أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - حاوي ومناضل عالمي!














المزيد.....

حاوي ومناضل عالمي!


عبدالله خليفة
الحوار المتمدن-العدد: 4490 - 2014 / 6 / 22 - 10:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يضحكون علينا، كانت المعارضة دائماً موضع استهبال. إنها موقع خلط الأوراق وتقديم الحواة والعيارين والفاسدين على أنهم مناضلون كبار! يكفي أن تضع العيار ستة شهور في الحبس حتى يظهر بطلاً تحمله الأعناق وتقوده لبيوتها وخلاياها وأوراقها ومصائبها التي تمطر بها الناس.
كان الحبس جواز مرور لصيد الشباب ومعرفة أسرارهم وفتح صناديقهم المغلقة والمخبر يحصل على علاوات كبيرة ويحقق إنجازات أمنية ضد حركة مراهقين مجنونة بالفعل!
لم تعد المعارضة سليمة بخلط الأوراق هذه وبالعنف فهناك سبل عديدة للتغيير، لكن المخبر يستفيد من تخلف المعارضة ووعيها الديني المحافظ الطائفي، وقيامها بأعمال ضد القانون وضد سلامة المواطنين، ولسهولة خداعها بشعاراتها الغبية هذه كذلك.
ولهذا بعد أن يسقط الكثيرين في شباكه ويكشف ما لم يكشفوه للمحققين التعبين يذهب لأوربا للتحدث عن حقوق الإنسان ومعاناة المعارضة ويخلط الأوراق ويوزع التهم ويظهر بطلاً من جديد.
لم تعد القوى السياسية بحاجة إلى مثل هذه الألعاب القديمة الساذجة، فسبل المعارضة والدفاع عن حقوق الجماهير مفتوحة، وتوجه الناس لصناديق الاقتراع وإنتاج نواب أذكياء كاشفين للمشكلات ومقدمين الحلول وبناة للجسور بين السلطات الثلاث هو المحطة السياسية الكبرى الضرورة لتجاوز البلد محنته وانقسامه.
حشد الجمهور الديني المضلل والمغيّب لا يستثمر الوقت ولا يقوم بتطوير معارفه السياسية وأحوال مناطقة ويقدم البرامج الكفيلة بإصلاحها، فهذا الجمهور يجب أن يبقى متخلفاً مثل القطيع لا تتطور مداركه ولا يعرف الفرق بين المخبر والمناضل.
ترى عيونهم تتلألأ من سذاجتها أمام نور هذا المناضل، مثلما تتجمع لمعرفة فقه وساخة الحذاء والنعال، ولماذا لا تؤكل بعض القروش والأسماك البحرية وكيفية عدم لمس النساء فلديهم المرأة تكرم نعال!.
هذه الحشود تتخلخل، ولم تعد بقادرة على إنتاج فعل عقلاني، وكل يوم تقوم بإضفاء خسائر وخيمة على معيشة الناس وظروف العيش في بلداتهم وأعمالهم.
معارضة متخلفة كابوسية كلما نقص الغباء وانتشرت الثقافة والتنوير داخلها وتركوا الملالي المضللين والانتهازيين السياسيين كلما التقوا مع أخوتهم في الوطن وتجمعوا على فعل الخير وهزيمة قوى الشر التي يحصل البعض على فرص للقيام بألعابه والعيش المريح على حساب غبائها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,208,780
- معارك كبرى لقوى التخلف
- عسكر شمولي
- مثقفو الأكاذيب والتزوير
- الإخوان وتجميد حياة المسلمين
- مقاطعتهم نعمةٌ وبركة
- كلمات فاشلة
- ورقةٌ عماليةٌ واحدة يتيمة فقط!
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي (4-4)
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي (3)
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي (2)
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي
- ولايةُ الفقيهِ وتمزيقُ العمال
- نريدُ كلمةً واحدةً فقط ضد الدكتاتورية الدينية!
- منتصرة إرادة الشعب
- التصويت وليس ولاية الفقيه
- في ذيلِ الرجعية
- طفولية حمقاء
- هجوم الإقطاع الديني
- هموم ثقافية
- تجديد اليسار (2)


المزيد.....




- إعادة توقيف كارلوس غصن بتهمة عدم تصريحه عن كامل دخله لفترة ث ...
- الخطوط الجوية الإسكندنافية تقترح تذاكر سفر مجانية للأطفال
- في الديلي تلغراف: -صهر ترامب قدم استشارات لولي العهد السعودي ...
- الخطوط الجوية الإسكندنافية تقترح تذاكر سفر مجانية للأطفال
- ترامب قد يواجه المساءلة والسجن بسبب أموال دفعت على سبيل الر ...
- مارلبورو.. أول شركة تبغ تستثمر في الحشيش
- -صنع أيدينا- في السجون الكويتية.. إصلاح النزلاء بالفن والحرف ...
- بشرى بايبانو.. قاهرة قمم جبال المغرب والعالم
- نائب ديمقراطي: ترامب قد يواجه المساءلة والسجن
- غضب متواصل في الكونغرس ومطالبات بمعاقبة السعودية


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - حاوي ومناضل عالمي!