أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - معارك كبرى لقوى التخلف














المزيد.....

معارك كبرى لقوى التخلف


عبدالله خليفة
الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 07:46
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يعتمد التطور العالمي العربي السياسي على سببيات مشتركة، عبر نضج الفئات الوسطى والعمالية وأزاحتها للعسكريين والبيروقراطية ورجال الدين وهو التحالف الذي يمثل آخر تحالف للعصور الوسطى القابعة على الصدور قروناً.
ولهذا فإن الثورات العربية مثلت ضربات لهذا التحالف وتصعيداً للطبقات الشعبية بأشكال مختلفة بحسب تطور كل بلد عربي.
البلدان الأكثر نضجاً في هذا التحالف صعدت بدرجة أكبر، فيما ظلت الأقل تطوراً مشوهة أو تتدهور وتعود الى الوراء بسبب غياب قوى التحالف التحديثية ونزول الممارسات السياسية عند قوى سكانية عامية متخلفة وخاصة سكان الأرياف والبوادي الذين يجرون التطورَ السياسي الى الوراء وإلى الحروب الأهلية وصدام الطوائف والقبائل والهجوم على المدن وتخيب التطور.
وقد لعب التحالف الدولي العسكري الدكتاتوري الروسي الإيراني دوره في مساعدة قوى التخلف الطائفية في وقف التقدم وهزيمة الأشكال التحديثية من الديمقراطية.
ارتداد هذه الدول للحروب الطائفية بين أن قيادات القوى المختلفة الرافعة لأشكال ورايات الشعارات الدينية تقود الجماهير الى التذابح وتصفية بعضها بعضا وهي مشكلات خطيرة تتداخل عبر الصراعات الإقليمية كذلك.
إنها تصفي بعضها بعضاً، وهي عملية سلبية ومؤلمة ولكن لا بد منها للتطهير المشترك عن هذه القوى التي دخلت المسارح السياسية وهي قابعة في الماضي وتقوم بالحصاد الأخير لرؤوس العالم الإقطاعي العتيق المتخلف.
ما يبدو مرعباً ودموياً هو ضروري كذلك، ويثبت أن كل أشكال الوعي الدينية والطائفية هذه غدت أحجار عثرة في طريق تطور الشعوب.
إن الميادين الدامية تضع بذوراً لعالم آخر، لعالم حر لا تسيطر عليه هذه الزنزانات العتيقة.
ولهذا فإن دخول العناصر والقوى المتنورة مع هذه الغوغاء التاريخية ليس في صالحها وصالح التطور المستقبلي، بل واجبها أن تعد نفسها لمرحلة جديدة، لمرحلة سياسية ديمقراطية علمانية تكنس هذه الثقافة وتاريخها الطويل الذي أجدب بالأمم العربية والإسلامية.
إن مرحلة أخرى تعود الى ذات المسار المنقطع وتترتب على تطورات اقتصادية وإنتاجية واسعة في صفوف الطبقات الوسطى والعاملة وتجعل المدن مزدهرة قائدة لعمليات التطور الاقتصادية والسياسية بدلاً من مرحلة قيادات الأرياف والبوادي الراهنة المدمرة.
تطورات تقودها المدنُ المزدهرة ذات الانسجام الاقتصادي المعيشي وليس مدن الفوضى والتحلل والعمالة الأجنبية والهجرة والفساد.
وهذا لا بد أن ينعكس في أشكال التنظيمات وقراءتها للتطور الرأسمالي العمالي المشترك، في العالم الغربي الديمقراطي، والعربي في نسخته الوطنية في كل قطر.
إن نجاح أقطار عربية من دون غيرها في عمليات الارتفاع السياسية عن غيرها يعود الى مستوى تطورها الاقتصادي الاجتماعي السياسي القريب من الصيغة الديمقراطية العالمية وليس لأسباب عرقية.
إن العودة إلى الوراء تتضح في اللافتات الدينية القبلية والمناطقية والقومية الضيقة فيما تتمثل عمليات الارتفاع والاقتراب في تصاعد الدولة المدنية وحكم البرلمان ونضج المؤسسات الوطنية الدستورية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,452,757
- عسكر شمولي
- مثقفو الأكاذيب والتزوير
- الإخوان وتجميد حياة المسلمين
- مقاطعتهم نعمةٌ وبركة
- كلمات فاشلة
- ورقةٌ عماليةٌ واحدة يتيمة فقط!
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي (4-4)
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي (3)
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي (2)
- التحديثيون الدينيون والنقد التاريخي
- ولايةُ الفقيهِ وتمزيقُ العمال
- نريدُ كلمةً واحدةً فقط ضد الدكتاتورية الدينية!
- منتصرة إرادة الشعب
- التصويت وليس ولاية الفقيه
- في ذيلِ الرجعية
- طفولية حمقاء
- هجوم الإقطاع الديني
- هموم ثقافية
- تجديد اليسار (2)
- تجديد اليسار (1)


المزيد.....




- خلاف مع مسؤولين يدفع رجلا لوضع مجسم -إصبع ضخم- في وسط بلدته ...
- القضاء الصيني يمنع بيع عدد من طرز هواتف آي فون القديمة لانته ...
- كوشنير: صفقة القرن تمنح الأمن لإسرائيل والأمل لفلسطين
- السويد الأفضل والسعودية الأسوأ عالميا في مكافحة التغير المنا ...
- العملية الروسية ماريا بوتينا ستعترف أمام القضاء الأميركي بال ...
- لماذا يرغب المهاجرون الإيرانيون في المخاطرة بحياتهم للوصول إ ...
- صحف عربية: هل كان اجتماع مجلس التعاون قمة -الترفع- أو -التشر ...
- طرق مبتكرة لترتيب خزانتك في فصل الشتاء
- تايمز: السترات الصفراء مرّغت أنف ماكرون بالتراب
- خاشقجي ينافس ترامب وبوتين على لقب -شخصية العام-


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - معارك كبرى لقوى التخلف