليمية أو دولية ، وأن لا يُستدرج لما يشاع اليوم من كراهية وشقاق ، قبل فوات الأوان.
هذا عراقنا ، آخر معاقلنا الروحية في هذه الحياة ، نريده وطناً موحداً عزيزاً ممكناً بثرائه التعددي وبعمقه الحضاري وبهيبته الدولتية. نريد أن يبقى ألأمل أن يبقى العراق!
……………………………………………
للتوقيع
الموقعون على المبادرة حسب تسلسل الحروف الهجائية:

تحالف المثقفين والعرفانيين العراقيين
حوزة العلم والإنسان

د.الناصر دريد
احمد سعداوي
إبراهيم الحريري
إبراهيم الخميسي
أحمد عبد الحسين
د. إخلاص العبيدي
د. إرادة الجبوري
د. أرخوان رؤوف
د. أسعد ناجي
د. أسماء جميل رشيد
إشراق سامي
آمال جواد
أماني العريبي
أمير جبار الساعدي
أمين يونس
إنعام عبد الله حاتم
د. أنمار عبد الله فاضل
أنور الموسوي
إيهاب العبيدي
باسم حجار
بان الشيخلي
بولص ريحانه
تانيا يوسف
د. تيسير عبد الجبار الآلوسي
تيماء سامي جليل
ثائر الحيالي
د. ثائر كريم
ثابت نعمان إسماعيل
جاسم الحلفي
جاسم عيدي الساري
د. جبار سعيد
جبر علوان
جمال الجواهري
د. جمانة القروي
جواد الحطاب
جواد الحمداني
حبيب عبد الجواد
د.حارث حسن
حسين الموزاني
د. حسين الهنداوي
حكمة حسين
حمودي عبد محسن
حميد عبد الحسين
حنين عباس
د. حيدر سعيد
حيدر عودة
د. حيدر كطان
خالد القريشي
خالد مطلك
خالد المطلوب
خالدة سالم
ذكرى سمير ناجي
د. رامي البازي
رغيد الخيرو
رند طلال
ريا محمود عاصي
زهير الجزائري
زهير ضياء الدين
زينب مسلم
سحر الياسري
سرمد الطائي
سعاد الجزائري
سعاد حسن العتابي
سعاد رشيد
سعد إبراهيم
سعد سلوم
سعد الشديدي
د. سعد فتح الله
سعدون محسن ضمد
سفين رحمن
سلام طه
سلوى زكو
د. سناء عيسى
سليم سوزه
سيف البهادلي
سيف وليد
د. صائب عبد الحميد
شاكر الناصري
شروق العبايجي
شمخي جبر
شيراز صديق
شيماء حسن
صفاء حسين
صفاء عبد الواحد عبد الحسين
صفاء النعيمي
ضرار العبيدي
ضياء الخالدي
عايدة هيركي
د. عامر صالح
عباس سميسم
عبد الحسين رمضان
عبير حسن العاني
عبير عباس
عدنان البرزنجي
عدنان حسين
عدنان الطائي
عذرا البلداوي
عصام الخميسي
عقيل السعدي
د. عقيل الناصري
علي جلال
علي السومري
علي صاحب
علي الغرباوي
علي محمد سعيد
علي وجيه
د. عماد عبد اللطيف سالم
عمار السواد
عماد جاسم
عمر عدوان
عمر كمال نظمي
غسان الراضي
فائز أبو عبد الله
د. فائق بطي
فارس عبد الحميد مهدي
د. فارس كمال نظمي
فاضل النشمي
فراس محمد مهدي
فرج الحطاب
فرح سالم
فضل خلف جبر
فلاح الآلوسي
فيان الشيخ علي
د. قاسم حسين صالح
قيس حسن
قيس قاسم العجرش
د. قيس ياسين
كاظم حبيب
كريم رشيد
لؤي خزعل جبر
لطفية الدليمي
لطيف جاسم
لمياء هادي
مؤيد رحمة
ماجدة الجبوري
مازن حميد
ماهر سلمان
محسن الذهبي
محمد حسن السلامي
محمد الصوفي
محمد طارش السعيدي
محمد عباس الصوفي
محمد النقشبندي
محمود الدليمي
مروان الدليمي
مشتاق طالب
مشرق عباس
مكسيم جبار
ملاك مظلوم
منتظر حسين
د. مها حسن بكر
مهدي باجلان
د. ميثم لعيبي
نادية البغدادي
نارين مام كاك
ناصر الحجاج
نانسي أوديشو
ناهدة جابر جاسم
نبيل نعمة الجابري
نوال إبراهيم الطائي
نوال يوسف
نور القيسي
هادي الحسيني
هادي العقيدي
هدى محمد علي
همام سعد الشاوي
هيفاء عبد الكريم
هيفي صديق
هناء ادور
هيوا عثمان
وائل نعمة
واثق صادق
وهاب حبيب
ياسر السالم
يحيى ذياب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,676,687
- شرح تفصيلي للازمة في العراق وتطوراتها
- صفعة الحقيقة
- عشبة صفراء
- أزمة الحزب أم حزب الأزمة
- رسالة الى الله
- هل حقا ستعود؟؟؟؟؟؟
- الفصل 47 والأزمة الحكومية
- بين الشرعية وشرعية... !
- طيور الظلام مرسي سقط ... بنكران يترنح
- تزويج الضحية للجلاد، مكافأة وليس عقاب
- ملهمتي
- صرخة
- إلى رفاقي المعتقلين
- هناك كنت أتواجد..
- دور جماعات الضغط في صناعة القرار السياسي في الولايات المتحدة ...
- عودة من الموت
- كابوس اللاكابوس
- حلم غير مشروع
- مسار سياسي
- عودة الحلم


المزيد.....




- -القط الثعلب-..فصيلة جديدة من القطط -تجتاح- جزيرة فرنسية
- تركيا: السجن مدى الحياة لـ24 شخصا بينهم قائد سلاح الجو الساب ...
- إيران تسقط -درون- أميركية فوق هرمز.. هل تقرع طبول الحرب؟
- سلفا كير يزور الخرطوم في إطار الوساطة بين السودانيين
- الكشف عن موعد الإعلان عن -نوت-10- المنتظر
- أحكام جديدة في حق بريطانيات ضربن طالبة مصرية حتى الموت
- نواب في جنوب السودان ينسحبون من عرض للميزانية في البرلمان
- جدل بعد تغريدة تصف محمد مرسي "بأخر الأنبياء"
- عالم الكتب: - صيف مع العدو- الرقة بين ثلاثة أجيال
- أول زيارة لرئيس صيني إلى كوريا الشمالية منذ 14 عاما


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد صالح - مبادرة مثقفات ومثقفين من اجل وحدة العراق وحملة من اجل جمع التواقيع لتايد فقرات المبادرة