أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عباس علي العلي - السلام ومطلب الحرية














المزيد.....

السلام ومطلب الحرية


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4483 - 2014 / 6 / 15 - 10:29
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


السلام ومطلب الحرية
يشكل هاجس السلام العالمي مطلب البشرية الأول والهدف الذي تعمل جميع الشعوب على تحقيقه وتجسيده كواقع يحكم العلاقات الدولية ويبسط مفاهيمه في مجل العلاقات والروابط التي تربط الإنسان بالإنسان والإنسان بالوجود لأن هذا ليس خيارا فقط ولا خيار متاح بل هو ضرورة من ضروريات الوجود الكوني ورؤية أساسية من حقوق الإنسان على هذا الوجود , ألا أن مشكلة السلام وأزمة التسالم تبقى هي الركيزة التي يناضل من أجلها الشعب العالمي الذي من حقه هو فقط أن يحدد الخيارات الكونية ومن حقه وحده أن يختار أسلوب العيش في مواجهة نظام عالمي متعدد القوى متسلح بالكراهية والعنصرية والطمع مستخدما العنف ووسائله ومفاهيمه وفلسفته ليضمن لنفسه حف التحكم وإدارة عالم الكرة الأرضية دون منازع .
السلام كمقوم للحياة له أساسيات فلسفية تنطلق من قناعات الإنسان ذاته لتمتد بشكل شعاع للخارج ليشمل العالم بأسره مفاد هذه الأساسيات أن حق الحياة وحق العيش وحق البقاء مرهون أساسا بقدرة الإنسان على مغالبة تحكمات الأنا المتضخمة الأنا الذاتية التي تقوم على مبدأ المزاحمة والتمدد والحرية التي تعني وجود الأنا فقط دون أن تسمح للأخر بما تملك من حضوا لسلطة القوة لديها من أن تتمتع الأنا الأخر بنفس الحدود , الأنا القمعية الإستعبادية التي تمتلك حق أنشأته خارج إرادة الحياة والوجود بأن مجالها ممتد في أفق يتطاول مع تطاول حدود القوة التي تملكها نفسها حتى صار وجود القوة هو وجود الأنا ,فأبدلت إنسانيتها الطبيعية بفرض وبسط مفهوم القوة الذي هو عامل متغير متبدل عكس مفهوم الإنسانية الذي هو عامل مستقر وأساسي ومطلق , إنها زيف النفس الإنسانية وخديعتها الكبرى .
هنا تصبح عملية صنع السلام ومسالكه تعتمد على منهج أجتماعي وحضاري وفكري يبدأ من الدائرة الأصغر ليمتد إلى كامل حدود الوجود , السلام هنا فكر وثقافة وممارسة يصنعها الإنسان بنفسه دون أن تفرض مفاهيمها عليه ودون أن ترسم بموجب قوانين , القوانين والفكر هنا يأت لتكريس إيمان الإنسان بالسلام وحفظ حدود السلم وليس إنشاء له وبالتالي أن فكرة السلام التي تصنعها الإرادة السياسية العالمية هي فكرة مقلوبة فكرة تعتمد على قلب الهرم وجعله واقفا على رأسه وليس على القاعدة التي تصنعه ولذا نشهد دوما فشلا عالميا في تحقيق روحية السلام ونشر ثقافته لأنها أساسا بنيت على فكرة غير مستقرة وبأسلوب وهمي , السلام تصنعه الشعوب بنضالها من أجل المستقبل من أجل الحياة الكريمة بعيدا عن الاستغلال والهيمنة والتسلط الذي يعم العالم ويتبنى خيار القوة مقابل خيار العقل والإنسانية , السلام تحول اليوم إلى رسالة الشعوب ونبؤه الساعين عليه من دون النظر للهوية الخاصة ولا النظر للجنس واللون والعرق والدين , إنها وجوب تحقيق الواجب قبل أن تتحول إلى أمنيات ,العمل للسلام ولهدف السلام لا ينفصل عن العمل من أجل حقوق الإنسان ولا ينفصل عنه لأن لا حقوق حقيقية وجادة وصريحة وممكنة بغياب السلام الذي يحقق العدل وينشر الحرية في هذا العالم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,165,775
- مفهوم المقاومة الشعبية
- هل نجح الجيش العراقي في الأستعداد للمواجهة
- صباح العراق
- الموقف الإقليمي والدولي ومسألة الموصل
- قرار المواجهة وحدود التنفيذ
- زمام المبادرة مفتاح التحرك نحو النصر
- هل ينبغي ترك الموصل للقوى المسلحة والاكتفاء بالتفرج
- خيارات الحرب والسلام في العراق
- لماذا الأنهيار المفاجئ للجيش العراقي في الموصل
- العمل العراقي في التعامل مع المستجدات الأمنية والعسكرية
- بيان المبادرة الوطنية للمصالحة والسلام
- العراق والمأزق السياسي الحالي
- العرب والأعراب حقيقة الواقع ووهم التأريخ
- فصل البذرة والطين _ الفصل الأول من روايتي ماركس العراقي
- ولادة مشوهة _ قصة قصيرة .ج1
- ولادة مشوهة _ قصة قصيرة .ج2
- الفلسفة والإيمان بحدود الزمن
- القيم الأخلاقية والتغيرات الأجتماعية
- أحتاجك صمتا
- الدفاع عن الأسرة والمجتمع العراقي


المزيد.....




- نشأت في مصر القديمة.. تعرف على يوغا كيميت
- إطلاق سراح نجل إل تشابو.. -عندما يهزم كارتيل مخدرات الدولة- ...
- مظاهرات لبنان.. لقطات نادرة من احتجاجات تضمنت -بيبي شارك- و ...
- هل -وقف إطلاق النار- شمال سوريا لا زال ساريا؟
- تونس: حركة النهضة تتجه نحو تعيين شخصية من داخلها لرئاسة الحك ...
- لبنان ينتفض.. عشرات الآلاف يهتفون "كلنا للوطن" ولا ...
- انسحاب القوات الأمريكية من سوريا: وزير الدفاع مارك إسبر يتوق ...
- لبنان ينتفض.. عشرات الآلاف يهتفون "كلنا للوطن" ولا ...
- لهذه الأسباب لا تجبروا أطفالكم على تناول الطعام
- 6 أطعمة عليك التخلي عنها إذا أردت إنقاص الوزن


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عباس علي العلي - السلام ومطلب الحرية