أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - معركة كسر عظم






المزيد.....

معركة كسر عظم


نصر اليوسف

الحوار المتمدن-العدد: 4483 - 2014 / 6 / 15 - 20:14
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


منذ أن قام الخميني بثورته، وأعلن استراتيجية "تصدير ثورته الصفوية"، التي غلفها بغلاف الإسلام وآل البيت، دخلتْ منطقتــُنا في نفق مظلم،،،
لقد بدأ الخميني استراتيجيته هذه بحرب على العراق استمرت عقداً من الزمان،
وبالتزامن مع ذلك،
اختلق تقاطعات عقائدية ومصالح مشتركة مع حافظ الأسد، فبسط همينته على سورية،
أوجد حزب الله في لبنان وسلحه فسيطر على لبنان،
استولى كليا على العراق عبر الأحزاب الشيعية التي أسسها وموّلها، ودفع بها إلى العراق بالتزامن مع دخول القوات الأمريكية الغازية.
لعب بعقول زيدية اليمن وشيعة الخليج، فحولهم إلى صفويين، وربطهم ربطاً وثيقا به، ليصبح ولاؤهم ليس لأوطانهم وشعوبهم وقوميتهم، بل لإيران ووليها الفقيه. لدرجة أنك قـلّما تجد شيعيا عربياً ـ في الوقت الراهن ـ ليس تابعاً روحياً وجسدياً لإيران.
هناك بعض العرب الشيعة من يتستر بالعلمانية أو بالماركسية أو بالتقدمية أو باليسارية أو حتى بالإلحاد، لكنك ما أن تتعمق بالنقاش معه، حتى تكتشف حقيقة شيعيته وارتباطه الروحي بإيران...
لم يعدْ مفيداً دسّ الرؤوس في الرمال وتجاهل الوقائع على الأرض.
يجب الاعتراف بأن منطقتنا انقسمت إلى حلفين متناحرين؛
1 ـ عروبي؛ يتألف في غالبيته الساحقة من السنة، لكن دون مرجعية دينية أو دنيوية.
2 ـ صفوي فارسي يمثل السيستاني وخامنئي نواته الصلبة،
ويجب الاعتراف كذلك بأن هذين الحلفين دخلا في مواجهة مفتوحة، في معركة كسر عظم، ومن المؤكد أنه؛
بعد الدماء التي أريقت في العراق ثم في سورية وكذلك في لبنان،
وبعد الدمار الهائل الذي أحدثه الحلف الفارسي الصفوي في هذه المنطقة،
لن تتوقف المواجهة بينهما قبل أن ينتصر أحدهما انتصارا بيـّـناً، وينكسر الآخر انكساراً بيـّناً.
أما التنبؤ بنهاية هذه المعركة، فأمر متروك لكل مراقب ومحلل، وكذلك، للمستقبل القريب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,648,417,762
- نظرة في أعماق الفوضى الخلاقة
- ويستمر مسلسل الانحدار!
- انتخابات ديموقراطية
- نبيل فياض والقبيسيات
- الائتلاف جسم طفيْليْ
- الأقلوية والوطنية
- -ها قد عدنا يا صلاح الدين!-
- أضاعوا الدنيا والآخرة
- يا عقلاء التحالف الطائفي أفيقوا!!
- أين أنت يا جهاد مقدسي؟
- تصالح مع نفسك أولاً!
- من وحي الثورة الأوكرانية
- جَهّلَتْ فَسيْطرتْ
- لماذا تأخر النصر؟
- عملاء التأثير
- شمس السوريين تشرق على المنطقة
- الجنسية انتماء روحي
- الوطنية والتغييب الذهني
- أيها العرب! إبكوا كالنساء
- موسكو وواشنطن وغباء العصابة الكيماوية.


المزيد.....




- لحظة تعرض متظاهرين لبنانيين للاعتداء في عين التينة
- بالصور / شبيبة حزب الوحدة الشعبية تشارك في المؤتمر الـ 20 لا ...
- بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان التقدمي يدعو إلى تعزيز و ...
- لحظة تعرض متظاهرين لبنانيين للاعتداء في عين التينة
- محلل سياسي عراقي: هذه الجهات تقف وراء قتل المتظاهرين
- الشابندر يهاجم المتظاهرين ويصفهم بالقرود
- بيان صادر عن القوى الديمقراطية العربية في بلجيكا
- واشنطن بوست : استطلاع يكشف مزاج وافكار المتظاهرين في العراق ...
- هونغ كونغ: خبراء دوليون يتخلون عن التحقيق في عنف الشرطة تجاه ...
- أردوغان: الشيخ تميم شاب وديناميكي يقف إلى جانب الفقراء


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - نصر اليوسف - معركة كسر عظم