أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس علي العلي - ملامح من الوضع العراقي القادم














المزيد.....

ملامح من الوضع العراقي القادم


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4484 - 2014 / 6 / 16 - 01:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ملامح من الوضع العراقي القادم

بعد أحداث الأسبوع الماضي وخروج الموصل وبعض المناطق المجاورة من سيطرة الحكومة المركزية في انتكاسة أمنية وسياسية غير مسبوقة , وتوزع المناطق الخارجة لبن الغرماء المخططون والمنفذون كل حسب ما يمكنه الاستحواذ عليه وتحول المشهد عند أكثر المتفائلين إلى مشهد سوداوي ينذر بالكثير من التحولات والتبدلات في كل المجالات سواء ما كان قائما فعلا أو ما هو مخطط له , والحقيقة أن قراءة متأنية للأحداث بعيد عن الإنطباعية والقراءة الظاهرية نتلمس من خلال التعمق في المقدمات والمعطيات التي أفرزتها أحداث الموصل وما قبلها وما بعدها لنؤشر إلى جملة من التصورات الواقعية والتي ستنجلي عنها معركة القضاء على الإرهاب أي كانت معالجاتها ولكن في المحصلة النهائية سنجد أنفسنا أمام واقع يتشكل من جديد على وقع لغة الحرب والسلام .
الحقيقة الأولى التي ترتسم على أفق أرض الصراع أن مسألة الحسم العسكري ستأتي سريعا وتحمل معها في النهاية الكثير من التغيرات والتبدلات على المشهد السياسي في مسرحة الوطني العام أو على مستوى أرض الحدث وما يجاورها تعطي فرصة ظهور نمط سياسي مغاير لما هو سائد ويمكن عده مناقضا له , حيث سنشهد مع بلوغ الحسم نهايته صعود قوى وطنية كانت تقمع من قبل القوى المسلحة أو تمنع زخم الشعور الطائفي من تبلورها على أرض السياسة , سنشهد تعاونا حقيقيا من هذه القوى السياسية مع النظام السياسي الذي سيتولد مخاضا من تجربة الموصل ونتائجها .
الحقيقة الأخرى التي ستفرض نفسها تبدلات حقيقية ومحسوسة في شكلية وتراتيبية النظام السياسي وفي طريقة تعاطيه للقضايا المهمة سنشهد صعود قوى وتدهور وضع قوى أخرى وأعادة ترتيب واصطفاف وتحالفات تغير من وقع العمل السياسي ليحمل تبدلات رئيسية لتعزز منهج العمل الوحدوي والجماعي ,صحيح أننا سنلاحظ تعاظم للدور الذي تلعبه القوى التي شاركت في التصدي وساهمت في الدفاع عن العراق لكن هذا لا يمنع من صعود قوى أخرى كانت تنادي بالتغير لأنها كانت تتحسس من قبل هذا الواقع ونبهت عليه من قبل .
سيشهد أيضا الواقع الإقليمي والدولي تغيرات مهمة تعزز من قوة العراق وفاعليته خاصة بعد إنهيار التمرد التكفيري وضعفه على الساحة السورية وشعور الكثير من الدول المحيطة بالعراق من الخطر الذي تمثله القوى التكفيرية والإرهابية وامتداداتها ومنهجها على وجود هذه الدول وبالأخص الكويت والأردن وتركيا بدرجة ما حيث تشاهد انسداد الأفق أمام أحلامها التوسعية التي سخرت هذه القوى لضعضعة المنطقة لتكسب هي في النهاية ما يمثل حلما بعودة الإمبراطورية العثمانية .
على المستوى الأجتماعي سيتمخض نهاية الصراع رؤية تتبلور وتلتقي حول تغير العقد الأجتماعي القانوني وهو الدستور وستعمل قوى مشتركه سياسية وأجتماعية لتنتج لنا فلسفة جديدة ترتكز علة حق المواطنة بدل المحاصصة وسعي حقيقي لتغيير الدستور وجوهر العملية السياسية بما فيها أعمق المرتكزات التي بنتها الإدارة الأمريكية وكرسها الدستور ,سنشهد مصالحات حقيقية ومتعددة وتشمل قوى كانت في تردد وحيرة من الإصطفاف والتخندق كي لا تخسر قاعدتها الشعبية ولا يمكن استمرار تناقضها مع الدولة والنظام السياسي .
لم تكون هذه التغيرات والتبدلات مجانية وزلا بمكن تلمسها بمجرد أنتهاء العملية العسكرية , سيدفع العراق قمنا غاليا ولكنه بالمجل أقل مما دفعه من قبل وأقل مما سيدفعه مع بقاء الحال على ما هو عليه ,وسيحتاج الوضع إلى وقت لتهدأ فورة رد الفعل وامتصاص الزخم وأسترداد الأمن , العراق سيتجه نحو تكون دولة جديدة بروحيتها ولكن ضمن نفس الخارطة الجغرافية وسنشهد ترددات الزلزال العراقي سيطول الكثير من مناطق الواقع الإقليمي ليشكل معها خارطة الشرق الأوسط الواقعي بعد نفض التراب عنه وعن تجلياته الجوهرية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,056,001
- السلام ومطلب الحرية
- مفهوم المقاومة الشعبية
- هل نجح الجيش العراقي في الأستعداد للمواجهة
- صباح العراق
- الموقف الإقليمي والدولي ومسألة الموصل
- قرار المواجهة وحدود التنفيذ
- زمام المبادرة مفتاح التحرك نحو النصر
- هل ينبغي ترك الموصل للقوى المسلحة والاكتفاء بالتفرج
- خيارات الحرب والسلام في العراق
- لماذا الأنهيار المفاجئ للجيش العراقي في الموصل
- العمل العراقي في التعامل مع المستجدات الأمنية والعسكرية
- بيان المبادرة الوطنية للمصالحة والسلام
- العراق والمأزق السياسي الحالي
- العرب والأعراب حقيقة الواقع ووهم التأريخ
- فصل البذرة والطين _ الفصل الأول من روايتي ماركس العراقي
- ولادة مشوهة _ قصة قصيرة .ج1
- ولادة مشوهة _ قصة قصيرة .ج2
- الفلسفة والإيمان بحدود الزمن
- القيم الأخلاقية والتغيرات الأجتماعية
- أحتاجك صمتا


المزيد.....




- مزارع أمريكي يحول يقطينة ضخمة إلى قارب في بحيرة
- أزمة سد النهضة: القاهرة تقبل دعوة أمريكية للحوار ورئيس الوزر ...
- قيس سعيّد يصبح رسميا رئيسا لتونس بعد أداء اليمين الدستورية
- الأكراد يرجون الإسرائيليين إيقاف الأتراك في سوريا
- ناشطة سعودية تثير جدلا بفيديو جديد
- nova 5z هاتف متطور من هواوي بـ 225 $
- البطريرك الماروني يعلن تضامنه مع المحتجين في لبنان
- العثور على جثة 39 شخص في شاحنة بلندن والشرطة تفتح تحقيقاً
- الجيش اللبناني يحاول فتح الطرقات بالقوة والمتظاهرون متمسكون ...
- كل ما تريد معرفته عن الاتفاق التركي-الروسي بشأن شمال سوريا


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس علي العلي - ملامح من الوضع العراقي القادم