أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الفياض - مجموعة ملوك لعراق واحد














المزيد.....

مجموعة ملوك لعراق واحد


كاظم الفياض

الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 20:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن سبب غضب خصوم دولة الرئيس المالكي له ما يبرره ، ذلك إنه لم يلتزم (تماما) بنظام الشراكة الوطنية ، القائم على مبدأ المحاصصة وهو ما يضمن تمثيل جميع مكونات المجتمع العراقي القومية ، والدينية , والمذهبية في الجهاز الوظيفي للدولة العراقية . وهو مطلب لا ترغب به القوى الداخلية فقط ، بل الدول الإقليمية ودول عظمى كذلك .
وعدم التزام دولة الرئيس بنظام الشراكة له ما يبرره أيضا , إذ إن هذا النظام اختصر المكونات الاجتماعية بممثليها من الشخصيات الدينية والسياسية , وهؤلاء تقف من ورائهم تكتلات بشرية منظمة بأحزاب وتيارات . ولا شك إنهم سيكونون مفضلين على باقي أبناء جلدتهم في الحصول على امتيازات الدولة . وبما أن الدولة مجموعة أجهزة خدمية وجدت لخدمة جميع أفراد المجتمع الذي انبثقت منه فلا شك أن المسئول الأول فيها وهو دولة رئيس الوزراء مجبر على تقديم أقصى ما يستطيع من خدمات إلى المجتمع العراقي كأفراد لهم خصائص رقمية – لا دينية أو قومية – كما يتوجب عليه لتقديم خدمات أفضل أن يختار لكل عمل الأصلح له وهذه تتطلب قياسات جسمية وعلمية تفرض عليه أن ينظر إلى أفراد شعبه كمدلولات بمحمولات مهنية – لا طائفية .
جوهر وجود عمل دولة الرئيس شامل لعموم الشعب , وجوهر وجود كل خصم من خصومه خاص بفئته دون باقي فئات المجتمع ومنطقيا لا يمكن مشاركة الكل مع أجزائه . لا نستطيع أن نبني معادلة منطقية من :
[المجتمع العراقي + أحد مكوناته = ...]
لأن المجتمع العراقي يحوي هذه المكونات إذن لا يصح أن يضاف إلى جميعها أو واحد منها . إن ما يعانيه الشعب العراقي هو في إن امتناع هذه المعادلة من أن تكون صحيحة منطقيا , لا واقعيا . ونستطيع تطبيق ذلك اقتصاديا عندما توضع الميزانية العامة للدولة بحسب عديد أفراد الشعب ويدعي ممثلوا أحد المكونات إنهم ضعف هذا العدد . هذا الواقع الاقتصادي غير المتطابق مع المنطق من شأنه أن يخلّ بمجمل المنظومة القيمية لعموم المجتمع . ومثل ذلك نستطيع أن نفرض واقعا أمنيا رغم أنه منطقيا غير صحيح فعندما تشرّع القوانين تكون ملزمة لعموم الشعب إلّا إذا استثنت فئة من العقاب بإرادة شريك سياسي .
محنة دولة الرئيس تكمن في ضرورة قبوله العمل بنظام غير منطقي ولا أخلاقي مع شركاء انتهازيين سفكوا الدم الحرام , ونهبوا المال العام , وأهدروا فرصا لا تحصى من أجل دفع البلد خطوة إلى الأمام . محنة دولته أن جرائم شركائه السياسيين ليست مقبولة في شرعيتها دستوريا ودينيا فقط وإنما بما تحظى به من تأييد ودعم دوليين . ما يريد شركاؤه السياسيون ليس مشاطرته القرار , وهو أمر حاصل فعلا , من خلال وزرائهم المستقلين في قراراتهم , والمحصنين من أية عقوبة , بل أن يكون لهم القرار كما له . فإن كان له الحق في وضع لبنة في مشروع , فإن من حق أي من شركائه أن يرفع اللبنة ويلغي المشروع , دون أن يكون هذا الفعل مخالفا للدستور , أو مبررا لسخط دولته .
يذهب فهم السامع عند الحديث عن مشروع تقسيم العراق إلى صور خرائطه مستقبلا , والحقيقة غير , إن التقسيم واقع فعلا , وهو سياسي , ويتم بأن تتعدد القرارات بتعدد خصوم دولة الرئيس , وأن تكون كلها نافذة , وإن كانت متعارضة ، وصادرة في وقت واحد , لعراق واحد .
بغداد
21/ 6/2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,216,203
- إلى دولة رئيس الوزراء
- خمس رسائل برقية إلى شعب العراق
- ثلاث قصائد عن القوس الزائل للكلمة
- موجة باتجاه الشمس
- القنديل
- قصيدتان
- أجراس مياه ماسية
- مطر صامت - 12 -
- مطر صامت
- لصق عالم بعيد
- الإعلاميون مفكرين وأدباء
- النص الشعري بديلا أو شارحا لنص آخر
- بيان
- المعرفة وفق المبادئ الهندسية


المزيد.....




- أردوغان يرد على سؤال حول موقف الجامعة العربية: المشكلة في حك ...
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- رئيس الزمالك: لن ألعب في قطر من أجل -صفيحة-
- الناتو يطلق مناورات تحاكي بدء الحرب النووية
- بعد فوزه بالرئاسة التونسية… قيس سعيد يتلقى أول دعوة لزيارة خ ...
- الغراب الناطق بالألمانية يغدو نجما في حديقة الحيوان
- ترامب يقترح على الصين حلا حُبّياً
- سنحت الفرصة لإنقاذ العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا
- أردوغان يعول على -اللجنة الدستورية السورية-!
- أردوغان: -نبع السلام- ستتواصل بحزم إذا لم تلتزم واشنطن بوعود ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم الفياض - مجموعة ملوك لعراق واحد