أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - اولاد الزمكان














المزيد.....

اولاد الزمكان


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 21:01
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


اولاد الزمكان
نعم نحن بنات و ابناء الزمان و المكان معا و لكن يوم القيامة ليس يوما بل مكانا بدون زمان و الله لا يعمل في مكان بدون زمان.
انظروا يا ناس نعم انتم - اقصد انتم الذين كلكم من زمن الماضي و بس لربما تسألون: ماذا كان الله يفعل قبل ان يخلق السماوات و الارض في كم يوم ارضي قبل ان يستوي على العرش اقصد عندما كان الله عاطلا عن العمل؟ لماذا انهى فترة راحته ليبتلي بنا نحن البشر و يفرض علينا الصوم و الصلاة؟ ألم يملأ جعبته بديوننا دون ان يستغني حتى عن صوم و صلاة الاطفاال المساكين؟ ألا يمنع القانون الاخلاقي عمل الاطفال؟

هل قال لنا الله لماذا خلق السماوات و الارض؟ طبعا لا. اين الازلية اذن اذا كان الله يتخذ القرارات باستمرار؟ ألا يعني هذا ان الله وقتي غير ثابت؟ ماذا سيعمل الله اذا حل يوم القيامة و مل و تعب من عذابنا؟ هل من المعقول ان يفرح و يكتفي بمنظر ايات الله العظمى و المحجبات من عائشات و فاطمات الى الابد و يترك ملكات جمال العالم؟

و لكن اين القبل و البعد في الازلية؟ أليست الازلية اذن حاضر ازلي؟ أليست الازلية ثبات قاتل و موت محقق؟ أليس هناك حاضرا دائميا في يوم القيامة؟ أين الحركة؟ ألا يخرج الماضي من المستقبل؟ ألا يتبع كل ماهو مستقبل الماضي؟ ألا يصنع الماضي من المستقبل؟ كيف تكون حياتنا بدون ماضي و مستقبل؟

طبعا لو سألتني: ماذا كان الله يعمل قبل ان يخلق السماوات و الارض؟ سأجاوب و اقول: لا شيء لانه اذا كان يعمل شيئا فماذا كان يعمل اذا لم يخلق؟ طبعا كان عاطلا عن العمل. ماذا يعمل الله دون مكان و زمان؟ لاشيء. طيب ماذا يعمل الله في يوم القيامة؟ الجواب لا شيء لان يوم القيامة في الحقيقة ليس يوما بل حاضرا ابديا و مكانا يتكون من الجنة و الجهنم. لا يوجد زمان في يوم القيامة. طبعا لا يعمل الله في المكان اذا طرحت منه الزمان. يبقى الله عاطلا عن العمل لاننا بنات و ابناء الزمان و المكان معا.
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,349,820
- من انت يا رب؟
- ثقافة المائدة في العربية
- من ثنائية الجماد الى ثلاثية الحياة
- بنت الشباك
- ارقام الداعش
- عادت لتنتقم
- ثقافة التنزيل
- مديرالعالم العام
- اخيرا في سلة المهملات
- نحن و افريقيا السوداء
- ينتهي المستقبل في العربية
- ليطيح حظي و يسود
- هل كان محمد يفطر؟
- بهلوان المفردات - محمد
- الغرفة العربية في الفندق اليوناني
- رائحة بول البعير
- ما هي الحياة؟
- ربنا لا تعفو عنا
- يصبغها ليقف حافيا
- هل هناك حق على الكسل؟


المزيد.....




- وزيرا الخارجية الأردني والتركي يبحثان قضايا إقليمية
- إسرائيل تكشف طرق تهريب الأسلحة من إيران حزب الله
- الحبيب حسيني والمقاربـة التشـاركية لوضـع رؤيـة اسـتراتيجية و ...
- عبد الله البوزيدي : البعد الاستراتيجي للماء يفرض التخطيط له ...
- جمال كريمي بنشقرون: إصلاح المدرسة العمومية في صلب تحقيق النم ...
- عراقجي: إيران ستؤمن مضيق هرمز
- لودريان: فرنسا تؤكد على الحفاظ وتنفيذ الاتفاق النووي
- عراقجي من باريس: إيران ستبذل جهودها لتأمين مضيق هرمز
- عمران خان: سأحاول إقناع طالبان بأن تفاوض الحكومة الأفغانية
- حرب الخليج 1990: العراق يسدد للكويت تعويضات بقيمة 270 مليون ...


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - اولاد الزمكان