أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد السلايلي - درس من البرازيل














المزيد.....

درس من البرازيل


محمد السلايلي

الحوار المتمدن-العدد: 4486 - 2014 / 6 / 18 - 16:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا تنقل الكاميرات المباراة الحقيقية التي تجري اطوارها بين النقابات و جمعيات المجتمع المدني و الحكومة البرازيلية، فالاضرابات والاحتجاجات الشعبية مستمرة رغم العرس الرياضي الكبير الذي تستضيفه عدة مدن برازيلية، ما جعل المونديال الحالي اول مونديال يفقد قيمته الشعبية، بسبب جشع الشركات العملاقة وديكتاتورية الفيفا واخطبوطها الاعلامي..

علينا ان نعترف أو لا انه ليس من السهل الخروج عن اغراءات المونديال خاصة في بلد كالبرازيل الذي تعد فيه كرة القدم ثقافة، وما يحدث من احتجاجات في قلب العرس الرياضي هو ثمرة التحول الذي شهده المجتمع البرازيلي في العشرية الاخيرة، كان من صنع هذه النقابات و هذا المجتمع المدني، تجسد في الشخصية الكاريزمية لويس ايناسيو لولا دا سيلفا و في القوى الاشتراكية والوطنية التي وضعت مصلحة البلاد فوق كل مصلحة.

هذا التحول وضع البرازيل ضمن ال 10 دول الاولى بالعالم، وبالتحديد المرتبة التاسعة عالميا، حيث يبلغ متوسط الناتج المحلي للفرد أكثر من 6000 دولار، كما يعد اقتصادها ثابتا ومستقرا في حين تعرف فيه اقتصديات الدول الغربية تدبدبا وعدم الاستقرار نتيجة للازمة الاقتصادية. والبرازيل اليوم، تقف الى جانب اكبر الاقتصادات العالمية الناشئة بجانب الصين وروسيا والهند.

والاهم من ذلك، هذا التحول مكن المجتمع من طبقة وسطى متماسكة و متحررة و ومتشبعة بالفكر الديمقراطي و مؤمنة بالتطور نحو الافضل... لو نظم كاس العالم قبل هذا التحول الذي يصنع من البرازيل دولة "عظمى" لما خرجت النقابات و المنظمات للاحتجاج ضد الحكومة و الفيفا، بالعكس، لربما كان موقفها موقف نقاباتنا و منظماتنا من مهرجانات البذخ والتبدير مثل موازين الذي صار في نظر نخبتها علامة للتحرر الفني .. فحين تسقط الطبقات الوسطى يسقط معها شموخ المجتمع و تهون قواه امام جبروت الدولة الطاغية؟

لقد نجح اشتراكيو البرازيل في تكوين طبقات وسطى قوية متشبعة بالفكر الديمقراطي التحرري، بينما نجح اشتراكيو المغرب الذي ابتعلتهم السلطة، في تقزيم طبقاتهم الوسطى وتقليم اظافرها و تفكيك اطاراتها و اغراقها في الديون.

انتزع اشتراكيو الحكومات البرازيلية طبقاتهم الوسطى من اليمين ذو التاريخ الاسود في العبودية والمتواطىء مع الامبريالية الامريكية و الديكتاتوريات العسكرية، بينما انتزع اشتراكيو الحكومات المغربية طبقاتهم الوسطى من قوى التحرر والديمقراطية ذات التاريخ الكفاحي الطويل وحولوها الى حاجز مهادن بين الدولة الدولة المخزنية و الطبقات الشعبية المسحوقة. والاخطر من ذلك، في "عهدهم" وبسبب توافقاتهم غير المحسوبة مع النظام القائم، دفعوها نحو اليمين والتموقع ضمن القوى الرجعية والاصولية و الانتهازية...

النقابات البرازيلية التي انتخبت الاشتراكيين، لم تستعمل ككابح يضع العصا في عجلة التطور، و رغم ان المجتمع البرازيلي يقدس كرة القدم فلا شيء يعلو فوق صوت الجماهير وحقها المشروع في العدالة الاجتماعية. وهذا هو الدرس البرازيلي الذي تتجاهله نقاباتنا ومنظماتنا باسم المصلحة الوطنية المفترى عليها...






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,514,838,360
- النخب الديمقراطية والقمع المسلط على حركة 20 فبراير
- خبر عاجل من الفايسبوك : اكتشاف أكبر حقل للقَحْطْ في المغرب!
- فضائح الدولة الفوطوشوب !
- الجريمة و العقاب السياسي بالمغرب
- هل حقا ماتت حركة 20 فبراير ؟
- شباب يتسائلون:-في عيد الحب، نعيد مع السعودية أم من بعدها-؟
- اعترافات بنكيران المشبوهة؟
- الأحزاب و النقابات و الإنفجارات الاجتماعية
- من وراء الحملة ضد تجريم التطبيع؟
- لا تصبوا الزيت في النار
- محمد الساسي و إمكانية التحالف مع الاسلاميين ؟
- مصرنة الصراع السياسي بالمغرب !
- معركة المعتقلين السياسيين مستمرة بالمغرب
- التحول الذي يخيف المخزن المغربي
- المغرب يعيش فوق طاقته ؟
- حين يفقد المثقف البوصلة أو يغير الاتجاه؟
- الأحزاب و دينامية المجتمع المغربي
- النخب المغربية والحراك الشعبي
- الدولة في مواجهة المجتمع
- لماذا يغلب منطق التمرد على منطق الثورة ؟


المزيد.....




- الحوثيون: استهدفنا منشأتي أرامكو في السعودية بـ-درونز- مختلف ...
- حب صمد أمام الزمن.. مصور يوثق هوس الناس بسيارات أسطورية
- دراسة: المراهقون الذين يمتنعون عن المواعدة يتمتعون بصحة نفسي ...
- نتائج أولية.. قيس سعيد يتقدم مرشحي الرئاسة في انتخابات تونس ...
- هل يمكن أن تُصاب بالتوحد؟ إليكم 5 خرافات عن هذا المرض
- ترامب يشكك في نفي إيران لمسؤوليتها عن -هجمات أرامكو-: سنرى
- وزير الخارجية القطري يندد بهجوم أرامكو: يجب وقف الصراعات في ...
- المحكمة الدولية تتهم قيادي في حزب الله بمحاولة اغتيال مسؤولي ...
- روحاني: محاولات تغيير النظام في سوريا فشلت.. ويجب حل الأزمة ...
- -فهد فضولي- يقفز إلى سيارة أثناء رحلة سفاري في تنزانيا


المزيد.....

- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود
- سلام عادل .. الاستثناء في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي / حارث رسمي الهيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد السلايلي - درس من البرازيل