أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أحمد الزعبي - عناق الربيعين














المزيد.....

عناق الربيعين


محمد أحمد الزعبي

الحوار المتمدن-العدد: 4482 - 2014 / 6 / 14 - 11:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



في الشهر الثامن من العام الماضي ( 26.08.2013 ) نشرنا مقالاً بعنوان " دمشق أم الربيعين " ( إشارة إلى ربيع دمشق عام 2000 ، وربيع ثورة آذارالسورية عام 2011 ) ، أشرنا فيه إلى العلاقة التي سمحت لنا بالربط بين تسمية مدينة الموصل بـ " أم الربيعين " ، وإطلاقنا نفس التسمية على مدينة دمشق ، ولكن من منظور سياسي وليس مناخي ( أنظر الحوار المتمدن ، 26.08.2013 ). واليوم ( حزيران 2014 ) ، وبعد أن انطلقت في الموصل ، وبالتالي في العراق الشقيق ، ثورة " الشرف والكرامة " ، لتلتحق بأخواتها ثورات الربيع العربي في تونس والقاهرة وطرابلس وصنعاء ودمشق وتضيف إلى ربيع البحتري الطبيعي، ربيعاً سياسياً عربياً جديداً ، باتت الأختان(دمشق والموصل ) على موعد مع هذا العناق ، الذي ترتبط فيه أخوة الجغرافية مع أخوة التاريخ ، ارتباطاً أخوياً ، إن لم يكن ارتباط التوأمة ، فإنه ارتباط الأسرة الواحدة على أية حال .
يتخوف كثير من المناضلين العرب ، من عدم استطاعة ثورة حزيران 2014 العراقية ( الربيع العراقي ) ، أن تصمد أمام عاصفة التحالف الإمبريالي ـ الصهيوني ـ الفارسي ، والتي يمكن أن تكون عاصفة هوجاء ، تقتلع الأخضر واليابس ، ليس في العراق وسورية وحسب ، بل وفي كافة الأقطارالعربية التي دخلتها روائح ياسمين الربيع العربي أيضاً .
لانستطيع أن ندفن رأسنا كالنعام في التراب ، ونتعامى عن مثل هذا الخطر، الذي يمكن أن يكون على الأبواب، ولكن لابد من أن نقف مع ذلك ، بل وبالرغم من ذلك ، عند قول المتنبي : ( وإذا كانت النفوس كباراً تعبت في مرادها الأجسام ) ، وعند قول أبي القاسم الشابي : ( إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر) ، وأيضاً عند المثل الشعبي القائل (مالذي يلزمك أن تتجرع المر ؟ والجواب : ماهو أمر منه ! ).

إن وضع إنسان أو شعب بين خيارين ( أحلاهما مر ) هو أمر صعب بدون شك ، والخياران المعنيان هنا ، هما عيشة الذل أو الموت ، وهو مالخصت بهما ثورة آذار السورية أيديولوجية طغمة بشارالأسد الديكتاتورية والعميلة بشعار ( نحكمكم أو نقتلكم ) . وهو ماينفذه حرفياً نوري المالكي هذه الأيام في العراق ، هذا المرتزق الذي وصل إلى الحكم ليس فقط على حساب دماء أطفال العراق ولقمة عيشهم ، وإنما أيضاً على حساب كرامة شعب العراق وحريته .
إن مانسيه بشار الأسد ومستشاروه ، وما ينساه الآن نوري المالكي ومستشاروه ، هو " الخيار الثالث " خيار " هوسة النشامى " في وجه من جاؤوا على ظهر الدبابات الأجنبية ، والذي يقول لهم ، بالفم المليان، يمكنكم أيها العملاء أن تنالوا من أجسادنا ، ولكنكم أبداً لن تنالوا لامن إرادتنا ، ولا من صمودنا ، لقد شب شعبنا في الوطن العربي عامة ، وفي سورية والعراق خاصة ، عن الطوق ، وما عاد ممكناً أن يقبل بحكمكم العميل والفاسد من ألفه إلى يائه .
إن الخيار الوحيد الباقي أمامكم أيها الفسدة ، هو أن تنفذوا بجلودكم ، وترحلوا إلى حيث ألقت ... غير مأسوف عليكم ، ولسوف تلاحقكم لعنة التاريخ ، على مااقترفت أيديكم بحق من لاذنب لهم ، سوى أنهم يريدون أن يعيشوا بحرية وكرامة ، وفي ظل نظام ديموقراطي تعددي تبادلي ، لافضل فيه لأحد على أحد إلاّ بالتقوى ، وحكم الدستور والقانون . إرحلوا أيها العملاء .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,982,853
- من محمد الزعبي إلى حسن نصر الله
- انتخابات الأسد والضحك على الذقون
- التغميس بالصحن وإشكالاته
- إشكالية العلاقة بين حزب البعث وحافظ الأسد ،
- الساكت عن الحق شيطان أخرس
- الثورة السورية والخيار الثالث
- ماذا جرى ويجري في حمص؟
- الثورة السورية وإشكالية الأقلية والأكثرية
- بشار الأسد بين فقه الأزمة وفقه الفتنة
- مرة أخرى عود على بدء
- على سبيل النقد الذاتي ، الصبيانية اليسارية في حزب البعث
- الثورة السورية بعد ثلاث سنوات الإشكالية والحل
- خواطر حول ثورة 18آذار 2011
- رسالة أخوية إلى الائتلاف
- الأسد المالكي السيسي .. تعددت الأشكال والمضمون واحد
- من وحي مؤتمر مونترو حول سورية - السبب الحقيقي لانقسام المعار ...
- مؤتمر جنيف 2 والانتصار الممنوع
- الثورة السورية بين المجلس والائتلاف
- العروبة والإسلام والطائفية
- خواطر حول: إشكالات صندوق الاقتراع ، والثورة السورية


المزيد.....




- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- ليلة الدخلة: نساء يتحدثن عن تجربة زواجهن الفاشلة بسبب الليلة ...
- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- مقاتلات بريطانية ترافق -سو-30- الروسية
- الإحصاء الروسية: اللحوم تشكل ثلث نفقات الطعام لدى الروس
- الولايات المتحدة تمدد حظر سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية لع ...
- تحذير أمريكي لليونان بشأن الناقلة الإيرانية
- ترامب يتعهد: لن أفعل هذا في غرينلاند
- بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية يمنح الحرس الثوري أ ...
- مع احتمال توجه ناقلة النفط الإيرانية لليونان.. واشنطن تحذر م ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد أحمد الزعبي - عناق الربيعين